قصص سفراء أنهى الاغتيال مهامهم

اغتيل السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف بهجوم مسلح في أنقرة نفذه شرطي تركي أواخر عام 2016 (الأوروبية)
اغتيل السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف بهجوم مسلح في أنقرة نفذه شرطي تركي أواخر عام 2016 (الأوروبية)

لقي عدد من السفراء خلال العقود الأخيرة مصرعهم أثناء أدائهم مهامهم الدبلوماسية، وكان آخرهم السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف. وتنص المواثيق الدولية على ضرورة حماية السفراء وعدم التعرض لهم بسوء.

وفي ما يأتي أبرز السفراء الذين تعرضوا للاغتيال أثناء توليهم مناصبهم:

السفير الروسي في تركيا
– يوم 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، شهدت أنقرة حادث اغتيال السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف بهجوم مسلح نفذه مولود مرت ألتن تاش، وهو شرطي يعمل في قوات مكافحة الشغب التركية.

ستة سفراء للولايات المتحدة
في 11 سبتمبر/أيلول 2012، قتل سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا كريستوفر ستيفنز وثلاثة آخرون بهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي شرق ليبيا.

ونسب الهجوم إلى متظاهرين غاضبين ضد الفيلم المعادي للإسلام "براءة المسلمين"، وهو من إنتاج هواة في الولايات المتحدة.

إلا أن مسؤولين ليبيين وأميركيين لم يستبعدوا فرضية الهجوم المخطط أو حتى تورط تنظيم القاعدة، وهو مما ضاعف التصريحات المتناقضة في بعض الأحيان.

في فبراير/شباط 1979، قتل السفير الأميركي بأفغانستان أدولف دابسفي الهجوم الذي شنته القوات الحكومية للإفراج عنه بعد اختطافه في كابول من قبل مسلحين.

– يونيو/حزيران 1976، بعد أشهر قليلة من اندلاع الحرب الأهلية في لبنان، تعرض السفير الأميركي فرانسيس ميلوي والملحق الاقتصادي وسائق السفارة للخطف في بيروت، وقتلته مجموعة لبنانية مسلحة.

أغسطس/آب 1974، قتل السفير الأميركي في قبرص رودجر ديفيز بالرصاص في مقر السفارة بنيقوسيا خلال مظاهرة للقبارصة اليونانيين الذين اتهموا الولايات المتحدة بدعم سيطرة تركيا على الجزء الشمالي من الجزيرة.

– أغسطس/آب 1968، تعرض السفير الأميركي في غواتيمالا جون غوردون ماين للخطف، وأعدم على أيدي أفراد من القوات المسلحة المتمردة.

سفيران فرنسيان
يوم 4 سبتمبر/أيلول 1981، قتل السفير الفرنسي لويس دولامار بالرصاص في بيروت على يد مسلحين وهو في السيارة في طريقه من السفارة إلى مقر إقامته، وينسب اغتياله إلى المخابرات السورية.

– في يناير/كانون الثاني 1993، قتل سفير فرنسا في كينشاسا فيليب برنار برصاصة طائشة خلال مواجهات بين جنود متمردين وموالين أمام السفارة.

دبلوماسيون بريطانيون
– مارس/آذار 1979، قتل سفير بريطانيا في لاهاي السير ريتشارد سايكس بالرصاص خارج منزله وسط العاصمة الإدارية لهولندا.

وتبنى العملية الجيش الجمهوري الإيرلندي. وكان سايكس قبل تعيينه في منصبه مكلفا بالتحقيق في مقتل سفير بريطانيا في دبلن، كريستوفر إيوارت بيغز، جراء انفجار لغم أثناء مرور سيارته.

السفير المصري إيهاب الشريف
– 8 يوليو/تموز 2005: تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين الذي كان يقوده أبو مصعب الزرقاوي يعلن أنه قتل رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية في العراق السفير إيهاب الشريف الذي كان قد اختطف من أحد شوارع بغداد من قبل هذا الحادث بأيام قليلة.

سفير بوليفيا لدى فرنسا
– 11 مايو/أيار 1976، مقتل سفير بوليفيا لدى فرنسا جواكين أنايا بثلاث رصاصات أطلقها مسلحون من مجموعة أطلقت على نفسها "كتيبة تشي غيفارا العالمية".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

حادثة تفجير طائرة أميركية بأسكتلندا 1988، وقد اتهمت أميركا وبريطانيا ليبيا أيام القذافي بتدبيرها، مما أحدث أزمة بين الطرفين قادت لتسليم المتهميْن الليبييْن ومحاكمتهما، ثم التصالح على دفع تعويضات للضحايا.

18/11/2015

أكبر مسطح مائي مغلق على الأرض، وثاني أكبر وأغنى منطقة بالنفط والغاز في العالم، تتقاسم خمس دول شواطئه بنسب متفاوتة، لكنها تختلف -لأسباب سياسية واقتصادية- في الأساس القانوني لاستغلال ثرواته.

13/5/2015

طائفة يهودية أثيوبية، يختلف المؤرخون في جذورها. رُحل عشرات الآلاف منها إلى إسرائيل، لتعزيز ديمغرافية الاحتلال، وتكريس الطابع اليهودي لإسرائيل، لكنها واجهت أوضاعا عنصرية دفعتها للاحتجاج على الحكومة 2015.

13/5/2015

مسلمون استوطنوا شمالي إقليم راخين (أراكان سابقا)، وبدأت معاناتهم مع الاحتلال البريطاني الذي حرّض البوذيين على قتلهم وتعذيبهم، واستمرت المعاناة عقودا، واعترفت الأمم المتحدة بمآسيهم لكنها لم تتحرك لإنقاذهم.

2/11/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة