خالد العبيدي

العبيدي ضابط في الجيش العراقي السابق وحاصل على عدة شهادات في المجال العسكري وعلوم الفضاء (الجزيرة)
العبيدي ضابط في الجيش العراقي السابق وحاصل على عدة شهادات في المجال العسكري وعلوم الفضاء (الجزيرة)

سياسي عراقي وأستاذ جامعي. ضابط في الجيش العراقي السابق، تولى منصب وزير الدفاع في 18 أكتوبر/تشرين الأول 2014.

المولد والنشأة
ولد خالد متعب ياسين العبيدي في مدينة الموصل عام 1958.

الدراسة والتكوين
أكمل دراسته من الإعدادية الشرقية للعام الدراسي 1977 – 1978، سافر بعدها لدراسة هندسة الطائرات في أكادمية الهندسة الجوية في يوغسلافيا (سابقا) وحصل على شهادة البكلوريوس 1982.

نال بعد عامين ماجستير هندسة علوم الفضاء اختصاص ديناميكية الهواء من جامعة بلغراد . حصل عام 1998على ماجستير في العلوم العسكرية من كلية الأركان العراقية ، ودكتوراه في العلوم السياسية عام 2011.

يجيد خالد العبيدي اللغات العربية والإنجليزية، والروسية، والصربية.

الوظائف والمسؤوليات
بعد أن أتم دراسته العليا 1984، عاد العبيدي إلى العراق وعمل في القوة الجوية في مجال اختصاصه هندسة هياكل طائرات و المحركات التوربينية حتى نهاية خدمته عام 2003 .

أعيد تعيينه عام 2007 على ملاك وزارة التعليم العالي في هيئة التعليم التقني في المعهد التقني بالموصل. في 18 أكتوبر/تشرين الأول عام 2014 عين وزيرا للدفاع.

المسار السياسي
دخل عالم السياسية من بوابة انتخابات عام 2010 البرلمانية، رشّح نفسه كشخصية مستقلة عن القائمة العراقية التي كان يتزعمها آنذاك رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي، ونجح في الحصول على عضوية البرلمان العراقي.

فاز في الدورة البرلمانية المولية عام 2014 كنائب عن محافظة نينوى عن قائمة متحدون بزعامة رئيس بالرلمان السابق أسامة النجيفي.

رشحه ائتلاف القوى الوطنية لتولي منصب وزير الدفاع في حكومة حيدر العبادي، وهو ماوافق عليه البرلمان بـ173 صوت. ليتولى مهامه في 18 أكتوبر/تشرين الأول عام 2014.

حذر في بداية ديسمبر/كانون الأول 2014 من خطورة تفكك النسيج الاجتماعي المتنوع في محافظة ديالى بسبب حملات المليشيات التي أدت لتهجير عدد من الأهالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كان العراق قبل الغزو الأميركي محكوما بنظام الحزب الواحد، وبعد الإطاحة بنظام صدام حسين، أصدرت سلطة الإئتلاف عام 2004 قانونا مؤقتا للأحزاب تمهيدا لإجراء الانتخابات.

سعت المبادرة لوقف نزيف الدم في العراق، وتضمنت بنودا من بينها إصدار عفو عن المعتقلين وإعادة النظر في اجتثاث البعث، والبدء بحملة إعمار واسعة لكل مناطق العراق.

عاصمة الرشيد ومدينة السلام، بناها العباسيون عاصمة لملكهم، وهي اليوم عاصمة العراق وكبرى مدنه، وهي ثانية أكبر المدن العربية، ورابعة أكثر العواصم الإسلامية سكانا، غزاها المغول والصفويون والإنجليز والأميركيون.

المزيد من الموسوعة
الأكثر قراءة