أردوغان: الاستثمارات في تركيا لم تشهد أي تباطؤ

قال أردوغان إن بلاده لم تشهد أزمة وقود على غرار الولايات المتحدة وبريطانيا، ولا أزمة طوابير في المتاجر مثل ألمانيا وفرنسا.

Turkish President Recep Tayyip Erdogan attends a news conference with Hungarian Prime Minister Viktor Orban (not pictured) in Budapest, Hungary November 7, 2019. REUTERS/Bernadett Szabo
أردوغان أكد أن اهتمام رأس المال العالمي بتركيا ورغبته بالاستثمار فيها آخذ بالازدياد رغم ظروف كورونا (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إن الاستثمارات في بلاده لم تشهد أي تباطؤ رغم انخفاضها على المستوى العالمي بنسبة 35%.

وأضاف في كلمة أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية بولاية أضنة (جنوب) أن المستثمرين الدوليين يثقون بتركيا وإمكانياتها ومستقبلها المشرق. 

وأكد أردوغان أن اهتمام رأس المال العالمي بتركيا، ورغبته بالاستثمار فيها، آخذ في الازدياد رغم ظروف وباء كورونا.

واستطرد: رغم انخفاض الاستثمارات على المستوى العالمي بواقع 35%، ورغم توقف عجلة الاقتصاد في العديد من الدول، فإن الاستثمارات في تركيا لم تشهد أي تباطؤ.

وأردف: نجحنا في رفع صادراتنا السنوية إلى 212 مليار دولار رغم اضطراب الأجواء في الأسواق العالمية.

 لا أزمة وقود

ولدى مشاركته في افتتاح مشاريع خدمية وتنموية بولاية أضنة جنوبي البلاد، دعا الرئيس جميع المستثمرين للاستفادة من الإمكانات والفرص التي تتيحها البلاد لهم.

وقال أردوغان: لن يندم أي شخص يثق بتركيا ويستثمر فيها، بل على العكس سيكون سعيدا بالأرباح الكبيرة التي سيجنيها.

وأضاف: أدعو جميع المستثمرين في بلادنا وحول العالم للاستفادة من الإمكانات والفرص التي تتيحها تركيا لهم.

من جهة أخرى، قال الرئيس التركي إن العالم بأسره، وخاصة الدول المتقدمة، يمر بفترة اشتعلت فيها نيران المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف: نعمل من أجل إخراج بلادنا من هذه الفترة بأقل ضرر، بل وتحقيق مكاسب كبيرة في معظم المجالات.

وأكد أردوغان أن أسعار الطاقة والسلع الأساسية والخدمات تشهد ارتفاعا كبيرا على المستوى العالمي، مضيفا: نحمي مواطنينا من هذا الارتفاع عبر رفع أسعارها بمقدار ثُلث أو خُمس المعدلات العالمية.

وأشار إلى أن تركيا لم تشهد أزمة وقود، على غرار الولايات المتحدة وبريطانيا، ولا أزمة طوابير في المتاجر مثل ألمانيا وفرنسا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

A money changer counts Turkish lira banknotes at a currency exchange office in Istanbul, Turkey August 2, 2018. REUTERS/Murad Sezer

اقتربت الليرة التركية من أدنى مستوياتها على الإطلاق، اليوم الجمعة، مع نزوح المستثمرين الأجانب. لكن تصيد صفقات بالسوق المحلية حد من الخسائر بعد يوم من قرار للبنك المركزي غير متوقع بخفض أسعار الفائدة.

Published On 24/9/2021
A vendor sells potatoes and other vegetables to a customer in an open market in central Ankara February 5, 2014. The humble potato has become a factor in Turkey's political and economic turmoil as prices of the staple soar, hurting the living standards of poorer Turks just before the ruling AK Party's toughest election test in a decade. At a market in the lower-income Istanbul suburb of Kucukcekmece, potatoes sell for between 3 and 4 lira ($1.33 and $1.77) a kilogram, up from slightly more than 1 lira at about this time last year. REUTERS/Umit Bektas (TURKEY - Tags: POLITICS BUSINESS FOOD)

تعاني الليرة التركية من انخفاض لا يخفى على أحد، لدرجة جعلت العديد من المتعاملين مع تركيا يعيد حساباته بشكل مستمر، لعدم استقرار سعر الصرف، وكانت المحصلة النهائية لذلك هي ارتفاع معدلات التضخم.

Published On 9/10/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة