أخبار الجزائر

أبدى حزبا جبهة التحرير الوطني الفائز بالانتخابات الجزائرية وجبهة المستقبل، استعدادهما للحوار ‏مع بقية الكتل الممثلة في البرلمان الجديد، بينما أكدت حركة مجتمع السلم ترحيبها بالنتائج “رغم وقوع تجاوزات”.

16/6/2021

تصدرت جبهة التحرير الوطني، الحزب الرئيسي في البرلمان المنتهية ولايته، نتائج الانتخابات التشريعية في الجزائر رغم تراجع كبير في عدد المقاعد التي نالتها في ظل مقاطعة كبيرة، وفق ما أعلنته سلطة الانتخابات.

15/6/2021

تتواصل عملية فرز أصوات الناخبين في الانتخابات التشريعية المبكرة التي تعتبر الأولى بعد الحراك الشعبي، وسط سجال بين السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وحركة “مجتمع السلم” أكبر حزب إسلامي في البلاد.

13/6/2021

ينتظر الجزائريون نتائج الانتخابات التشريعية المبكرة والتي تعتبر الأولى ما بعد الحراك الشعبي الذي أطاح بعهدة رئاسية خامسة، ومن المتوقع أن يستغرق فرز الأصوات بعض الوقت بسبب قانون الانتخابات الجديد.

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بلغت 30.2% على مستوى البلاد، في وقت استمرت فيه عمليات فرز الأصوات بعد إغلاق جميع صناديق الاقتراع.

12/6/2021

بدأ التصويت في الانتخابات البرلمانية الجزائرية، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين لاختيار ممثليهم بالبرلمان. وتجرى هذه الانتخابات البرلمانية الأولى منذ بدء الحراك الشعبي وفق نظام اقتراع جديد.

12/6/2021

‏قال خبراء اقتصاديون وقانونيون إن الجزائر خسرت أموالا كثيرة بسبب الفساد في العهد الماضي، ويضيفون أن من المهام البرلمان القادم تغيير عدد من القوانين التي كان يستغلها ‏رجال أعمال مقربون من النظام السابق

تشارك في الانتخابات البرلمانية الجزائرية مئات القوائم المستقلة وأحزاب محسوبة على ما يعرف بالتيارين الوطني والإسلامي، وتقاطعها أحزاب تحسب تقليديا على التيار الديمقراطي. فما هي أبرز الأحزاب المشاركة؟

في الانتخابات التشريعية في الجزائر، تثار تساؤلات عن الصلاحيات الدستورية بين الرئاسة والبرلمان، خصوصا وأن الدستور الحالي ينص على أن تعيين رئيس الجمهورية ‏للوزير الأول في حال فوز أغلبية برلمانية موالية.