القيادة الوسطى الأميركية تنفي وجود خطة لمغادرة قاعدة "العديد"

قاذفة "بي52" الإستراتيجية تحط على مدرج في قاعدة "العديد" بقطر (رويترز)
قاذفة "بي52" الإستراتيجية تحط على مدرج في قاعدة "العديد" بقطر (رويترز)

نفت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية لشؤون القيادة الوسطى ريبيكا ريباريتش وجود أي خطة للقوات الأميركية لمغادرة قاعدة "العديد" الجوية في قطر، وذلك بعدما أجرت القيادة الأميركية الجوية الوسطى بقاعدة العديد أول عملية ناجحة لإدارة عملياتها من قاعدة "شاو" في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة.

وأضافت ريباريتش أن عملية النقل المؤقت لقيادة العمليات الجوية تم التخطيط المسبق لها منذ أشهر، مشيرة إلى أن العملية ستتكرر في المستقبل من أجل توسيع العمق التشغيلي للقيادة الوسطى، وتعزيز قدرتها على السيطرة الجوية.

وكان المسؤولون في مركز العمليات الجوية المشتركة في "العديد"، الذي يضم قيادات نحو عشرين دولة، قالوا إن النقل المؤقت لقيادة العمليات الجوية من شأنه تأكيد جاهزية سلاح الجو الأميركي والتحالف الدولي لأي عمليات أو سيناريوهات في أي زمان ومن أي موقع جغرافي.

وتستضيف قاعدة العديد حاليا أكثر من عشرة آلاف فرد من القوات الأميركية، وآخرين من قوات التحالف الدولي.

بيان منفصل
وأكدت القيادة الوسطى في بيان منفصل أنه ليست هناك خطة لمغادرة قاعدة "العديد"، وأن الوجود في المنطقة مسألة قيمة، وأن العلاقات مع الشركاء مهمة.

وتابعت القيادة الوسطى أن الجانب القطري شريك ممتاز، وأن خطة القيادة الوسطى هي البقاء في قاعدة "العديد"، والقيام بهذه العملية من هذا الموقع المتقدم، مع العمل على تعزيز العمق التشغيلي الجوي.

وكانت قطر قد أطلقت في يوليو/تموز 2018 مشروعا لتوسعة قاعدة "العديد" يشمل إنشاء ثكنات سكنية ومباني خدمية لدعم المساعي الأمنية المشتركة وتحسين ظروف عمل القوات المقيمة في القاعدة الجوية.

وتسعى قطر والولايات المتحدة لرسم خريطة طريق لعلاقاتهما المستقبلية بما يشمل ضم قاعدة العديد الجوية إلى قائمة القواعد العسكرية الدائمة التابعة للولايات المتحدة، وتجسيد التزام البلدين بتطوير التعاون والتنسيق العملياتي العسكري بينهما. 

المصدر : الجزيرة