مقالات

نواصل تناول كتاب الدكتور جميل أيدن “فكرة العالم الإسلامي: تاريخ فكري عالمي”، الذي يطرح فيه أن العالم الإسلامي مفهوم كولونيالي علماني، ويجادل بأن مفهوم العالم الإسلامي لم يُستمد من مفهوم الأمة القرآني.

ما الذي سيترتب على هذا الانتصار؟ وكيف يمكن تحويله إلى انتصار للأمة الأفغانية وليس لحركة طالبان فحسب؟ وكيف يمكن استثماره لإعادة بناء دولة أفغانستان المستقرة القوية المتطورة المؤثرة باقتدار؟