محمد الكايد

محمد الكايد

مدون..


الجديد من الكاتب

ليتهم سلموا من شر أبناء جلدتهم وإخوانهم في الدين والوطن، فعندما لانت الأرض لهم وتفتت الصخر من تحتهم قست قلوب الخونة والعملاء وسلموهم للعدو دون أدنى مشاعر من الإنسانية.

حين بزغ ضوء الفجر خافتا لا يكاد يُرى بعد ليل طويل أرهقه دون نوم أو راحة، حيث يقبع في زنزانته الانفرادية منذ 1665 يوما، حفر في كل يوم خطا على جدران الزنزانة حتى لم يعد هناك مكان لخط جديد ويوم جديد..

سقط الدكتاتور الظالم وقال الشعب كلمته، وستتوقف الأبواق المأجورة عن النباح، تجلدهم دموع الأمهات الثكالى والأطفال اليتامى