نتنياهو يرجئ إقالة وزير الدفاع ويرافقه في زيارة إلى قواعد عسكرية

نتنياهو كان أعلن إقالة غالانت بعد اعتراضه العلني على الإصلاحات القضائية (رويترز)

أوردت هيئة البث الإسرائيلية -اليوم الاثنين- أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أرجأ إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت "لأسباب أمنية"، كما يعتزم زيارة قواعد عسكرية برفقته.

ونقلت هئة البث عن مصادر مقربة من نتنياهو قولها إن رئيس الحكومة الإسرائيلية "أرجأ إقالة وزير الدفاع لأسباب أمنية"، وأضافت المصادر أنه "نظرا لتطور الوضع الأمني​​، سيتعين على نتنياهو التعامل مع وزير الدفاع في المستقبل".

ولم تحدد الهيئة طبيعة هذه الأسباب الأمنية، في حين لم يصدر على الفور تعليقا من نتنياهو ولا غالانت حول الأمر.

من جانبه، طالب وزير الدفاع السابق بيني غانتس نتنياهو أن يعلن على الفور "قراره بإبقاء غالانت في منصبه".

وأضاف غانتس -في تغريدة- أن "أمن إسرائيل ليس تجربة أداء لمسرحية أو فيلم. يحتاج المواطنون الإسرائيليون إلى وزير دفاع الآن".

وكان نتنياهو أعلن إقالة غالانت الأسبوع الماضي، بعد اعتراضه العلني على الإصلاحات القضائية المثيرة للجدل التي تدفع بها الحكومة، ومطالبته بتجميدها.

ومع ذلك، بقي غالانت في منصبه وقام مؤخرا بجولة على مواقع عسكرية في الضفة الغربية.

تسبب إعلان نتنياهو إقالة وزير الدفاع غالانت (وسط) في احتجاجات حاشدة في إسرائيل (غيتي)

من جهة أخرى، قالت هيئة البث إنه "من المتوقع أن يلتقي نتنياهو وغالانت وجها لوجه هذا الأسبوع"، مضيفة "أن الأزمة بينهما ستحل، رغم أن غالانت مستعد للاعتذار عن توقيت كلماته فقط، لا عن جوهرها كما يطالب به نتنياهو"، حسب مسؤولين في الليكود.

كما يعتزم نتنياهو زيارة القوات الإسرائيلية برفقة وزير الدفاع لتهنئة الجنود بعيد الفصح، وذلك في مؤشر على المصالحة بينهما، وفقا لرويترز عن مسؤولين.

وتسبب إعلان نتنياهو إقالة وزير الدفاع في احتجاجات حاشدة دفعته إلى الإعلان عن وقف الدفع بخطة "الإصلاح القضائي" للتصويت عليها بالكنيست (البرلمان) مؤقتا، للسماح بإجراء حوار مع المعارضة.

وتجري محادثات الحوار بين الحكومة والمعارضة برعاية الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، لكنها لم تصل لنتائج بعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات