الإمارات تعدّل قوانين الأسرة وتلغي عذر جرائم الشرف

التعديلات التشريعية الجديدة تخفف القيود المفروضة على الخمر (رويترز)
التعديلات التشريعية الجديدة تخفف القيود المفروضة على الخمر (رويترز)

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم السبت عن "إصلاح شامل" لقوانين الأحوال الشخصية الإسلامية في البلاد، مما يسمح للأزواج غير المتزوجين بالتعايش، وتخفيف القيود المفروضة على الخمر، وتجريم ما يسمى "جرائم الشرف".

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) إن رئيس الدولة اعتمد تعديل بعض أحكام قانون الأحوال الشخصية والمعاملات المدنية والعقوبات وقانون الإجراءات الجزائية، تتضمن "رفع التجريم عن الأفعال التي لا تضر بالغير في قانون العقوبات، وإلغاء المادة التي تمنح العذر المخفف فيما يسمى بجرائم الشرف".

وجاء في نص التعديل المتعلق بجرائم الشرف "وتأكيدا على التزام الدولة بحماية حقوق المرأة وتعزيزا لمبدأ سيادة القانون، تم إلغاء المادة التي تمنح العذر المخفف فيما يسمى "بجرائم الشرف" بحيث تعامل جرائم القتل وفقا للنصوص المعمول بها في قانون العقوبات".

كما تنص التعديلات أيضا على "إتاحة المجال لغير المواطنين لاختيار القوانين التي تطبق على تصرفاتهم في شؤون الميراث والتركات في قانون الأحوال الشخصية". وقالت وكالة أسوشيتد برس إن التعديلات تشمل "إلغاء العقوبات المفروضة على استهلاك الكحول والمبيعات والحيازة لمن يبلغون من العمر 21 عامًا وأكثر".

وعلقت الوكالة على هذا التعديل قائلة "على الرغم من توفر الخمور والبيرة على نطاق واسع في الحانات والنوادي في المدن الساحلية الفخمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، يحتاج الأفراد إلى ترخيص صادر عن الحكومة لشراء أو نقل أو تناول الكحول في منازلهم"، مضيفة أن القانون الجديد سيسمح للمسلمين الذين مُنعوا من الحصول على تراخيص بشرب المشروبات الكحولية بحرية.

وأشارت الوكالة إلى تعديل آخر يسمح بـ"معاشرة الأزواج غير المتزوجين"، معتبرة أنه " طالما كانت جريمة في الإمارات وغالبا ما نظرت السلطات، خاصة في المركز المالي الأكثر حرية في دبي، في الاتجاه الآخر عندما يتعلق الأمر بالأجانب، لكن التهديد بالعقاب لا يزال قائمًا".

ونقلت أسوشيتد برس عن صحيفة "ذا ناشيونال" (thenationalnews.com) الإماراتية التي تصدر بالإنجليزية، أن هذه التعديلات "ستدخل حيز التنفيذ على الفور، في ظل جهود حكام الإمارات لمواكبة مجتمع سريع التغير في الوطن".

وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية إن هذه  التعديلات "تأتي في إطار جهود تطوير البيئة التشريعية والاستثمارية في الدولة، وترسيخ مبادئ التسامح، وتهدف إلى توفير بيئة تشريعية تتوافق مع تعددية الثقافات والتزام الدولة ببناء بيئة اجتماعية واقتصادية تنافسية وآمنة".

واعتبرت أسوشيتد برس أن التعديلات "تعكس توسيع نطاق الحريات الشخصية لدولة الإمارات التي سعت إلى اعتبار نفسها وجهة غربية للسياح والباحثين عن الثروة والشركات، على الرغم من قانونها القانوني الإسلامي الذي أثار في السابق دعاوى قضائية ضد الأجانب والغضب في بلدانهم الأصلية".

وحول توقيت صدور التعديلات، قالت الوكالة إن هذه الخطوة "تأتي في أعقاب صفقة تاريخية توسطت فيها الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، والتي من المتوقع أن تجلب تدفق السياح الإسرائيليين والاستثمار. كما تأتي في الوقت الذي تستعد فيه دبي المرصعة بناطحات السحاب لاستضافة معرض إكسبو العالمي".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إسرائيل والإمارات اتفقتا على إعفاء مواطني البلدين من تأشيرات السفر، وأضاف أن إسرائيل سترتبط بالإمارات عن طريق العديد من رحلات الطيران المباشرة.

دافعت الإمارات عن موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية الإدانات التي تلاحقه في أرجاء العالم الإسلامي، والتي اتسعت رقعتها مؤخرا على خلفية الرسوم المسيئة للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

2/11/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة