أعراض هبوط السكر في الدم والعلاج

د. أسامة أبو الرب

ما هبوط السكر في الدم؟ وما أعراضه عموما ولدى الأطفال والحوامل خصوصا؟ وما مضاعفاته؟ وهل لهبوط السكر أعراض خاصة أثناء الصيام؟ وما العلاج؟

تعريف هبوط السكر في الدم

هبوط السكر -ويعرف أيضا باسم: انخفاض غلوكوز الدم، وانخفاض نسبة السكر في الدم، ونقص السكر في الدم- هو حالة تحدث عندما ينخفض ​​مستوى الغلوكوز في الدم عن المستوى الصحي، وذلك وفقا ​​للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى في الولايات المتحدة (National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases).

هبوط-السكر

بالنسبة للعديد من المصابين بداء السكري، فإن هذا يعني أن تكون قراءة غلوكوز الدم أقل من 70 مليغرام لكل ديسيلتر. قد تكون قراءتك مختلفة، لذا استشر طبيبك أو فريق الرعاية الصحية لمعرفة مستوى غلوكوز الدم المنخفض بالنسبة لك.

ما مدى شيوع هبوط السكر في الدم؟

يعتبر انخفاض نسبة الغلوكوز في الدم أمرا شائعا بين المصابين بداء السكري من النوع الأول، وبين المصابين بداء السكري من النوع الثاني الذين يتناولون الأنسولين أو بعض أدوية السكري الأخرى. في دراسة عالمية كبيرة على مرضى السكري الذين يتناولون الأنسولين، أفاد 4 من كل 5 مصابين بداء السكري من النوع الأول، وحوالي نصف المصابين بداء السكري من النوع الثاني، بانخفاض نسبة السكر في الدم مرة واحدة على الأقل خلال 4 أسابيع.

ويعتبر الانخفاض الحاد في نسبة الغلوكوز في الدم -الذي يعرّف بأنه انخفاض ​​مستوى الغلوكوز في الدم إلى درجة لا تجعلك قادرا على معالجته بنفسك- أقل شيوعا. فمن بين البالغين المصابين بداء السكري في الولايات المتحدة ممن يتناولون الأنسولين أو بعض أدوية السكري التي تساعد البنكرياس على إطلاق الأنسولين في الدم، قد يصاب 2 من كل 100 بانخفاض حاد في نسبة الغلوكوز في الدم كل عام.

من الأكثر عرضة للإصابة بهبوط السكر في الدم؟

أنت أكثر عرضة للإصابة بانخفاض نسبة الغلوكوز في الدم إذا كنت:

  • مصابا بمرض السكري من النوع الأول.
  • تتناول الأنسولين أو بعض أدوية السكري الأخرى.
  • تبلغ من العمر 65 عاما أو أكبر.
  • قد أصبت بهبوط السكر من قبل.
  • تعاني من مشاكل صحية أخرى، مثل أمراض الكلى أو أمراض القلب أو ضعف الإدراك.

أعراض هبوط السكر

وهي تشمل أيضا غير المصابين بمرض السكري. وتقسم أعراض هبوط السكر إلى فئتين:

أعراض هبوط السكر الخفيفة إلى المتوسطة

  • الرجفة.
  • الجوع.
  • الإرهاق.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الارتباك أو الانفعال.
  • تسارع نبض القلب.
  • الصداع.
  • العجز عن الرؤية أو التحدث بوضوح.

أعراض هبوط السكر الشديد والمفاجئ

إذا كان مستوى الغلوكوز في الدم منخفضا جدا، فقد يتوقف دماغك عن العمل كما ينبغي، وتشمل الأعراض:

  • فقدان الوعي.
  • نوبة seizure.

ويعتبر نقص سكر الدم الشديد أمرا خطيرا ويحتاج إلى العلاج على الفور.

أعراض هبوط السكر أثناء الصيام

يقول رئيس قسم الغدد الصماء والسكري بمستشفى حمد العام في قطر الدكتور محمود زرعي، إنه عند انخفاض مستوى السكر في الدم، فإن مستويات الغلوكوز تصبح غير كافية لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لمزاولة كافة النشاطات المختلفة.

ويحذّر الدكتور من حالات انخفاض مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري في شهر رمضان، خاصة مع طول فترة الصيام التي تزيد على 15 ساعة.

ويوضح زرعي أن هبوط معدل السكر في الدم يحدث عادة كأحد الآثار الجانبية أو المضاعفات الناتجة عن علاج مرض السكري نتيجة لعدة عوامل، أهمها إذا تناول المريض جرعة دواء زائدة، أو أهمل إحدى الوجبات، أو قام بنشاط جسماني زائد، وفي العادة يهمل أغلب المرضى وجبة السحور خلال شهر رمضان.

