الجريدي رياضة وترفيه.. مركب صفيح يقوده أطفال النوبة بالاتجاه المعاكس

القاهرة-محمد السيد

في أقصى جنوب مصر، يشق مركب صغير نهر النيل ببطء، يستخدمه الأطفال والسياح وسيلة للترفيه.

إنه "الجريدي" كما يطلق عليه أهل النوبة بمحافظة أسوان جنوب مصر، وهو مصنوع من الصفيح ويسع لشخص واحد.

يستخدم الأطفال مجاديف صغيرة من الصفيح لتحريك الجريدي، ويسير لمدة نصف ساعة في نهر النيل مقابل عشرة جنيهات، كنوع من الترفيه والرياضة في آن واحد.

الأربعيني أحمد خليل يمتلك نحو 15 مركبا من الجريدي، اشتراها وسيلة للرزق، يشير إلى أن صناعة الجريدي تعد إحدى الصناعات التي يتميز بها النوبيون منذ القدم، حيث ينشأ عليها أطفال القرى النوبية حول ضفاف النيل.

ويوضح أن الجريدي كان يصنع قديما من البراميل، حيث يستخدمه الصيادون قرب خزان أسوان لمد شباك الصيد، لكنها تطورت وباتت بالصفائح، ولها أشكال وأحجام مختلفة تبدأ من ثلاث صفائح حتى سبع.

يشير خليل إلى أن الأطفال يحرصون على تعلم ركوب الجريدي حتى يكونوا مستعدين للمشاركة في المسابقة التي تنظمها المحافظة كل عام، بهدف الحفاظ على التراث النوبي الخاص بعادات وتقاليد وارتباط أهل النوبة بالنيل.

ويعتبر التحدي الأكبر أمام المتسابقين هو السير عكس تيار المياه، والذي يبرز مهارة المتسابق ويحتاج مجهودا أكبر لمقاومة حركة المياه، مستلهمين عمل الأجداد في الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تجددت المطالبات بوضع حد لتهميش أهالي النوبة الذين يستقرون في أقصى جنوب مصر وذلك خلال مؤتمر نظمه ائتلاف الرابع من سبتمبر النوبي بعنوان "النوبة بين التهميش ووعود الرئيس" وشارك فيه ممثلون لعدد من الأحزاب والقوى والحركات السياسية المصرية.

صدر العدد 49 لشهر مارس/آذار 2016 من مجلة الجزيرة الإلكترونية تحت عنوان "النوبة.. زينة النيل". ويتناول العدد الخاص أوضاع منطقة النوبة بأسوان جنوبي مصر، للتعريف بتاريخ وحضارة المنطقة ومعاناة إنسانها.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة