الليرة عند أدنى مستوى وأردوغان يؤكد: سننتصر في حرب الاستقلال الاقتصادي

أردوغان: تركيا لديها الخبرة الكافية في إدارة الأزمات المالية (الأناضول)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين أن السياسة المتشددة لأسعار الفائدة لن تخفض التضخم، وتعهد بالنجاح في ما سماها "حرب الاستقلال الاقتصادي".

وأفادت رويترز بأن الليرة التركية هبطت إلى أدنى مستوى على الإطلاق عند 11.46 مقابل الدولار عقب تعليقات أردوغان.

وقال أردوغان -أثناء اجتماع للحكومة التركية- إن زيادة الأسعار الناتجة عن ارتفاع سعر الصرف لا تؤثر تأثيرًا مباشرًا في الاستثمار والإنتاج والتوظيف، وأكد أنه يفضل سعر صرف تنافسيا لأنه يجلب زيادة في الاستثمار والتوظيف.

وألقى أردوغان باللوم أيضا في ضعف الليرة التركية على ما قال إنها مناورات تحاك بشأن سعر الصرف وأسعار الفائدة.

وقال "سنخرج منتصرين من حرب الاستقلال الاقتصادي كما فعلنا ذلك في بقية المجالات".

وأضاف أن تركيا لديها الخبرة الكافية في إدارة الأزمات المالية، وأن أنقرة مصممة على اغتنام الفرص التي أتيحت في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها العالم.

واستطرد "مصممون على فعل ما هو صحيح ومفيد لبلدنا بالتركيز على الاستثمار، والإنتاج، والتوظيف، وسياستنا الاقتصادية الموجهة نحو التصدير".

وتابع "لن نسمح للانتهازيين برفع أسعار السلع على نحو مفرط بذريعة ارتفاع سعر الصرف، وسنواصل الكفاح ضد هؤلاء".

المصدر : وكالات