تفوق على ناسا.. مسبار صيني يهبط بالجانب المظلم من القمر

China spacecraft photo from getty image
بهذا الإنجاز أصبحت الصين أول دولة تهبط بجسم على الجانب البعيد من القمر (غيتي)

في تطور مهم بمجال استكشاف الفضاء هبط المسبار "تشانغ آه 4″ الصيني على الجانب المظلم من القمر، حسبما أكد تلفزيون الصين المركزي.

وهبط المسبار الساعة 10:26 صباحا بالتوقيت المحلي (02:26 بتوقيت غرينتش)، ونقل أول إشارة من الجانب المظلم من القمر إلى الأرض عبر القمر الصناعي "تشويه تشياو".

وبهذا الإنجاز أصبحت الصين أول دولة تهبط بجسم على الجانب البعيد من القمر، وذلك ضمن برنامج الفضاء الطموح الذي يمتد لعقود في المستقبل.

ويواجه القمر الأرض بجانب واحد، حيث يدور حول نفسه بنفس السرعة التي يدور بها حول الأرض، ولذلك فإن الجانب البعيد أو الجانب المظلم لا يمكن رؤيته مطلقا من الأرض، وشاهدت مركبات الفضاء السابقة الجانب البعيد من القمر ولكن لم تهبط عليه أي مركبة على الإطلاق.

وأطلقت الصين الصاروخ لونج مارش-3 بي في الثامن من ديسمبر/كانون الأول الماضي حاملا المسبار "تشانغ إي-4″، ويضم المسبار طوافة ومجسا لاستكشاف سطح القمر.

وتشمل مهام المسبار دراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر، وهو يحمل بذورا لتجربة في زراعة الخضروات في بيئة مغلقة على سطح القمر، وهو مجهز أيضا بكاميرا بانوراما وأجهزة قياس.

وتهدف الصين إلى اللحاق بالولايات المتحدة وروسيا كي تصبح قوة فضائية رئيسية بحلول 2030، وتعتزم بكين بدء بناء محطة فضائية مأهولة خاصة بها العام المقبل.

وعلى الرغم من إصرار الصين على أن طموحاتها سلمية تماما فإن وزارة الدفاع الأميركية تتهمها بانتهاج أنشطة تهدف إلى منع دول أخرى من استخدام أي عتاد فضائي عند وقوع أزمة.

يشار إلى أنه قد تم الوصول إلى الجانب القريب من القمر قبل ذلك، فقد أرسلت الولايات المتحدة 12 رائد فضاء أميركيا بين عامي 1969 و1972 للقمر.

وكان أول مسبار سوفياتي هو "لونا 24" قد هبط هناك عام 1976، ولم يتبع ذلك أي هبوط لمسبار آخر حتى عام 2013 عندما هبط أول مسبار صيني هو "تشانغ إي 3".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

New Horizons principal investigator Alan Stern of the Southwest Research Institute (SwRI), New Horizons Mission Operations Manager Alice Bowman of the Johns Hopkins University Applied Physics Laboratory (APL), New Horizons mission systems engineer Chris Hersman of Johns Hopkins University APL and New Horizons project scientist Hal Weaver of Johns Hopkins University APL, participate in a news conference after the team received confirmation from the New Horizons spacecraft that it has completed the flyby of Ultima Thule, in Laurel, Maryland, U.S., January 1, 2019. NASA/Joel Kowsky/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. MANDATORY CREDIT

التحم صباح الثلاثاء المسبار الفضائي “نيو هورايزونز” الذي أطلقته وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، مع جسم فضائي في عملية تجرى على مسافة تعد الأكثر بعدا عن كوكب الأرض.

Published On 2/1/2019
The International Space Station Expedition 45 crew gathers inside the Destiny laboratory to celebrate the 15th anniversary of continuous human presence aboard the International Space Station, November 2, 2015. Front row: Japanese astronaut Kimiya Yui (left) and NASA astronauts Scott Kelly (middle) and Kjell Lindgren. Back row: Russian cosmonauts Sergey Volkov (left), Oleg Kononenko (middle) and Mikhail Kornienko (right). REUTERS/NASA/Handout ATTENTION EDITORS - FOR E

كانت عملية إنزال المسبار الأخير على سطح المريخ سلسة مقارنة بالمسابير التي سبقته، لكن إرسال بشر إلى هناك مسألة أخرى. فما تلك الصعوبات التي سيواجهها الرواد بطريق وصولهم إليه.

Published On 6/12/2018
المزيد من أقمار اصطناعية
الأكثر قراءة