وتشمل أعراض انخفاض سكر الدم التالي:

  • الشعور بالرجفة.
  • الجوع الشديد.
  • زيادة التعرق.
  • تسارع نبضات القلب.
  • الدوار.
  • عدم التركيز.
  • العصبية.
  • التصرفات الغريبة غير المألوفة.
  • وفي حال عدم التعامل مع الأعراض، قد تتطور إلى أعراض أكثر خطورة، هي: التشنجات العصبية وفقدان الوعي.

وفي بعض الحالات، فإن هبوط السكر الحاد قد يؤدي إلى الوفاة.

أعراض هبوط السكر أثناء النوم

يمكن أن ينخفض ​​مستوى الغلوكوز في الدم أثناء النوم ويظل منخفضا لعدة ساعات، مما يسبب مشاكل خطيرة، وتشمل الأعراض:

  • الصراخ أو الكوابيس.
  • التعرق بدرجة كافية لتجعل الملابس أو الملاءات رطبة.
  • الشعور بالتعب أو الانفعال أو الارتباك بعد الاستيقاظ.

وعلى الرغم من أنك قد لا تستيقظ أو تلاحظ أي عرض، فإن انخفاض نسبة الغلوكوز في الدم يمكن أن يتداخل مع نومك، مما قد يؤثر على نوعية حياتك ومزاجك وقدرتك على العمل. وقد يؤدي انخفاض مستوى الغلوكوز في الدم أثناء النوم أيضا إلى تقليل احتمالية ملاحظة أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم والاستجابة لها أثناء النهار.

أعراض هبوط السكر للأطفال

يمكن أن تحدث الأعراض بشكل مختلف قليلا في كل طفل، وذلك وفقا لمركز جامعة روتشستر الطبي. ويمكن أن تشمل:

  • الرجفة.
  • الدوخة.
  • التعرق.
  • الجوع.
  • الصداع.
  • النكد (التهيج).
  • شحوب الجلد.
  • التغيرات المزاجية أو السلوكية المفاجئة، مثل البكاء من دون سبب أو نوبة الغضب.
  • الحركات الخرقاء أو المتشنجة.
  • صعوبة الانتباه.
  • الارتباك.
  • الشعور بالوخز حول الفم.
  • نوبة seizure.
  • الكوابيس والارتباك عند الاستيقاظ.

أعراض هبوط السكر عند الحامل

تتشابه أعراض نقص السكر في الدم بشكل عام لدى النساء الحوامل وغيرهن، وذلك وفقا لتقريرفي هيلث لاين، وتشمل:

  • الغثيان أو القيء.
  • الدوار.
  • الرجفة.
  • خفقان القلب.
  • التعرق.
  • القلق.
  • الوخز حول الفم.
  • شحوب الجلد.

مضاعفات هبوط السكر

يمكن علاج انخفاض غلوكوز الدم الخفيف إلى المعتدل بسهولة، لكن الانخفاض الحاد في نسبة الغلوكوز في الدم يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة، بما في ذلك الإغماء أو الغيبوبة أو الوفاة.

علاج هبوط السكر

يمكن علاج الحالات الخفيفة من هبوط السكر عبر تناول 15-20 غراما من الكربوهيدرات السريعة التمثيل (fast acting) التي يتم تحويلها لغلوكوز بسرعة في الجسم، مثل أقراص الغلوكوز والحلويات ومكعبات السكر، أو كوب من المشروبات الغازية السكرية أو عصير الفاكهة.

ويجب إجراء فحص الدم بعد 15-20 دقيقة للتحقق مما إذا كانت مستويات الغلوكوز في الدم قد رجعت إلى المستوى الطبيعي، وإذا لم ترتفع فعندها يتم أخذ كمية أخرى من السكريات.

بعد ارتفاع مستوى السكر في الدم، ينصح بتناول وجبة خفيفة أو وجبة كاملة للمساعدة في تثبيت مستوى السكر في الدم.

في حالات هبوط السكر الشديد التي قد تؤدي إلى الغيبوبة، يجب طلب الإسعاف.

كما أن من خيارات علاج هبوط السكر حقنة الغلوكاغون، وهو هرمون يرفع السكر في الدم.

ويجب أن يحتاط مريض السكري بأن يكون لديه دائما أقراص السكر لأخذها في حالة هبوط السكر، وإذا لم يتوفر له ذلك فليأخذ معه أي عصير محلى بالسكر.

كما أن على المريض الاحتفاظ دوما بمصدر للسكر أو الكربوهيدرات السريعة الامتصاص كحلوى الهلام (جيلي بينز) أو عصير البرتقال، فضلا عن مصدر للنشويات أو الكربوهيدرات البطيئة الامتصاص كالخبز المحمص أو التوست. ومن المهم أيضا الاحتفاظ بجهاز قياس الغلوكوز في الدم وشرائط الاختبار، وعدم تفويت وجبة رئيسية أو خفيفة.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية + هيلث لاين