كيم داي جونغ

سياسي كوري جنوبي، انتخب عام 1997 رئيسا للبلاد بعد أن تزعم المعارضة عدة عقود. حصل على جائزة نوبل للسلام لجهوده في التقارب مع كوريا الشمالية.

المولد والنشأة
لا يعرف التاريخ المحدد لولادته، غير أن من المرجح -بحسب بعض المصادر- أن يكون ولد في 3 ديسمبر/كانون الأول 1925، في سول، لأسرة مسيحية كاثوليكية.

التجربة السياسية
دخل كيم داي جونغ الحياة السياسية منذ بداية خمسينيات القرن الماضي، وعرف بمعارضته احتفاظ سنغ مان ري -أول رئيس للبلاد- برئاسة كوريا الجنوبية لأكثر من ولاية رئاسية واحدة.

وخلال عام 1961 انتخب نائبا في البرلمان، وأصبح من أبرز وجوه المعارضة في البلاد.

تعرض كيم لمحاولة اغتيال عام 1970 عندما صدمت شاحنة سيارته، لكنه أصيب فقط بكسر في ساقه. كما حكم عليه بالإعدام من قبل الحكومة المدعومة من الجيش في ستينيات القرن الماضي، واعتقلته المخابرات الكورية الجنوبية في طوكيو قبل أن تتدخل اليابان والولايات المتحدة لإنقاذ حياته.

بعد عقود من تزعم المعارضة، انتخب كيم عام 1997 رئيسا لكوريا الجنوبية حتى عام 2003.

الجوائز والأوسمة
عرف بمساعيه الهادفة إلى التقارب بين الكوريتين، وقد قاد هذا التوجه إلى المصافحة الشهيرة عام 2000 بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم إيل جونغ، وهو ما أهّل كيم داي جونغ للفوز بجائزة نوبل للسلام.

الوفاة
توفي كيم داي جونغ يوم 18 أغسطس/آب 2009، إثر أزمة قلبية في مستشفى بالعاصمة سول كان قد دخله يوم 13 يوليو/تموز 2009.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توجد كوريا الجنوبية في شرق آسيا بين بحر اليابان والبحر الأصفر وتغطي النصف الجنوبي لشبه الجزيرة الكورية، وقد حققت البلاد في العقود الأربع الماضية نمواً اقتصادياً كبيراً.

موسوعة الجزيرة هي موسوعة إخبارية تختص بالتعريف بالشخصيات والهيئات والأحداث والقضايا والمصطلحات السائدة في مجال الأخبار. تواكب الموسوعة مسايرة موقع الجزيرة نت للأحداث، لتقدم مواد محينة سهلة الفهم، موثوقة المصادر.

جمهورية في جنوب شرق آسيا، تحدها الصين من الشمال، ومن الشرق بحر اليابان ومن الجنوب كوريا الجنوبية ومن الغرب البحر الأصفر وخليج كوريا.

دبلوماسي من كوريا الجنوبية، تدرج في الوظائف الدبلوماسية في بلاده إلى أن أصبح وزيرا للخارجية، ثم انتخب أمينا عاما للأمم المتحدة، فكان الثامن للمنظمة والثاني من قارة آسيا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة