يائير لبيد: إسرائيل لن تكون آمنة ولن تربح الحرب ما لم يعد المخطوفون

Israel's outgoing PM Lapid heads a cabinet meeting in Jerusalem
لبيد قال إن إسرائيل "ليست مكانا آمنا"(رويترز)

قال زعيم المعارضة بإسرائيل يائير لبيد اليوم الأحد إن إسرائيل "لن تكون آمنة ولا دولة أخلاقية ولن تربح الحرب ما لم يعد المخطوفون".

وتزامنت تصريحات لبيد مع تصريحات سابقة اليوم لوزير التراث بالحكومة الإسرائيلية عميحاي إلياهو قال فيها إن إلقاء قنبلة نووية على غزة هو حل ممكن.

وأضاف أن قطاع غزة يجب ألا يبقى على وجه الأرض، وعلى إسرائيل إعادة إقامة المستوطنات فيه،

وردا على عميحاي، طالب لبيد بإقالته من الحكومة، ووصفه بأنه "تصريح صادم ومجنون لوزير غير مسؤول، لقد أضر بعائلات المخطوفين".

وقال لبيد إن التصريح "أضر بالمجتمع الإسرائيلي، وأضر بمكانتنا الدولية"، وأضاف لبيد "وجود المتطرفين في الحكومة يعرضنا للخطر".

وتواصل إسرائيل عدوانها على غزة لليوم الـ30، حيث تقصف المساكن والمدارس والمستشفيات والمساجد، مما أدى لاستشهاد أكثر 9770 فلسطينيا معظمهم نساء وأطفال، إلى جانب إصابة 24 ألفا وتدمير أحياء بكاملها وتشريد معظم السكان.

ومنذ ما يزيد على أسبوع، تنفذ إسرائيل عملية برية بالقطاع المحاصر، لكنها تكبدت خسائر مؤلمة على أيدي عناصر المقاومة حيث قتل ما يفوق 30 من ضباطها، كما أجلت 260 جريحا من الميدان.

المصدر : الجزيرة