زدروني سومية

زدروني سومية

لنتعلم من أقلامنا صدق حروف أحلامنا


الجديد من الكاتب

ما طلبه الشعب الجزائري حق يكفله القانون وتجيزه كل التشريعات، طلبوا رئيسا يكلمهم ويخطب بينهم، لم يطلبوا نجما من السماء، ولا كوكبا من المجرة، قالوا بصريح العبارة لا للعهدة الخامسة.

كلما تقدمنا في العمر زاد الخوف الذي يسكن صدورنا، فتحول الخوف من الظلام، والذئاب التي سردت لنا في قصص ما قبل النوم إلى هاجس، السجن الذي رأيناه في الرسوم المتحركة.

حين يصبح للفستان جمهور، وللبساط الأحمر كوكبة من الإعلاميين، وتصبح الكاميرات العربية لا تجيد إلا تصوير إطلالة النجوم، هنا وجب علينا البحث في مجتمعاتنا.

أعلنت ميري ريغيف بكل فخر انتصارها، غردت وصورت لحظات دهسها مشاعر الملايين، جعلت التاريخ يكتب اسمها بذهب صهيوني وملمع عربي، وتجولت في أرضنا بكامل حريتها.

تستنزف الرياضة مِيزَانِيَّةً ضَخْمَةً في كل دولة عربية، يخصص لها غلاف مالي يتعدى الصحة والتعليم، ومع كل ذلك تبقى المنتخبات العربية تصعد بشق الأنفس، وتعود بحقائب لم تفتح.