المعارضة تنسحب من جبل غربي دمشق
عـاجـل: مصادر للجزيرة: بارجة حربية تحمل علم فرنسا ترسو لساعات بميناء راس لانوف شرق ليبيا وتغادر لوجهة غير معروفة

المعارضة تنسحب من جبل غربي دمشق

الثوار يحتفظون ببعض المناطق في الجبل الغربي للزبداني حسب ناشطين (الجزيرة-أرشيف)
الثوار يحتفظون ببعض المناطق في الجبل الغربي للزبداني حسب ناشطين (الجزيرة-أرشيف)

قال قيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية للجزيرة الأحد إن قوات المعارضة السورية المسلحة انسحبت من أجزاء بالجبل الغربي لبلدة الزبداني في ريف دمشق الغربي، مما مكن مقاتلي حزب الله اللبناني من السيطرة على منطقة الهوة في الجبل، وأكد ناشطون مقتل قائد الحملة التابع لحزب الله وعدد من عناصره واحتفاظ الثوار بعدة مواقع.

وذكر قيادي في حركة أحرار الشام للجزيرة أن عناصر المعارضة قتلوا العشرات من مقاتلي حزب الله قبل انسحابهم، بينما أكدت شبكة شام الإخبارية مقتل القائد العام لقوات حزب الله بالزبداني ويدعى عبد الله جعفر، كما تحدث ناشطون عبر شبكة الإنترنت عن مقتل أكثر من 25 من قوات النظام وحزب الله ومليشيات الدفاع الوطني المتحالفة مع النظام.

وقال ناشطون إن أربعة من مقاتلي المعارضة قتلوا في الاشتباكات، وأكدوا أن الثوار انسحبوا من بعض النقاط في الجبل الغربي وما زالوا يسيطرون على أجزاء منه.

وجاء الانسحاب بعد معارك استمرت ثلاثة أيام بين الجانبين، سهلت فيها قوات النظام السوري تقدم مقاتلي حزب الله بتغطية من قصف الطائرات والمدفعية.

من جهتها، قالت وكالة سانا الرسمية إن قوات النظام قضت على العديد من "الإرهابيين" ودمرت آلياتهم، وبثت صورا لقوات النظام في الجبل الغربي.

وكانت بلدة الزبداني من أكثر المناطق استقطابا للسياح في ريف دمشق، وهي تشهد معارك وقصفا عنيفين منذ نحو ثلاث سنوات لقربها من الحدود مع لبنان، حيث تعد نقطة التقاء حيوي بين العاصمة دمشق وريفها وبين مناطق نفوذ حزب الله في شرق لبنان، مما دفع النظام والحزب لإحاطتها بنحو 60 حاجزا عسكريا ونقطة تفتيش، وفقا لمصادر في المعارضة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات