الإسعافات الأولية للحروق

تحدث الحروق عندما يلامس الجلد شيئا حارا، مثل النار (رويترز)
تحدث الحروق عندما يلامس الجلد شيئا حارا، مثل النار (رويترز)
تعد الحروق من أكثر الإصابات شيوعا التي تحتاج إلى معالجة إسعافية، وتحدث عندما يلامس الجلد شيئا حارا، مثل النار أو الماء الساخن، أو عند التعرض مدة من الزمن لمصدر يولد حرارة مثل الشمس.
 
كما قد يحدث الحرق بفعل بعض المواد الكيميائية مثل الأحماض والمواد القلوية، أو الكهرباء أو الاحتكاك، وقد يحدث أيضا نتيجة البخار الحار.
 
وتقسم الحروق إلى ثلاث فئات عادة، وذلك بحسب درجة إصابة الجلد:
  • الحروق السطحية (أو حروق الدرجة الأولى) وهي تلك الحروق التي تصيب سطح الجلد، فتجعله أحمر متورما، ويمكن معالجة هذا النوع من الحروق في المنزل، وهي تشفى في غضون أسبوع إلى عشرة أيام عادة.
  • الحروق ذات الثخانة الجزئية (حروق الدرجة الثانية).
  • الحروق ذات الثخانة الكاملة (حروق الدرجة الثالثة).
    والنوعان الأخيران أشد خطورة، ويحتاجان إلى رعاية طبية.

وينبغي طلب المساعدة الطبية الإسعافية في جميع حالات الحروق الكيميائية والكهربائية، أما بالنسبة للحروق الحرارية (السوائل الحارة والبخار الساخن) فيجب طلب المساعدة الطبية في حالات الحروق العميقة والواسعة، لا سيما لدى الأطفال دون الخامسة من العمر والنساء الحوامل.

وفيما يلي خطوات التعامل مع الحروق بحسب نوعها.

المصدر : موسوعة الملك عبدالله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي

حول هذه القصة

يعتبر مستشفى المطلع بالقدس ثاني أكبر مستشفى فلسطيني بالمدينة بعد مستشفى المقاصد. نجح المستشفى في تقديم خدمات طبية عالية المستوى خاصة في علاج السرطان بمختلف أنواعه لفلسطينيي الضفة وغزة والقدس.

اتحاد دولي يضم 15 منظمة مستقلة تعمل في مجال محاربة الفقر، وتقليل الفوارق الاجتماعية عبر العالم، ومساعدة الفئات الأكثر فقرا على الخروج من التهميش في أكثر من 90 بلدا.

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة