بلينكن يبلغ رئيس البرازيل موقف أميركا من تصريحاته بشأن إسرائيل

المحادثات بين لولا دا سيلفا (يمين) وبلينكن وصفت "بالصريحة" (رويترز)

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن أبلغ الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا رفض واشنطن تصريحاته الأخيرة بشأن حرب إسرائيل على غزة.

وفي إفادة صحفية بعد الاجتماع في برازيليا أمس الأربعاء، أوضح المسؤول "أود أن أقول إنها كانت محادثات صريحة أوضح الوزير خلالها أننا لا نتفق مع تلك التعليقات"، وفق تعبيره.

ودا سيلفا في خضم خلاف دبلوماسي مع تل أبيب بعد تشبيهه حرب إسرائيل على قطاع غزة بالإبادة الجماعية التي ارتكبها النازيون إبان الحرب العالمية الثانية. وقالت إسرائيل يوم الاثنين إن الرئيس البرازيلي غير مرحب به فيها حتى يتراجع عن تصريحاته. بدوره استدعى الرئيس البرازيلي سفيره لدى إسرائيل للتشاور.

وسبق أن وصف دا سيلفا عملية طوفان الأقصى، التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بأنها "عمل إرهابي"، لكن منذ ذلك الحين، ينتقد بشدّة الحملة العسكرية الانتقامية التي تشنها إسرائيل على غزة مخلفة عشرات آلاف الشهداء والجرحى ودمارا هائلا بالمباني السكنية والمرافق الحيوية.

وقبل الاجتماع قال مسؤولون أميركيون إنهم يتوقعون أن يجري دا سيلفا وبلينكن محادثات حول قضايا الأمن العالمي ومن بينها الحرب على غزة.

وذكر مكتب الرئيس البرازيلي في بيان عقب اللقاء، الذي استمر قرابة الساعتين، أن دا سيلفا وبلينكن ناقشا عدة موضوعات امتدت من قمة مجموعة العشرين إلى "جهود السلام" في غزة وأوكرانيا.

وقالت الحكومة البرازيلية "شدد الرئيس دا سيلفا مجددا على رغبته في السلام وإنهاء الصراعات في أوكرانيا وقطاع غزة.. واتفق الجانبان على ضرورة إقامة دولة فلسطينية".

وبحسب تصريحات لمسؤوليها، حثت الولايات المتحدة، التي تدعم تل أبيب خلال الحرب عسكريا ودبلوماسيا، إسرائيل على حماية المدنيين لكنها دافعت عن حقها فيما تصفه بالدفاع عن نفسها، كما استخدمت الثلاثاء الماضي حق النقض (الفيتو) بمجلس الأمن للمرة الثالثة لإحباط قرار بوقف إطلاق النار في القطاع.

دا سيلفا (يمين) وبلينكن اتفقا في محادثتهما على ضرورة إقامة دولة فلسطينية (رويترز)

الانتخابات الرئاسية الأميركية

وقبل توجه بلينكن إلى أميركا الجنوبية، قال براين نيكولز مساعد وزير الخارجية الأميركي للصحفيين إن تبادل الأفكار حول الصراع في غزة سيكون "ضروريا خلال المحادثات" بين دا سيلفا وبلينكن.

وأشار الرئيس البرازيلي في تصريحات مقتضبة للصحفيين خلال لقائهما في القصر الرئاسي في برازيليا إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية المقرر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ورد بلينكن قائلا إن السياسة في الولايات المتحدة تشهد "استقطابا شديدا"، وإن نتيجة الانتخابات الرئاسية قد تتوقف فقط على نتائج 6 أو 7 ولايات، منها بنسلفانيا وميشيغان وويسكونسن ونيفادا.

وأضاف بلينكن "هناك تراجع في عدد الناخبين الذين لم يتخذوا قرارهم بعد. ويدور صراع (لكسب دعم) شريحة ضئيلة جدا من الناخبين".

وتستضيف البرازيل هذا الأسبوع اجتماعا لوزراء خارجية دول مجموعة العشرين في ريو دي جانيرو في ظل توليها الرئاسة الدورية للمجموعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات