السوق السعودية.. مخاوف بعد اعتقال رجال أعمال

الوليد بن طلال الذي طالته حملة الاعتقالات بالسعودية يملك ثروة تقدر بنحو 19 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)
الوليد بن طلال الذي طالته حملة الاعتقالات بالسعودية يملك ثروة تقدر بنحو 19 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)
ويعتقد الكاتب الاقتصادي فوزي عبدالله أن حملة الاحتجازات التي شهدتها السعودية وطالت مستثمرين ورجال أعمال على رأسهم الوليد بن طلال سيكون لها تأثير لحظي على أداء عدد من الشركات السعودية خاصة بسوق الأسهم التي تتمتع بحساسية قوية اتجاه أية أخبار سياسية على وجه التحديد. ويرى أن هذه الحملة قد تثير بعض المخاوف لدى المستثمرين الأجانب في ظل حالة عدم اليقين، لكنه لا يستبعد أن يعود هؤلاء من جديد للتطلع نحو الاستثمار في السعودية مع استقرار السوق وارتفاع منسوب جاذبيته. ويلفت إلى أن منطقة الخليج ككل تعيش حالة عدم الاستقرار خاصة في ظل الأزمة الخليجية ما دفع عددا من المستثمرين الأجانب إلى اختيار أسواق بديلة. ويعتبر أن حملة مكافحة الفساد التي دشنت بالسعودية تؤشر إلى إمكانية حدوث حركة تصحيحية في أسعار الأسهم والأصول في السوق السعودي في المستقبل بشكل يقلل من الضغوط التضخمية ويحفظ مصالح المستثمرين والمستهلكين في آن واحد. ولفت إلى أن السوق تعيش حالة ترقب لما قد تؤول إليه نتائج حملة الاعتقالات، خاصة وأن أسبابها الحقيقية ماتزال معروفة. تصريحت وزير الماليةى السعودية/فساد قالت السلطات السعودية إنها ستجمد الحسابات البنكية للشخصيات التي أوقفت بتهمة الفساد. وأوضحت وزارة الإعلام السعودية أن المبالغ التي يتضح أنها مرتبطة بقضايا فساد ستتم إعادتها إلى الخزينة العامة للدولة السعودية، وأن كل الأصول والممتلكات التي تشملها تحقيقات الفساد ستسجل باسم الدولة. المقترح: تقرير داخلي يتناول البعد الاقتصادي للتوقيفات وتجميد الأموال، خصوصا وقد ذكر المغرد الشهير مجتهد أن التوقيفات تهدف للحصول على أموال أصحابها. (محرر اقتصاد) (اقترح في خطة أمس وتأجل إنجازه لليوم) السعودية تجمد حسابات الموقوفين بتهم الفساد (بيان) الرياض / فارس كرم / الأناضول
أعلنت السلطات السعودية، أنها ستقوم بتجميد الحسابات المصرفية للشخصيات التي أوقفت في المملكة على خلفية قضايا فساد، مؤكدة رفضها لأي معاملة تفضيلية.
وقال مركز التواصل الدولي التابع لوزارة الإعلام، في بيان، خلال ساعة متأخرة الأحد، إن المبالغ التي يتضح أنها مرتبطة بقضايا فساد، ستتم إعادتها إلى الخزينة العامة للدولة السعودية.
وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، حزمة أوامر ملكية، يقضي أحدها بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، للتحقيق في قضايا الفساد، واتخاذ ما يلزم تجاه المتورطين.
وقضى الأمر الملكي الذي نشرت نصه وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، بصلاحيات واسعة تبدأ بحصر قضايا الفساد العام، ولا تنتهي بالتحقيق وأوامر القبض.
وقالت قناة "العربية " السعودية، نقلا عن مصادر (لم تحددها)، إنه تم إلقاء القبض على 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين بالبلاد؛ من قبل لجنة مكافحة الفساد المشكلة مساء السبت، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وأضافت القناة أن لجنة مكافحة الفساد ستعيد فتح ملف سيول جدة (عام 2009) ووباء كورونا، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل، أو أسماء من تم إيقافهم.
الإجراءات السعودية الأخيرة.. الشباب أولا (مقال تحليلي) إسطنبول/ الأناضول/ إحسان الفقيه - "ِلا استثناء لأحد وزيرًا كان أم أميرًا من المساءلة القانونية لكل من تثبت ضده أدلة تدينه بالفساد المالي".. بهذه الكلمات عبر ولي العهد السعودي عن سياسات بلاده في محاربة الفساد خلال لقاء متلفز في مايو/آيار الماضي، وتعهد بأن تكون مكافحة الفساد على رأس أولويات السلطة التنفيذية، متوعدًا بملاحقة الفاسدين الذين لم ينج أحدٌ منهم كائنا من كان، دون الأخذ بالاعتبار الثقل السياسي للفاسدين أو قوتهم الاقتصادية. الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2017، سيظل يوما يعيش في ذاكرة السعوديين طويلا طالما شهد أحداثا متسارعة ومتلاحقة ذات أهمية بالغة في الشأن المحلي والإقليمي، بدءًا من إعلان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، السعودي الجنسية، استقالته من العاصمة الرياض.. وبعد ساعات من إعلان الحريري استقالته، عاش سكان العاصمة الرياض حالة من القلق بعد إطلاق حركة أنصار الله (الحوثيين) صاروخا بعيد المدى، استهدف مطار الملك خالد الدولي مع ساعات الليل الأولى. غير أن الرياض أعلنت أنه تم التصدي له قبل بلوغ هدفه بصواريخ منظومة الدفاع الجوي السعودية، فيما رد طيران التحالف العربي بغارات جوية استهدفت وزارتي الدفاع والداخلية في العاصمة اليمنية صنعاء. لكن التطور الأبرز في مساء ذلك اليوم تمثل في القرارات الملكية التي صدرت بتشكيل لجنة لمكافحة الفساد يترأسها ولي العهد محمد بن سلمان، أعقبتها قرارات أخرى تمثلت بإقالة عدد من المسؤولين بينهم وزراء وأمراء، وصدور أوامر إيقاف طالت 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرة وزراء سابقين، إضافة إلى رجال أعمال ومسؤولين كبار. سبق حملة التوقيفات بعدة ساعات قرارٌ ملكي بتشكيل لجنة جديدة لمكافحة الفساد برئاسة الأمير محمد بن سلمان، تضم رؤساء هيئة الرقابة والتحقيق، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وديوان المراقبة العامة، وجهاز أمن الدولة إضافة إلى النائب العام؛ وباركت هيئة كبار العلماء قرار تشكيل اللجنة مشددة على "أن الشريعة الإسلامية تؤكد على محاربة الفساد وتأمر به" معتبرةً أهميته بموازاة "أهمية محاربة "الإرهاب". ومع الإعلان عن القرارات الملكية بإقالة عدد من الوزراء والمسؤولين، نشرت وسائل إعلام شبه رسمية أسماء 11 أميرا و38 وزيرا ونائب وزير حاليين وسابقين، موقوفين بتهم الفساد بينهم مدراء سابقون لشركات كبيرة، ورجال أعمال في المملكة مع إيقاف حركة الطيران الخاص داخل المملكة أو منها إلى الخارج. ثمة خطوات وإجراءات مهدّت لقرارات الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني تندرج جميعها في اطار رؤية ولي العهد لسعودية جديدة تتبنى ما أشار اليه بالعودة إلى ما كانت عليه المملكة من "الإسلام الوسطي المعتدل والمنفتح" في سياق خطاب ثنائي موجه للغرب الذي ينبذ الإسلام "المتطرف" وإلى فئة الشباب في الداخل السعودي الذي بات أكثر تطلعا للتحرر من "قيود" كانت تفرضها بعض الهيئات الملغاة، ومحاولة خلق بيئة فكرية مغايرة للبيئة التي سادت طيلة عقود من نشاط دعاة "الصحوة" الذين تم اعتقال معظم رموزها خلال الأسابيع الماضية. ويركز ولي العهد على مكافحة التفسيرات "المتطرفة" للاسلام في جانب، وفي جانب آخر على الإصلاحات الاقتصادية بما فيها المشاريع التنموية ومحاربة الفساد في مجتمع تصل فيه نسبة من تقل أعمارهم عن 30 عاما إلى 70% من السكان، وبالتالي فلا يرى ولي العهد حاجة لاضاعة "30 عاما أخرى من حياتهم لمكافحة الأفكار المتطرفة" التي وعد بتدميرها "الان وعلى الفور". يشكل الشباب إذن النسبة الأكبر من الشعب السعودي وهم أقل تدينا من الأجيال السابقة، وينتمي ولي العهد (32 عاما) إلى فئة هؤلاء الشباب التي يحرص على ان يكون لها الدور الأكبر في إدارة الدولة وصناعة القرار من خلال سلسلة من التعيينات في مناصب وهيئات فاعلة في المجتمع والدولة.. لابعاد الجيل القديم شيئا فشيئا، بما فيه اقصاء أمراء كبار في السن عن مناصبهم في امارة المناطق واستبدالهم بفئة عمرية مقاربة لعمر ولي العهد لخلق سعودية جديدة شابة اقل فسادا.. أي أنه يسعى إلى الاتيان بوجوه جديدة تخلو ملفاتها من قضايا تتعلق بـ "الفساد" كبدائل عن "فاسدين" ماليا واداريا بصرف النظر عن الانحدار الاجتماعي لهم سواء كانوا من المنتمين للعائلة المالكة او المقربين من بعض شخوصها او من البعيدين عنها. وبدا واضحا من متابعة ما تتناوله وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي السعودية ان الشخصيات التي تم اختيارها في مواقعها الوظيفية الجديدة، بدلا ممن تم إقصاءهم، لم يسبق اتهامها بأي تهم تتعلق بـ "الفساد او المحسوبية"، أي انها شخصيات "نظيفة" قد يكون اختيارها في اطار توجه عام من ولي العهد المنتظر تتويجه ملكا على المملكة العربية السعودية في وقت ما. على صعيد متصل، يمكن رصد حالة "ابتهاج" واضحة عكستها تدوينات ومنشورات وتعليقات لسعوديين استبشروا "خيرا" بالقرارات التي استهدفت "رؤوس الفساد" الذين يحوزون ثروات طائلة حيث يعرب المدونون والنشطاء عن قناعتهم بان معظم تلك الثروات هي "غير مشروعة" بشكل أو بآخر، وأن لهم "الحق في ثروة هي أصلا من ثروات البلد" الذي هم شركاء فيها، كما ان لهم الحق بالتمتع بنصيبهم منها لحل مشاكل مستعصية تؤرق الشباب بشكل خاص، منها الحصول على السكن والقدرة على دفع النفقات المترتبة على الخدمات فضلا عن الانفاق على الجانب الصحي وتسديد القروض المصرفية دون تضييق على سبل العيش اليومية. مما لا شك فيه أن حالة الارتياح والابتهاج هذه تعني أن ولي العهد السعودي يضع الشباب في مقدمة أولوياته..وأنها المستهدف الأول من قرارته..بل اوأنه نجح في الحصول على تأييدها لقرارته.. ابرز الموقوفين في السعودية بتهم فساد اعلنت السلطات السعودية مساء السبت اعتقال عشرات الاشخاص بين امراء ووزراء ورجال اعمال في اطار عملية لمكافحة الفساد. كما اقيل عدد من المسؤولين الامنيين. في ما يلي لائحة باهم الاشخاص الذين طالتهم هذه الحملة -الامير الوليد بن طلال- رجل اعمال في الثانية والستين من العمر هو حفيد مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز. يملك 95 % من اسهم شركة المملكة القابضة، وهي شركة استثمارات عالمية تملك فنادق واسهما في الكثير من الشركات العالمية بينها شبكة التواصل تويتر. -الامير متعب بن عبدالله- ابن الملك الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز يبلغ الرابعة والستين من العمر واقيل من منصبه كقائد للحرس الوطني. وكان اعتبر في فترة من الفترات كاحد الطامحين لتسلم العرش في المملكة. - وليد بن ابراهيم الوليد- هو اخ زوجة الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، ويملك شركة "ام بي سي" احدى اكبر شبكات المحطات التلفزيونية في العالم العربي. -الامير تركي بن عبدالله- ابن العاهل السعودي الملك عبدالله والامير السابق لمنطقة الرياض. - عادل فقيه- وزير الاقتصاد والتخطيط، وكان في وقت من الاوقات في قلب الاصلاحات الاقتصادية التي اطلقت في المملكة. هو رئيس البلدية السابق لمدينة جدة وتسلم في السابق وزارة العمل. - ابراهيم العساف- وزير مالية سابق مثل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خلال قمة مجموعة العشرين الاخيرة في المانيا. اك/ج ب /اع الوليد بن طلال الامير الملياردير السعودي الذائع الصيت هذه المرة لم يتصدر الامير الوليد بن طلال العناوين الاولى للصحف بسبب مشروع قام به، او لمهاجمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، بل للاشارة الى انه واحد من عشرات الشخصيات التي اوقفت في السعودية في اطار حملة واسعة ضد الفساد. ويصنف رجل الاعمال الوليد بن طلال (62 عاما) بين اغنى اغنياء العالم، وهو حفيد شخصيتين معروفتين : الملك عبد العزيز بن سعود مؤسس العربية السعودية، ورياض الصلح رئيس اول حكومة لبنانية بعد الاستقلال. بعد ان انهى دروسه في التجارة والعلوم الاجتماعية في الولايات المتحدة، اطل الوليد بن طلال للمرة الاولى على العالم السياسي الاقتصادي في نهاية الثمانينات عندما باشر بناء ما اصبح لاحقا امبراطورية عالمية تضم مصارف وفنادق ووسائل اعلام. واعطى الوليد بن طلال خلال السنوات العشر الاخيرة صورة المستثمر الداهية الذي يدعو في الوقت نفسه الى ادخال الحداثة الى بلاده. في كانون الاول/ديسمبر 2015 هاجم بشدة ترامب عندما دعا الاخير خلال الانتخابات التمهيدية للانتخابات الرئاسية داخل الحزب الجمهوري، الى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة. وغرد الوليد مهاجما ترامب "انت عار ليس على الحزب الجمهوري فحسب بل ايضا على كل اميركا". ورد عليه المرشح ترامب يومها "الاحمق الامير الوليد بن طلال يريد السيطرة على رجالاتنا السياسيين الاميركيين باموال والده". بالمقابل يقيم الامير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وابن عم الوليد بن طلال علاقة ممتازة مع ترامب. -صراحة الوليد- وبعيد الاعلان عن توقيف الوليد بن طلال تأثرت الاسواق المالية على الفور. وتراجعت أسهم شركة المملكة القابضة، مجموعة الاستثمارات الدولية التي يملك الوليد بن طلال 95 بالمئة من رأسمالها، بنسبة 9,9 بالمئة عند بدء التداولات صباح الأحد. لكنها اغلقت على انخفاض نسبته 7,4 بالمئة. وتملك شركة المملكة القابضة فندق جورج الخامس الباريسي الشهير في جادة الشانزليزيه. كما يملك الامير الوليد بن طلال اسهما في شبكة تويتر وفي شركة الانتاج الاميركية للافلام "توينتي فيرست سانتيوري فوكس". وتقدر مجلة فوربس ثروة الوليد بن طلال ب 18،7 مليار دولار، ما يضعه في المرتبة 45 بين اغنى اغنياء العالم. كما يهتم الوليد بن طلال بالاعمال الخيرية ويعمل على تنمية مشاريع طاقة بديلة في افريقيا. وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2016 وجه نداء للسماح للنساء بقيادة السيارة في السعودية معربا عن الاسف "للكلفة الاقتصادية" لهذا القرار. وبعد سنة على ندائه هذا وافقت الرياض على السماح للنساء بقيادة السيارة ابتداء من حزيران/يونيو المقبل. وكدليل على رغبته بجعل المجتمع السعودي اكثر انفتاحا مول تدريب سعودية ارادت ان تكون طيارة. واذا كان الوليد بن طلال ومحمد بن سلمان يبدوان قريبين في تفكيرهما ازاء المسائل الاجتماعية، فان المعلومات المتسربة من مراكز القرار في المملكة تفيد بتنافس شديد بين ابني العم. ني/ج ب /اع توقيفات السعودية" تلقي بظلال سلبية على البورصات العربية دبي / أحمد سليمان / الأناضول
هبطت غالبية البورصات العربية بنحو ملحوظ في نهاية تداولات الأحد، مع تضرر معنويات المستثمرين سلباً بالأحداث التي تشهدها المنطقة، بعدما قررت السعودية توقيف 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين في البلاد بتهم فساد.
وقالت قناة "العربية" السعودية، نقلًا عن مصادر (لم تحددها)، إنه "تم إلقاء القبض على 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين بالبلاد، من جانب لجنة مكافحة الفساد المشكلة مساء السبت".
لكن بورصة السعودية نجحت في إيقاف نزيف خسائرها، التي وصلت إلى 2.2 بالمائة في بداية الجلسة لتغلق في المنطقة الخضراء، بعد تطمينات حكومية بأن محاربتها للفساد يأتي بهدف المحافظة على البيئة الاستثمارية.
وثمن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، الأمر الملكي القاضي بتشكيل لجنة عليا لحصر قضايا الفساد، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، معتبرا أن هذه القرارات الحازمة ستحافظ على البيئة الاستثمارية بالمملكة.
وقال محمد الجندي، مدير إدارة البحوث الفنية لدى "أرباح" السعودية لإدارة الأصول: "الأوضاع في المملكة كانت مفاجئة للجميع، وشكلت صدمة كبيرة للمستثمرين".
وأضاف "الجندي، للأناضول: "لكن ردة الفعل في الأسواق العربية كانت غريبة بعدما أغلقت جميعها باستثناء مسقط على تراجع، في الوقت الذي تحولت فيه الأسهم السعودية نحو الصعود".
وصعدت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، بنسبة 0.32 بالمائة إلى 6978 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك والمواد الأساسية بنسبة 0.67 بالمائة و0.47 بالمائة على التوالي، بينما تراجعت أسهم الاتصالات بنحو 0.17 بالمائة.
وهبطت بورصة مسقط بنسبة 0.31 بالمائة إلى 5055 نقطة مع صعود أسهم قيادية مثل "الأسماك العمانية" بنسبة 6.56 بالمائة و"الشرقية للاستثمار" بنسبة 3.81 بالمائة و"عمان للاستثمارات" بنحو 3.65 بالمائة.
وزاد الجندي: "نتوقع انحسار موجات البيع في تداولات الغد مع هدوء الأوضاع واستيعاب المستثمرين للصدمة، خصوصا مع تطمينات المملكة المستمرة".
وجاءت بورصة الكويت في صدارة الأسواق الخاسرة، مع هبوط مؤشراتها الثلاثة؛ إذ تراجع المؤشر السعري بنسبة 1.23 بالمائة إلى 6468 نقطة، وانخفض المؤشر الوزني بنحو 1.24 بالمائة إلى 413 نقطة، فيما أغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، متراجعا 1.14 بالمائة إلى 954 نقطة.
وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.01 بالمائة إلى 3585 نقطة وسط هبوط شبه جماعي للأسهم المتداولة.
كذلك، تراجع مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.32 بالمائة إلى 4450 نقطة تحت وطأة خسائر سهم "اتصالات".
وهبطت بورصة مصر مع انخفاض مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء انشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.95 بالمائة إلى 14183 نقطة وسط عمليات بيعية للمؤسسات المحلية قابلها عمليات شراء للأجانب والعرب.
وانخفضت بورصة البحرين بنسبة 0.41 بالمائة إلى 1277 نقطة، مع انخفاض أسهم الاستثمار يتصدرها "إنوفست" بنسبة 9.72 بالمائة و"العربية المصرفية" بنحو 3.45 بالمائة.
وتراجعت بورصة الأردن بنسبة 0.34 بالمائة إلى 2104 نقطة، مع انخفاض الأسهم القيادية مثل "الإقبال للاستثمار" بنسبة 3.97 بالمائة و"الإسلامي الأردني" بنسبة 1.06 بالمائة و"البنك العربي" بنحو 0.18 بالمائة.
وهبطت بورصة قطر بنسبة 0.24 بالمائة إلى 8126 نقطة، مع انخفاض أسهم الصناعة والبنوك بنحو 0.67 بالمائة و0.08 بالمائة على التوالي.
فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:
السعودية: بنسبة 0.32 بالمائة إلى 6978 نقطة.
مسقط: بنسبة 0.31 بالمائة إلى 5055 نقطة.
فيما انخفضت أسواق:
الكويت: بنسبة 1.23 بالمائة إلى 6468 نقطة.
دبي: بنسبة 1.01 بالمائة إلى 3585 نقطة.
مصر: بنسبة 0.95 بالمائة إلى 14183 نقطة.
البحرين: بنسبة 0.41 بالمائة إلى 1277 نقطة.
الأردن: بنسبة 0.34 بالمائة إلى 2104 نقطة.
أبوظبي: بنسبة 0.32 بالمائة إلى 4450 نقطة.
قطر: بنسبة 0.24 بالمائة إلى 8126 نقطة. المملكة القابضة" السعودية: مستمرون بنشاطنا التجاري كالمعتاد الرياض / فارس كرم / الأناضول قالت شركة المملكة القابضة، المملوكة للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، الأحد، إنها مستمرة بنشاطها التجاري كما هو معتاد. وأضافت الشركة في إفصاح للبورصة المحلية، اليوم، أنها ملتزمة بشكل تام بأعمال الشركة واستمرارها في خدمة مصالح مساهميها، وكل من له مصلحة بها.
وتراجع سهم الشركة اليوم بنسبة 9.5 بالمائة، بعد تداول وسائل إعلام سعودية أنباء عن احتجاز السلطات في المملكة لرئيس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال.
الشركة أكدت أنها على اطلاع بالأخبار المتداولة على وسائل إعلام عن أحداث أمس السبت، المتعلقة برئيس مجلس الإدارة، لكنها لم تكذب أو تؤكد صحتها.
يأتي ذلك عقب، ما ذكرته قناة "العربية" السعودية، نقلا عن مصادر (لم تحددها)، إنه تم إلقاء القبض على 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين بالبلاد؛ من جانب لجنة مكافحة الفساد المُشكلة مساء السبت، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وقالت "المملكة القابضة"، في بيانها، أن الرئيس التنفيذي، طلال الميمان، تلقى تأكيد دعم الحكومة السعودية للشركة، مضيفا: "كلنا فخر بهذه الثقة والتي نحن بأذن الله أهلٌ لها".
وأضافت الشركة إنها ستقوم بالإعلان عن أي تطورات جوهرية في وقتها.
وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، حزمة أوامر ملكية، يقضي أحدها بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، للتحقيق في قضايا الفساد، واتخاذ ما يلزم تجاه المتورطين.
وقضى الأمر الملكي الذي نشرت نصه وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، بصلاحيات واسعة تبدأ بحصر قضايا الفساد العام، ولا تنتهي بالتحقيق وأوامر القبض.
المالية السعودية": الإجراءات الأخيرة تحفز البيئة الاستثمارية في البلاد الرياض / فارس كرم / الأناضول
ثمن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، الأحد، الأمر الملكي القاضي بتشكيل لجنة عليا لحصر قضايا الفساد، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وأضاف الجدعان في بيان اليوم، أن هذه القرارات الحازمة ستحافظ على البيئة الاستثمارية بالمملكة.
وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، حزمة أوامر ملكية، يقضى أحدها بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، للتحقيق في قضايا الفساد، واتخاذ ما يلزم تجاه المتورطين.
وقضى الأمر الملكي الذي نشرت نصه وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، بصلاحيات واسعة تبدأ بحصر قضايا الفساد العام، ولا تنتهي بالتحقيق وأوامر القبض.
وقال الجدعان، إن الأمر الملكي يأتي في إطار تكريس دولة القانون وفق المعايير الدولية، وتفعيل حقيقي لأنظمة مكافحة الفساد، التي تطبقها حكومة المملكة.
وأوضح أن عمل لجنة حصر قضايا الفساد، يصب في ضمان حقوق الدولة وحماية المال العام، بما يعزز برامج التنمية الوطنية المستدامة ويكرس للمنهج الإصلاحي، الذي تتبناه الدولة في اجتثاث الفساد.
وزاد: "الدولة ماضية في عدم التسامح أو التغاضي عن أية مخالفات لمعايير الأعمال التجارية المحلية أو العالمية".
وأكد أنه "لن يكون هناك أية امتيازات أو استثناءات لأي من المستثمرين كائناً من كان، لتوفير مناخ استثماري عادل وشفاف يقوم على الجدارة والاستحقاق، بعيداً عن المحسوبية والمحاباة، لتوفير بيئة صحية جاذبة للاستثمار".
وقالت قناة "العربية " السعودية، نقلا عن مصادر (لم تحددها)، إنه تم إلقاء القبض على 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين بالبلاد؛ من قبل لجنة مكافحة الفساد المشكلة مساء السبت، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وأضافت القناة أن لجنة مكافحة الفساد ستعيد فتح ملف سيول جدة (عام 2009) ووباء كورونا، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل، أو أسماء من تم إيقافهم. مجموعة الطيار السعودية تقول النشاط مستمر رغم ورود تقارير إعلامية عن احتجاز أحد أعضاء مجلس الإدارة مجموعة الطيار السعودية تقول النشاط مستمر رغم ورود تقارير إعلامية عن احتجاز أحد أعضاء مجلس الإدارة الطيار السعودية تقول النشاط مستمر رغم تقرير عن إيقاف عضو بمجلس الإدارة الخبر (السعودية) 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مجموعة الطيار للسفر السعودية اليوم الاثنين إن أعمالها مستمرة رغم ورود تقارير إعلامية عن إيقاف أحد أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين. وذكرت الشركة أن عضو مجلس الإدارة غير التنفيذي ناصر بن عقيل الطيار يملك حصصا مباشرة وغير مباشرة في الشركة بما نسبته إجمالا 29.72 بالمئة. وقالت الشركة في بيان إلى البورصة "الشركة تؤكد استمرار أعمالها بما يخدم مصالح مساهميها وعملائها"، لكنها لم تخض في تفاصيل أو تكشف عن سبب ما تردد عن إيقاف عضو مجلس الإدارة. واعتقلت السلطات السعودية العشرات من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في الأيام الأخيرة في إطار تحقيق لمكافحة الفساد. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل) حملة التطهير في السعودية تقلق المستثمرين لكن ربما تسرع الإصلاحات * الحملة جاءت مفاجئة وواسعة النطاق مما أفقد سوق الأسهم توازنها * احتجاز وجه دولي للاستثمارات السعودية * تحقيقات الفساد ربما تدفع المستثمرين إلى بيع حيازات في الأسهم * لكن ولي العهد اكتسب مزيدا من القوة لاستبعاد الحرس القديم * ربما تكون الإصلاحات في حاجة إلى مركزية السلطة من أندرو تزورشيا دبي 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دفعت قرارات التطهير لنخبة من الأمراء والسياسيين ورجال الأعمال في السعودية سوق الأسهم في المملكة إلى الهبوط لوقت قصير اليوم الأحد، لكن الأسعار لم تلبث أن تعافت لتغلق السوق على ارتفاع مع رهان المستثمرين على أن تلك الحملة ربما تعزز الإصلاحات على الأجل الطويل. وقامت لجنة لمكافحة الفساد شكلت مؤخرا برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان باحتجاز 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات من الوزراء السابقين ورجال الأعمال، وهو ما أثار تساؤلات بشأن استقرار الحكومة السعودية والقدرة على التنبؤ بأفعالها. وبالنسبة للأجانب، تمثلت الصدمة الكبيرة في احتجاز الأمير الوليد بن طلال المستثمر الكبير في شركات وبنوك غربية كبرى مثل سيتي جروب، والمعروف بالوجه الدولي للاستثمارات السعودية. وفي تلك الأثناء، أبدى مستثمرون محليون قلقهم حول ما إذا تحقيق مستدام في الفساد ربما يظهر فضائح في أنشطة أعمال عالمية غامضة للمملكة، وهو ما قد يدفع أطرافا معنية إلى بيع حيازاتها من الأسهم. لكن كثيرا من المصرفيين والمحللين يرون الحملة، التي تضمنت تغيير رئيس الحرس الوطني في المملكة، بمثابة تشديد لقبضة الأمير محمد بن سلمان على السلطة بهدف إزالة أي عقبات