وفاة القارئ السوداني الشيخ نورين و3 من حفظة القرآن في حادث سير

القارئ السوداني الشهير نورين توفي في حادث السير وهو في طريق عودته قادما من رحلة دعوية (مواقع التواصل)
القارئ السوداني الشهير نورين توفي في حادث السير وهو في طريق عودته قادما من رحلة دعوية (مواقع التواصل)

غيّب الموت مساء أمس الجمعة القارئ السوداني الشهير نورين محمد صديق رفقة 3 آخرين من حفظة القرآن الكريم إثر حادث سير.

جاء ذلك بحسب ما أعلنه وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالسودان نصر الدين مفرح في منشور له على صفحته بموقع فيسبوك.

وقال مفرح إنه فُجع برحيل الشيخ نورين إثر حادث سير، وأشار إلى وفاة 3 آخرين كانوا معه وهم: علي يعقوب، وعبد الله عوض الكريم، ومهند الكناني، في حين يتلقى العلاج سيد بن عمر.

من جانبه، أعرب محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس مجلس السيادة السوداني عن تعازيه في وفاة نورين، وأضاف في منشور له على فيسبوك أن حادث السير وقع للشيخ "وهو في طريق عودته قادما من رحلة دعوية".

وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد وقع الحادث المروري على بعد 18 كلم من أم درمان، في طريق عودتهم من وادي حلفا بالولاية الشمالية، دون الإشارة إلى طبيعة الحادث.

من هو القارئ نورين؟

  • بدأ نورين في حفظ القرآن على يد شيوخ كتاتيب في منطقة بارا بولاية شمال كردفان منتصف التسعينيات.
  • اشتهر ضمن قراء سودانيين آخرين بتلاوة القرآن الكريم بروايات متعددة.
  • اشتهر بترتيله القرآن الكريم بصوت خاشع جذب إليه الآلاف من المتهجدين في شهر رمضان، وصار إماما لأشهر مساجد العاصمة الخرطوم.
  • يتردد صدى تلاوة نورين في مركبات المواصلات العامة والسيارات الخاصة وإذاعة القرآن الكريم وفي الأسواق والمحلات التجارية بالسودان وخارجه.
  • شارك باسم السودان في مسابقات دولية عدة أبرزها ماليزيا ودبي، حيث حصل على جائزتها العالمية الثالثة في القرآن الكريم خلال منافسة مع 83 دولة.
المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة