القدس

منذ أيام تتلاحق التطورات المتعلقة بالمسجد الأقصى، ويطل المتطرفون عبر مواقعهم الإلكترونية وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي كل يوم بصيحة تهويد جديدة، لم يسلم من أحدثها مفتي القدس والديار الفلسطينية.

رغم تشديد الاحتلال من إجراءاته على أبواب القدس والأقصى فإن عشرات آلاف الفلسطينيين من القدس والداخل المحتل نجحوا بالوصول للمسجد المبارك لإحياء المولد النبوي الشريف رفضا للرسوم المسيئة لرسول الإنسانية.