الديمقراطيون يحققون في قرار ترامب إقالة رابع مفتش عام

المفتش ستيف لينيك كان يحقق في شكاوى بأن وزير الخارجية مايك بومبيو استغل شخصا ليقوم بمهام شخصية له ولزوجته (رويترز)
المفتش ستيف لينيك كان يحقق في شكاوى بأن وزير الخارجية مايك بومبيو استغل شخصا ليقوم بمهام شخصية له ولزوجته (رويترز)
فتح الأعضاء الديمقراطيون بمجلس النواب الأميركي أمس تحقيقا بشأن قرار الرئيس دونالد ترامب إقالة المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك، متهمين الرئيس بتصعيد حربه على أي رقابة على إدارته.
 
وأوضح مساعد أحد النواب في الكونغرس -طالبا عدم كشف هويته- أن المفتش ستيف لينيك كان يحقق في شكاوى تفيد بأن وزير الخارجية مايك بومبيو استغل شخصا عينته السلطة السياسية، ليقوم بمهام شخصية له ولزوجته.
 
ويقوم بومبيو بالعديد من الرحلات في العالم بطائرة الحكومة رفقة زوجته سوزان بومبيو، وهو ما يثير استياء لأنها لا تتمتع بأي دور سياسي.
 
وقال ترامب في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في وقت متأخر أول أمس الجمعة إنه لم يعد يثق في قدرة المفتش العام على أداء مهامه، دون أن يذكر سببا لذلك.
 
ولم تشر الرسالة إلى من سيخلف لينيك الذي تولى منصبه عام 2013 في عهد إدارة باراك أوباما، وأصبح أحدث المراقبين الحكوميين الذين يقرر ترامب إبعادهم عن مناصبهم في الأسابيع الأخيرة.
 
وتساءلت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون وأعضاء ديمقراطيون بمجلس الشيوخ في بيان عن توقيت ودافع ما وصفوها "بالإقالة غير المسبوقة".
 
وقال رئيس اللجنة إليوت أنجل وعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السناتور بوب مينينديز "نعارض تماما إقالة المفتشين العامين التي لها دوافع سياسية وتدمير الرئيس لهذه المناصب الحساسة".
 
وقال البيت الأبيض أمس إن قرار الرئيس بإقالة لينيك صدر بناء على توصية من وزير الخارجية مايك بومبيو، ولم يتسن الحصول على تعقيب من الوزارة بعد.
 
وأصبح لينيك رابع مفتش عام يقيله ترامب منذ مطلع أبريل/نيسان بعد تبرئة ساحته من المساءلة أمام مجلس الشيوخ.
 
وبدأ ترامب مؤخرا استهداف المفتشين العامين، ففي الشهر الماضي طرد المفتش العام لمجتمع المخابرات مايكل أتكينسون لدوره في شكوى المبلغين عن المخالفات التي أدت إلى مساءلة ترامب في الكونغرس، ثم أنهى خدمة غلين فاين المفتش العام بالإنابة في وزارة الدفاع، وهي خطوة جردت فاين من منصبه رئيسا للجنة المساءلة حول الاستجابة للأوبئة.
 
وخلال إحاطة قدمها البيت الأبيض مؤخرا بشأن وباء كورونا، شكك ترامب في استقلالية المفتش العام لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية بشأن تقرير قال إنه كان هناك نقص في الإمدادات والاختبارات في المستشفيات.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة