بالفيديو.. تعرف على كاسر أمواج ميناء الفاو العراقي الحاصل على شهادة غينيس

يبنى العراق أملا على كاسر الأمواج الغربي الكبير في ميناء الفاو في محافظة البصرة جنوب البلاد في الإسهام في التنمية الاقتصادية للبلاد، بعد أن حصل مؤخرا على شهادة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتباره الأطول في العالم.

ويهدف كاسر الأمواج الذي يبلغ طوله 14.5 كلم، في شمال الخليج العربي، إلى حماية السفن القادمة إلى العراق من الأمواج العاتية. وسيؤدي هذا إلى تسهيل رحلات السفن المباشرة إلى ميناء الفاو الجديد الذي من المقرر وضع اللمسات الأخيرة عليه في عام 2024.

وقال مدير مشروع ميناء الفاو الكبير أسعد عبد الرحيم "لدينا جزآن من كاسر الأمواج، أحدهما رئيسي ويبلغ طوله 16 كلم، والآخر ثانوي، لذا أخبرتنا موسوعة غينيس أنها لن تُدرج الحاجز الثانوي في سجلها، بل سيشمل فقط الكاسر الرئيسي الذي يبلغ طوله 14.5 كلم وفقا لتقديراتها لكونه قطعة واحدة".

وأضاف "الأعماق في البحر تختلف من مكان لآخر كما تختلف أطوال الأرصفة. هذا الميناء على البحر حيث يمكن للسفن أن تأتي مباشرة من المصدر إلى الميناء دون المرور في دول أخرى لتفريغ حمولتها وبعد ذلك. يتم تحميلها في سفن صغيرة أخرى. لذا، فإن مجيء السفن مباشرة سيكون له فوائد كبيرة".

وتضيف عملية التفريغ والشحن أعباء مالية إضافية على الحكومة العراقية والتجار على حد سواء، وهو ما يأمل عبد الرحيم أن يساعد الميناء الجديد في تجنبه.

وكلف بناء كاسر الأمواج، الذي جرى تشييده على مدى ٥ سنوات، 511 مليون يورو (591 مليون دولار).

وفي أبريل/نيسان الماضي، أصدرت موسوعة غينيس للأرقام القياسية شهادة بأنه أطول كاسر للأمواج في العالم.

وقال المدير العام لشركة الموانئ العراقية فرحان محيسن الفرطوسي إن الميناء الجديد سيزيد الإيرادات المالية في البلاد.

وسيشتمل الميناء الجديد على 90 رصيفا مخصصا للسلع التجارية، بالإضافة إلى ٦ أرصفة للنفط، وتصل طاقته الإجمالية إلى حوالي 25 مليون حاوية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انحسر عدد صيادي الأسماك في مدينة الفاو العراقية بسبب ما يقول المهنيون إنها انتهاكات يتعرضون لها من بعض جيران العراق، بجانب عدم اهتمام الحكومة بمشاكلهم. ويؤكد بعضهم للجزيرة نت أنه آن الوقت لرد الاعتبار لمهنة الصيد باعتبارها مصدر دخل مهما لآلاف العائلات.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة