دعت لتحقيق فوري.. الأمم المتحدة تعرب عن "صدمتها" بعد مجزرة بحق مدنيين في ميانمار

من بين الجثث المتفحمة التي عثر عليها نساء وأطفال (الفرنسية)

أعرب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث، عن صدمته إزاء تقارير موثوقة عن مقتل 35 مدنيا على الأقل وحرق جثثهم في ميانمار، مطالبا الحكومة بفتح تحقيق.

وأدان غريفيث في بيان الحادث بالإضافة إلى جميع الهجمات على المدنيين في جميع أنحاء البلاد، مطالبا السلطات إلى الشروع فورا في تحقيق شامل وشفاف في الحادث لمحاكمة المسؤولين عنه بسرعة.

ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي السبت صور لشاحنتين محترقتين وسيارة على طريق سريع في بلدة هبروسو بولاية كايا، داخلها جثث متفحمة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن شهود عيان أن الضحايا قتلوا برصاص الجيش، ثم أحرقت جثامينهم.

ولا يزال عاملان في منظمة "سايف ذي شيلدرن" غير الربحية في عداد المفقودين بعد أن كانت مركبتهما بين سيارات عدة تعرضت للهجوم والحرق في الحادث بولاية كايا الشرقية.

وقال عضو في جماعة محلية لقوات الدفاع الشعبي إن مقاتليها عثروا على المركبات صباح السبت بعد أن تبلغوا بأن الجيش أوقف سيارات عدة في هبروسو بعد اشتباكات في مكان مجاور الجمعة.

وتشهد ميانمار حالة من الفوضى منذ الانقلاب الذي وقع في فبراير/شباط، حيث قتل أكثر من 1300 شخص في حملة شنتها قوات الأمن، وفقًا لمجموعة مراقبة محلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات