الطعام المالح يخرب دماغك

اتباع نظام غذائي غني بالملح قد يؤثر سلبا على الوظيفة الإدراكية للدماغ (مواقع التواصل الاجتماعي)
اتباع نظام غذائي غني بالملح قد يؤثر سلبا على الوظيفة الإدراكية للدماغ (مواقع التواصل الاجتماعي)

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن اتباع نظام غذائي غني بالملح قد يؤثر سلبا على الوظيفة الإدراكية ويزيد فرص الإصابة بمرض ألزهايمر.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة كورنيل الأميركية، ونشرت في دورية نيتشر (Nature) العلمية.

ولكشف تأثيرات الملح على صحة المخ، راقب الفريق مجموعة من الفئران، وقسموها إلى مجموعتين، تناولت الأولى أغذية غنية بالملح، فيما تناولت الثانية أطعمة معتدلة، لا تحتوي على نسب مرتفعة من ملح الطعام.

ووجد الباحثون أن اتباع نظام غذائي غني بالملح قد يؤثر سلبا على الوظيفة الإدراكية للدماغ، عن طريق التسبب بنقص أكسيد النيتريك المركب، وهو مركب حيوي يسهم في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية بالمخ.

وعندما تكون مستويات أكسيد النيتريك منخفضة للغاية، تحدث تغييرات كيميائية تسبب تراكم بروتين "تاو" بالمخ، ما يسهم في الإصابة بالخرف، وفقا للدراسة.

وتؤدي زيادة مستويات بروتين "تاو" داخل الخلايا العصبية إلى تلف الخلايا وإلى موتها في نهاية المطاف، والإصابة بالأمراض العصبية ومنها ألزهايمر وباركنسون أو الشلل الرعاش.

وكانت منظمة الصحة العالمية، حذرت من أن الخبز يحتوي على أكثر من 25% من كميات الملح التي يتناولها سكان إقليم شرق المتوسط، ثم يأتي بعده الجبن ومنتجات الطماطم المصنعة واللحوم، والملح المضاف أثناء الطبخ أو أثناء الجلوس على مائدة الطعام، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول.

وأضافت منظمة الصحة أن الحد من تناول الملح إلى أقل من خمسة غرامات للشخص الواحد يوميا، يمكن أن يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية، مؤكدة أن الملح هو القاتل رقم واحد في إقليم شرق المتوسط خاصة والعالم عامة.

المصدر : وكالة الأناضول