كورونا.. إجراءات صارمة بتونس وخطة مغربية للتلقيح ضد الفيروس والكشف عن التاريخ المتوقع لتوزيع اللقاح بأميركا

تشهد العديد من دول العالم بما فيها دول عربية تسارعا شديدا في حالات الإصابة بفيروس كورونا فيما يعتقد أنه موجة ثانية من الفيروس، وسط آمال كبيرة بقرب الفرج بعد الإعلان عن نتائج مبشرة بشأن لقاح فايزر.

وفي هذا السياق، أعلنت تونس الاثنين تشديد القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا عبر فرض وضع الكمامات وإجراء فحوص للسياح الأجانب، مستبعدة فرض إغلاق على مستوى البلاد التي تشهد تسارعا قياسيا في وتيرة الإصابات وأزمة اقتصادية خانقة.

وقال رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي إنه ابتداء من الثلاثاء، ستتم مراقبة ارتداء الكمامة، ومنع التجمعات لأكثر من 4 أشخاص، ومراقبة محطات النقل، وتحرير خطايا (مخالفات) مالية ضد المخالفين (لم يحددها)، ومضاعفة التركيز الأمني على حدود المحافظات.

وشدّد المشيشي في مؤتمر صحفي على أهمية إدراك المواطنين للمخاطر، معتبرا أن التدابير التي تفرضها الحكومة هدفها تجنّب الإغلاق التام.

ونجحت تونس جزئياً في السيطرة على الوباء أواخر يونيو/حزيران، وأعادت فتح حدودها ورفعت غالبية التدابير الوقائية اعتبارا من مطلع الصيف، قبل أن تعاود الإصابات الارتفاع.

وفاقمت تدابير احتواء الجائحة الأزمة الاقتصادية التي تشهدها تونس، حيث تخطّت نسبة البطالة 18%، وتكبّد قطاع السياحة الذي يعد أساسيا في البلاد، خسائر فادحة.

خطة مغربية للتلقيح ضد كورونا
يعتزم المغرب إطلاق عملية "مكثفة" للتلقيح ضد وباء كوفيد-19 خلال الأسابيع المقبلة، بحسب ما أعلن بيان للديوان الملكي الاثنين، دون تحديد اللقاح الذي سيتم اعتماده وموعد بدء العملية.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي إن الملك المغربي "ترأس جلسة عمل خصصت لإستراتيجية التلقيح ضد فيروس" كورونا.

وجاء في البيان "هذه العملية من المنتظر أن تغطي المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، حسب جدول لقاحي في حقنتين، وستعطى الأولوية على الخصوص للعاملين في الخطوط الأمامية، وخاصة العاملين في مجال الصحة، والسلطات العمومية، وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية (التعليم)، وكذا الأشخاص المسنين والفئات الهشة للفيروس، وذلك قبل توسيع نطاقها".

ولم يذكر البيان اللقاح الذي سيتم اعتماده، مشيرا إلى أن المملكة تمكنت "من احتلال مرتبة متقدمة في التزود باللقاح ضد كوفيد-19.

وكان المغرب أعلن في أغسطس/آب اتفاقا مع مجموعة "سينوبرام" الصينية حول المرحلة الثالثة لتجارب سريرية على لقاح مضاد للفيروس.

وسجل المغرب ارتفاعا متواصلا في الإصابات اليومية بالوباء خلال الأسابيع الأخيرة تفوق أحيانا 5 آلاف إصابة جديدة، بينما قارب مجموع المصابين منذ مارس/آذار 260 ألفا، توفي منهم 4356.

الإصابات في مصر
أعلنت وزارة الصحة المصرية اليوم الاثنين تسجيل 221 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، و12 حالة وفاة مقارنة مع 239 إصابة و13 وفاة أمس.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة في بيان "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين هو 109 آلاف و422 حالة، من ضمنهم 100 ألف و439 حالة تم شفاؤها و6380 حالة وفاة".

10 ملايين إصابة بأميركا
وقد تجاوزت الولايات المتحدة أمس الاثنين عتبة 10 ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ بدء تفشي الوباء على أراضيها، وفق ما أظهر تعداد لجامعة جونز هوبكنز المرجعية.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة في البلاد الأكثر تضررا بالوباء من 9 ملايين إلى 10 ملايين خلال 10 أيام فقط، بعدما سجلت الأسبوع الماضي أعدادا قياسية جديدة في الحالات اليومية.

ووفقا لأرقام جامعة جونز هوبكنز، سجلت الولايات المتحدة أكثر من 100 ألف حالة في 24 ساعة، وذلك خلال الأيام الأربعة الماضية مع ذروة بين الخميس والجمعة بلغت 127 ألف إصابة.

وكانت شركة فايزر الأميركية لإنتاج الأدوية أعلنت أن لقاحها التجريبي مع شركة بايونتيك الألمانية يوفر "حماية بنسبة 90%" من وباء كوفيد-19.

وأعلن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن أن ذلك يعطي "أسبابا للأمل"، مع تذكيره بأن "المعركة" ضد الفيروس لم تنته بعد.

وكشف عن تشكيل خلية أزمة تضم علماء وخبراء في الصحة العامة لمساعدته في وضع خارطة طريق، لاحتواء تفشي وباء كوفيد-19 لدى توليه منصبه رسميا في يناير/كانون الثاني.

موعد توزيع اللقاح بأميركا
وفي السياق ذاته، استقبل الدكتور أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أمس الاثنين نبأ لقاح للوقاية من فيروس كورونا تطوره شركة فايزر باعتباره "أمرا عظيما"، وقال إن الولايات المتحدة قد يكون لديها جرعات لقاح جاهزة قبل نهاية العام.

وفي مقابلة مع شبكة "سي إن إن" (CNN)، قال فاوتشي إنه يعتقد أنه سيبقى في منصبه الحالي في الوقت الراهن وليس لديه نية لترك موقعه.

وانتقد الرئيس دونالد ترامب الدكتور فاوتشي علنا ولم يتحدث إليه منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول، على حد قول فاوتشي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال المسؤول في منظمة الصحة العالمية بروس إيل إنه قد يتم طرح لقاح “كوفيد-19” بحلول مارس/آذار 2021 للفئات الأكثر ضعفا، مما يمكن أن يحدث تغييرا جذريا في مسار الوباء، وذلك اليوم الاثنين.

9/11/2020

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية بأكثر من 1700 نقطة في جلسة تعاملات اليوم بدعم التقارير الإيجابية عن نجاح لقاح تحالف شركتي الأدوية الأميركية “فايزر” والألمانية “بيونتيك” في تجاوز مرحلة التجارب السريرية.

9/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة