قطر تؤكد استمرار التنسيق مع واشنطن للإفراج عن الأسرى الإسرائيليين في غزة

لقاء سابق بين رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني استمرار تنسيق دولة قطر مع الولايات المتحدة الأميركية والشركاء الدوليين للإفراج عن الأسرى وخفض التصعيد في قطاع غزة.

وقال بيان للخارجية القطرية إن الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني تلقى أمس السبت اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، وتناول الاتصال العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، وسبل خفض التصعيد.

وأشار البيان إلى أن رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري أكد خلال الاتصال استمرار تنسيق دولة قطر مع الولايات المتحدة الأميركية والشركاء الدوليين للإفراج عن الأسرى وخفض التصعيد في قطاع غزة.

وقد شكر وزير الخارجية الأميركي خلال الاتصال قطر على جهودها في تأمين إطلاق سراح المواطنتين الأميركيتين من قطاع غزة.

وأضاف بلينكن في منشور له على موقع "إكس" أنه شكر قطر أيضا على جهودها لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

والجمعة أطلقت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) سراح محتجزتين أميركيتين، وهما أم وابنتها، لـ"دواع إنسانية" استجابة لجهود وساطة قطرية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري قوله إن إطلاق سراح المواطنتين الأميركيتين "يطمئننا، كما يطمئن شركاءنا، إلى أن الجهود التي بذلت في الأيام الأخيرة فعالة ويجب مواصلتها". وأكد أن النقاشات الجارية قد تفضي للإفراج عن مزيد من الأسرى "قريبا جدا".

وأضاف الأنصاري "لا أستطيع أن أعدكم بأن ذلك سيحدث اليوم أو غدا أو بعد غد. لكننا نسير على طريق سيؤدي قريبا جدا إلى إطلاق سراح الأسرى، وخصوصا المدنيين".

وفي وقت سابق، أكد أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام أن هناك بين 200 إلى 250 أسيرا إسرائيليا في غزة منهم 200 لدى الكتائب. من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إنه تم إبلاغ عائلات 203 من الجنود بأن أبناءهم محتجزون في قطاع غزة.

المصدر : وكالات