عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى ويؤدون فيها صلوات "صامتة"

Fanatic Jews enter Masjid al-Aqsa Compound
اقتحامات المستوطنين للأقصى تتم تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي (الأناضول)

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ودخل المستوطنون إلى باحات المسجد عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية تجاه السور الشرقي، وأدوا "صلوات فردية صامتة".

وأظهرت فيديوهات وصور نشرتها وسائل إعلام محلية فلسطينية عملية الاقتحام، التي كانت مدعومة بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية قد استنكرت قرار محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس منح اليهود حق أداء صلوات "صامتة" في باحات المسجد الأقصى.

ووصفت الوزارة، في بيان لها، القرار بالعدوان الصارخ والبداية الحقيقية لتقسيم المسجد، واعتبرته إعلان حرب على الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية.

من جهتها، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) القرار خطوة على طريق التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، فيما حذرت حركة الجهاد الإسلامي من تبعات القرار الإسرائيلي، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني سيواجه محاولات المساس بالأقصى بكل قوة وثبات.

كما أدانت وزارة الخارجية الأردنية القرار، وقالت إنه باطل ويشكل انتهاكا خطيرا للوضع التاريخي والقانوني في المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند