عشرات الشهداء في غارات إسرائيلية ومعارك محتدمة في جباليا ورفح

سقط عشرات الشهداء والجرحى في غارات للاحتلال الإسرائيلي على جباليا وبيت لاهيا شمال قطاع غزة وعلى رفح جنوبيه، وذلك وسط اشتباكات عنيفة بين المقاومة والاحتلال في مخيم جباليا.

وأفاد مراسل الجزيرة بسقوط 3 شهداء وعدد من المصابين صباح اليوم إثر قصف إسرائيلي استهدف منزلا في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، كما استشهد 13 فلسطينيا وجرح آخرون جراء غارات استهدفت مدنيين شرق جباليا شمالي غزة.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال استهدفت بقصف مدفعي الطابق الخامس لمستشفى العودة بمخيم جباليا شمالي القطاع مع استمرار حصاره، في حين استشهدت طفلة داخل قسم الحضانات في مستشفى الشهيد كمال عدوان بسبب توقف جهاز الأكسجين.

وأفاد المراسل كذلك بوقوع اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال في مخيم جباليا، وقد بثت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مشاهد قنص جندي إسرائيلي في محور التقدم شمال شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

كما بثت كتائب القسام مشاهد استهداف مروحية من نوع أباتشي بصاروخ سام 7 شرق مخيم جباليا.

وقصفت قوات الاحتلال منزلا وسط مخيم البريج، مما أسفر عن عدد كبير من المصابين، نقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع.

وشنت قوات الاحتلال كذلك قصفا استهدف عدة منازل في منطقة خزاعة شرقي خان يونس صباح اليوم. وقال مراسل الجزيرة إن القصف استهدف مدنين، واستقبل مستشفى غزة الأوروبي عددا كبيرا من المصابين جراء القصف من بينهم عدد من الأطفال.

كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 4 فلسطينيين وجرح آخرين إثر غارة إسرائيلية على منزل في حي الصبرة جنوبي مدينة غزة. وقال المراسل إن قوات الاحتلال قصفت بالمدفعية محيط مسجد حسن البنا بحي الزيتون جنوب شرقي المدينة.

رفح

وفي رفح جنوب قطاع غزة، قال مراسل الجزيرة إن طائرات الاحتلال شنت 3 غارات على وسط المدينة، وأفاد المراسل بأن شخصين استشهدا في قصف استهدف منزلا بمنطقة مْصَبِّح شمالي رفح، وتم نقل الشهيدين إلى مستشفى الكويت في المدينة.

وفي وقت سابق أمس، قال مراسل الجزيرة إن 6 شهداء وعددا من المصابين وصلوا إلى مستشفى الكويت التخصصي في رفح، جراء قصف عدد من المنازل وتجمعات للمواطنين ولجان تأمين البضائع بمدينة رفح.

إصابة جنود

من جهته، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم إن جنديين في قوات الاحتياط من وحدتي غفعاتي والدعم اللوجستي أصيبا بجروح خطيرة خلال معارك في جنوب قطاع غزة.

من ناحيتها أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن قوات الجيش تقدمت في عمق رفح، واحتلت ثلثي محور فيلادلفيا ووصلت إلى حي البرازيل.

وأضافت الإذاعة أن تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير إلى أن 950 ألف فلسطيني غادروا محاور القتال في رفح.

أوامر إخلاء

وفي الإطار ذاته، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن العمليات العسكرية في رفح مستمرة ولا تبدو محدودة، مشيرا إلى نزوح نحو 900 ألف شخص من محافظة رفح ومن شمالي غزة أيضا، أي حوالي 40% من سكان غزة، خلال الأسبوعين الماضيين. وأضاف أن 75% من مساحة القطاع تخضع لأوامر إخلاء إسرائيلية.

واعتبر دوجاريك أن العمليات العسكرية في رفح مستمرة بأشكال مختلفة والناس يضطرون إلى الفرار باستمرار ولا يوجد مكان آمن، مؤكدا أن لهذا الأمر "تأثيرا كارثيا على المدنيين، كما يعقد عملياتنا الإنسانية".

وقد عقد مجلس الأمن الدولي جلسة مفتوحة لمناقشة الوضع في رفح، حيث علت التحذيرات من تداعيات أي عملية عسكرية إسرائيلية هناك. وخلال الجلسة أعرب المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند عن خشيته من حدوث الأسوأ إن لم تستأنف المفاوضات بين إسرائيل وحركة حماس.

من جانبها، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أن أكثر من 810 آلاف شخص أجبروا على الفرار من رفح خلال الأسبوعين الماضيين، مشيرة إلى أنه لا مكان آمنا في غزة، وفي كل مرة يُشرَّد فيها الأهالي بحثا عن الأمن تكون حياتهم في خطر.

المصدر : الجزيرة