جامعة كولومبيا

جامعة أميركية أنشئت قبل الثورة الأميركية، وتعتبر الأقدم من نوعها في ولاية نيويورك، وأول جامعة تمنح الشهادات العليا. تخرج فيها كبار الساسة وعلماء الاقتصاد الأميركيين والأجانب.

التأسيس
يعود تاريخ تأسيس جامعة كولومبيا في نيويورك إلى عام 1754 حين أسسها جورج الثاني ملك بريطانيا تحت اسم "كلية الملوك" (king’s College)، وتحول اسمها بعد حرب الثورة الأميركية إلى "كلية كولومبيا" عام 1874، ثم تغير مرة أخرى عام 1886 إلى اسم "جامعة كولومبيا".
 
تشغل جامعة كولومبيا مساحة 13 هكتارا في حي مرتفعات "مورنينغ سايد هايتس"، وتعتبر خامس أقدم الجامعات الأميركية، وتشتهر بأنها احتضنت لأول مرة تأسيس علم الوراثة الحديث.

الهيكلة
يبلغ عدد الطلبة المسجلين في جامعة كولومبيا (حسب إحصائيات عام 2015) 27 ألفا و942 طالبا، وتصل نسبة الطلاب الأجانب في الدراسات الأولية 12%، وفي الدراسات العليا 34%، وترتفع إلى نسبة 43% بين الباحثين والمتعاقدين، أما طاقمها الأكاديمي فيضم أكثر من 3806 أساتذة.

وتقدر الأصول المالية للجامعة بـ9.6 مليارات دولار، وتمتلك مقرين رئيسيين أحدهما بجوار "مورنينغ سايد هايتس" والآخر في "واشنطن هايتس".

وتعمل الجامعة من خلال ثلاث كليات للدرجة الجامعية، و13 كلية للدراسات العليا والدراسات المهنية، إلى جانب كلية للتعليم المستمر.

وتدعم البرامج الدراسية بالأبحاث في المجالات الطبية والعلوم والآداب والعلوم الإنسانية، وتركز البرامج الأكاديمية المقدمة فيها على مجالات الآداب والعلوم والأعمال والطب والصحافة والعمل الاجتماعي والقانون والتمريض والصحة العامة.

وتبلغ الرسوم الدراسية في الجامعة 51 ألف دولار سنويا، ولديها فروع أبحاث خارجية في بلدان فرنسا والصين وتركيا والهند والبرازيل وتشيلي والأردن وكينيا.

التخصصات
تتألف الجامعة من ثلاث مدارس هي: "كلية كولومبيا الجامعية"، و"كلية فو لمؤسسة الهندسة والعلوم التطبيقية"، و"مدرسة الدراسات العامة"، إضافة إلى عدد من مؤسسات الدراسات العليا والمدارس المهنية.

وتشمل برامج الدراسات العليا في كلية كولومبيا "مدرسة الأعمال" و"كلية المعلمين" و"كلية البحار" و"كلية الحقوق"، و"كلية الطب والجراحة" و"كلية الشؤون الدولية والعامة" وكلية الآداب" وأخرى "للصحة العامة".

وتضم أيضا "كلية طب الأسنان" و"كلية الدراسات العليا في الصحافة"، و"كلية بارنارد" للمرأة و"الاتحاد اللاهوتي"، و"المدرسة اللاهوتية اليهودية بأميركا".

أشهر الخريجين
تخرج في جامعة كولومبيا ثلاثة رؤساء أميركيين هم باراك أوباما، وتيودور روزفلت، وفرانكلين روزفلت، وخمسة من مؤسسي الولايات المتحدة، و37 من رؤساء الدول وقادة الحكومات في العالم، إضافة إلى آلاف من الشخصيات العالمية في مجالات متعددة.

ومن أشهر خريجيها: ألكسندر هاملتون (أحد مؤسسي الولايات المتحدة)، ووارن بافت (أشهر مستثمر في بورصة نيويورك)، ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت، وماوريسيو ماكري (رئيس الأرجنتين الـ56)، وميخائيل ساكاشفيلي (الرئيس الثالث لجورجيا)، والمفكر الفلسطيني الأميركي إدوارد سعيد.

تقييم
صُنفت جامعة كولومبيا عام 2015 ضمن أفضل الجامعات في أميركا، واشتهرت بحصول 104 من خريجيها على جائزة نوبل، وكذا بتنظيمها جائزة بوليتزر السنوية في مجالات الصحافة والخدمة العامة والآداب والموسيقى.

وتنظم الجامعة منتدى يستضيف دوريا زعماء وشخصيات عالمية تزور نيويورك لإتاحة الفرصة أمام طلبتها للاستماع إلى آرائهم ومناقشتهم، ومن أشهر زواره الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد الذي حاضر فيه يوم 24 سبتمبر/أيلول 2007.    

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

موسوعة الجزيرة هي موسوعة إخبارية تختص بالتعريف بالشخصيات والهيئات والأحداث والقضايا والمصطلحات السائدة في مجال الأخبار. تواكب الموسوعة مسايرة موقع الجزيرة نت للأحداث، لتقدم مواد محينة سهلة الفهم، موثوقة المصادر.

حركة سياسية أميركية ليس لها قيادة مركزية، توصف بأنها عنصرية متطرفة، تؤيد إسرائيل بشدة وتعارض التقارب مع العالم الإسلامي. نشأت عام 2009 معلنة رفضها سياسات الكونغرس الاقتصادية.

الفيل هو شعار ورمز سياسي للحزب الجمهوري، ارتبط في ذاكرة الأميركيين لعقود طويلة بصراعاته وسجالاته مع “الحمار الديمقراطي”، والتي أصبحت مادة حيوية لوسائل الإعلام الأميركية خلال حملات الانتخابات الرئاسية.

أحد أكبر التجمعات الدينية المنظمة داخل الولايات المتحدة وخارجها، يضم كبرى طوائف النصارى من الإنجيليين/البروتستانت، وتقوم عقيدته على أن المسيح صُلب من أجل خطايا البشر ودفن ثم قام من القبر لمنح حياة أبدية للتائبين المؤمنين به، ويدعو لدعم إسرائيل.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة