قد تبدأ اليوم أو غدا.. أردوغان يأمر بعملية عسكرية في سوريا

أردوغان يقول إن هدف العملية هو إرساء السلام في شرق الفرات (رويترز)
أردوغان يقول إن هدف العملية هو إرساء السلام في شرق الفرات (رويترز)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه أصدر توجيهات بإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد من وصفهم بالإرهابيين في شرق الفرات شمالي سوريا.

وأكد أردوغان -في كلمته اليوم خلال الاجتماع الدوري لحزب العدالة والتنمية- اكتمال الاستعدادات للعملية التي قال إنها قريبة ويمكن أن تكون اليوم أو غدا، مضيفا أن العملية ستنفذ من البر والجو.

وقال إنه وجه كل التحذيرات إلى المحاورين حول شرق الفرات (في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية)، واصفا الدوريات المشتركة البرية والجوية مع الأميركيين مجرد كلام.

ووجه سؤالا إلى من يصفهم بالحلفاء قائلا: أفصحوا لنا، هل تعتبرون حزب العمال الكردستاني (المصنف أميركيا منظمة إرهابية) الذي تتسترون عليه تحت اسم قوات سوريا الديمقراطية، إرهابيا أم لا؟

وأكد أردوغان أن الهدف من العملية المحتملة هو إرساء السلام في شرق الفرات، إلى جانب دحر خطر الإرهاب من الحدود الجنوبية للبلاد، وفق تعبيره.

في المقابل، نقلت رويترز عن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا قولها إنها ستدافع عن نفسها ضد أي هجوم تركي غير مبرر.

بدوره حذر المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري في وقت سابق من أن "أي عملية أحادية لن تؤدي إلى أي تحسن في الأمن لأي شخص"، لأنها قد تؤثر على مجريات المعارك التي تقودها القوات الكردية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن اجتماع مجلس الأمن القومي التركي الذي ترأسه أردوغان قبل أيام، أكد في بيان على أن تركيا تحترم سلامة الأراضي السورية ووحدتها السياسية، وتؤيد الحل السياسي على أساس الدستور الجديد لسوريا، وتشاطر ذلك مع المجتمع الدولي في كل فرصة.

يشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة اتفقتا في أغسطس/آب الماضي على إقامة "مركز عمليات مشتركة" لتنسيق وإدارة إنشاء "منطقة آمنة" شمالي سوريا، كما تم تسيير دوريات مشتركة بين البلدين في المنطقة.

وتسعى تركيا إلى إعادة اللاجئين السوريين البالغ عددهم 3.6 ملايين إلى منطقة آمنة، في حين تخشى الوحدات الكردية من أن تشكل عودتهم تغييرا ديمغرافيا يقلص من فرصتها في تشكيل أغلبية كردية في المنطقة.

المصدر : وكالات