سيرغي شويغو.. مهندس مدني شق طريقه في الجيش والأمن الروسيين

سيرغي شويغو، وزير الدفاع الروسي السابق، من مواليد عام 1955، ومن أبرز الشخصيات السياسية العسكرية في البلاد، تولى عددا كبيرا من المناصب المهمة خلال حياته المهنية السياسية.

المولد والنشأة

ولد سيرغي كوجوغيتوفيتش شويغو يوم 21 مايو/أيار 1955، في مدينة توفا بالقرب من منغوليا، والدته روسية مولودة في أوكرانيا، وشغلت منصب رئيس قسم التخطيط بوزارة الزراعة، ووالده متقاعد عمل سابقا نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء، وعمل طوال حياته بهيئات حزبية سوفياتية، واستطاع تحقيق إنجازات خلال عمله.

لديه أخت تدعى لاريسا، وهي نائبة في حزب روسيا الموحدة.

تزوج شويغو عام 1977 من إيرينا أليكساندروفنا، رئيسة شركة عاملة بمجال سياحة الأعمال، ولديه ابنتان إحداهما يوليا ولدت عام 1977، وتعمل مديرة مركز المساعدة النفسية الطارئة التابع لوزارة الطوارئ، والثانية كسينيا ولدت عام 1991، وهي طالبة في كلية الاقتصاد.

يدعي شويغو أنه مؤمن تعمّد في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية عندما كان طفلا، لكن آخرين يقولون إنه البوذي الوحيد بالحكومة، وإنه يخفي حقيقة تدينه.

الدراسة والتكوين العلمي

تخرج في معهد التكنولوجيا عام 1977 بدرجة البكالوريوس بالهندسة المدنية، وعمل 15 عاما بالمشاريع الكبرى في روسيا، ووصل إلى رتبة تنفيذي في صناعة البناء، وانضم إلى الحزب الشيوعي إبان لاتحاد السوفياتي عام 1988، ثم انتقل إلى موسكو عام 1990.

الحياة المهنية

تقلّد عددا من المناصب أثناء عمله، فقد عُيّن نائبا لرئيس لجنة الدولة للهندسة المعمارية والبناء بالاتحاد الروسي عام 1990. ثم تولى منصب الرئيس الأول للجنة الحكومية الجديدة للاتحاد الروسي للدفاع المدني وإدارة الطوارئ والكوارث الفترة بين عامي 1991 و1994.

بعد ذلك شغل منصب وزير الدفاع المدني والطوارئ وإدارة الكوارث من عام 1994- 2012، عام 2000 ترأس حزب "الوحدة" الذي تحول في وقت لاحق إلى "روسيا الموحدة" (الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس فلاديمير بوتين) وتولى منصب حاكم منطقة موسكو عام 2012 فترة وجيزة.

الوظائف والمسؤوليات

عينه بوتين وزيرا للدفاع عام 2012 رغم عدم امتلاكه أي خلفية عسكرية أو خبرة قتالية، وكان أول خطوة قام بها شويغو أنه أعفى رئيس هيئة الأركان العامة نيكولاي ماكاروف من مهامه، واستبدله بفاليري غيراسيموف.

عمل شويغو على تعزيز قوة الجيش، وتَبنَّى ابتكارات ذات تقنية عالية، وشكّل قيادة سيبرانية، وعمل على إدماج القوة الجوية والقوة الفضائية مع "القوات الجوية الفضائية" الجديدة، لمواكبة روح العصر ووجه بتطوير قدراتها العسكرية والقتالية.

كما عمل على زيادة القواعد الجوية العسكرية النشطة، وإعادة منصب ضباط الصف، وزيادة الإنفاق السنوي على الذخيرة والتدريب، وفي الوقت نفسه اهتمّ بالضباط ورفع رواتبهم، ومنع التسيب في ما يتعلق بالخدمة العسكرية، وجعل من المستحيل تقريبا على الشباب الروسي تجنبها.

ألغى شويغو البروتوكول الذي كان يسمح لبعض الضباط من هيئة الأركان بأن يرتدوا بدلات عوضا عن الزي العسكري، واعتبر أن الضباط يجب أن يرتدوا لباس المعركة لا لباس المكتب. وعام 2017 أمر بتغيير اللباس العسكري وجعله شبيها بالزي السوفياتي لعام 1945، المعروف في الجيش باسم "زيّ الفوز".

وقد حقق نجاحين عسكريين ساهما في منحه مكانة عسكرية جديدة بالحكومة، الأول ضم شبه جزيرة القرم عام 2014، والثاني التدخل العسكري في سوريا أواخر عام 2015 وقلب مسار الحرب، وتعزيز صمود بشار الأسد حليف موسكو.

ووصل مستوى الثقة بشويغو إلى نسبة 88%، حسب ما ورد عام 2016 بدراسات مركز أبحاث الرأي العام لعموم روسيا، في حين كانت نسبة الثقة بالجيش 82% وفق دراسة أجريت خريف 2015.

وقبل الحرب الروسية على أوكرانيا بأيام، كشف شويغو عن بناء قاعدتين عسكريتين جديدتين و5 مطارات بالقطب الشمالي، ومنذ هذه الحرب، أصبح في مقدمة المشهد لدوره الأساسي إلى جانب بوتين.

ويوم 13 مايو/أيار 2024 أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرارا بتعيين أندريه بيلوسوف وزيرا جديدا للدفاع خلفا لسيرغي شويغو الذي عينه في منصب سكرتير مجلس الأمن القومي.

وقال الكرملين إن بوتين يرغب في أن يصبح شويغو أمينا لمجلس الأمن الروسي ليحل محل نيكولاي باتروشيف، وأن يتولى أيضا مسؤوليات مجمع الصناعات العسكرية.

الجوائز والإنجازات

على الصعيد العسكري، حصل شويغو على رتب متعددة وهي:

  • لواء (26 أبريل/نيسان 1993).
  • جنرال (5 مايو/أيار 1995).
  • عقيد (8 ديسمبر/كانون الأول 1998).
  • جنرال الجيش (7 مايو/أيار 2003).

كما حصل على جوائز متعددة من الدولة، منها:

  • خطاب شكر من رئيس الاتحاد الروسي عامي 1993 و1999.
  • شهادة تقدير من حكومة الاتحاد الروسي عام 2000.
  • وسام القديس سافا من الدرجة الأولى (الكنيسة الأرثوذكسية الصربية عام 2003).
  • وسام الاستحقاق للوطن، الدرجة الثالثة، عام 2005.
  • امتنان من حكومة الاتحاد الروسي عام 2005.
  • اللقب الفخري "حارس الإنقاذ الفخري للاتحاد الروسي" عام 2000.
  • ميدالية "إحياء للذكرى السنوية الألف لكازان".
  • ميدالية "إحياء للذكرى 850 لموسم موسكو".

الإقالة من وزراة الدفاع

في يوم 12 مايو/أيار 2024 أقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الدفاع سريغي شويغو وكلف بدلا عنه الخبير الاقتصادي أندريه بيلوسوف بالمنصب.

وكلف بوتين شويغو بمنصب الأمين العام لمجلس الأمن الروسي، كما كلفه بالمسؤولية عن مجمع الصناعات العسكرية.

المصدر : مواقع إلكترونية