متبقية أمام سيطرته وضمان وراثة العرش في نهاية المطاف. ويقولون إن هذا ربما يساعد الاقتصاد حيث سييسر الطريق أمام الأمير محمد بن سلمان للمضي قدما في إصلاحات أساسية تتضمن تقليص العجز في الميزانية وتوظيف مزيد من النساء ورفع الحظر على قيادة المرأة للسيارات وبيع أصول حكومية بنحو 300 مليار دولار. وقال حسنين مالك الرئيس العالمي لبحوث الأسهم في الأسواق الناشئة لدى بنك الاستثمار إكسوتكس "هذا آخر تحرك لمركزية السلطة في السعودية. "كعمل غير مسبوق ومثير للجدل كما يبدو، ربما تكون هذه المركزية أيضا شرطا ضروريا للمضي قدما في خطة التقشف وأجندة التحول، وهي مزايا يأخذها قليل جدا من المستثمرين في الاعتبار". وتعافى المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بعد هبوطه في أوائل التعاملات بنحو 2.2 في المئة اليوم الأحد ليغلق على ارتفاع طفيف. وتراجعت الأسهم المرتبطة ببعض المحتجزين، مثل أسهم المملكة القابضة المملوكة للأمير الوليد بن طلال، لكن أسهم معظم البنوك ارتفعت في علامة على تفاؤل اقتصادي. عدم الاستقرار ربما تزيد حملة التطهير من شعبية الأمير محمد بن سلمان من خلال مكافحة الفساد، وهو مشكلة أضرت الاقتصاد لوقت طويل. وقال برنارد هيكيل أستاذ دراسات الشرق الأدنى بجامعة برنستون "إنها خطوة تحظى بشعبية وهو أمر منطقي نظرا لأن كثيرا من الأمراء ورجال الأعمال والبيروقراطيين فاسدون، يتلقون عمولات ومتورطون في جميع أشكال الصفقات المشبوهة". ورغم ذلك، فإن الخطر الذي يهدد الأسواق المالية يتمثل في أن الأمير محمد بن سلمان يهز ممارسات شركات وروابط استمرت لعقود، في تحرك ربما ينجم عنه نتائج عكسية إذا حفز هروبا للأموال وثروات المواطنين من البلاد. وقال هيكيل "سيرعب احتجاز رجال أعمال بارزين في البلاد القطاع الخاص وربما يكون هناك نزوح للأموال أكثر من ذي قبل. ومعظم البيروقراطيين مذعورون الآن، وهو أمر له ما يبرره". ويتوقع كثير من المسؤولين التنفيذيين بالشركات أن يمضي الأمير محمد بن سلمان قدما في حملته أو يضغط على السعوديين الأثرياء لإعادة بعضا من مليارات الدولارات التي يعتقد أنهم حولوها إلى الخارج سعيا وراء الأمان، والتي ربما تساعد الآن في البدء في مشروعات التنمية التي يخطط لها. وربما تكون الحملة على الفساد خطوة مبدئية في تلك الجهود. فقرار تشكيل لجنة مكافحة الفساد يعطيها الحق، وحتى تتضح نتائج التحقيقات، في التحفظ على أصول في الداخل والخارج وتحويلها إلى الخزانة العامة. وقال جيمس دورسي الباحث بكلية إس.راجاراتنام للدراسات الدولية في سنغافورة إنه يبدو أن الأمير محمد بن سلمان يرد على تنامي المعارضة داخل العائلة الحاكمة ووسط الجيش لإصلاحاته وللتدخل العسكري السعودي في اليمن. وتابع "هناك تساؤلات حول عملية الإصلاح التي تعتمد بشكل متزايد على إعادة صياغة العقد الاجتماعي في المملكة من جانب واحد وليس بالتراضي". ورغم ذلك، وبالنسبة لكثير من الناس، فإن الاتجاه الأحادي ينظر إليه على أنه أفضل فرصة للمضي قدما في الإصلاحات. وقال كبير الخبراء الاقتصاديين لدى بنك إقليمي كبير إن الباعث الرئيسي وراء تحرك الأمير محمد بن سلمان يتمثل في الإحباط من أن الإصلاحات لا تتحرك بالسرعة المطلوبة. فبرنامج الخصخصة على سبيل المثال، الذي يتضمن البيع المزمع لحصة تصل إلى خمسة في المئة في أرامكو السعودية النفطية الحكومية العملاقة، تمت مناقشته على مدى أشهر كثيرة بدون أن يتحقق شيء يذكر. والآن ربما يشهد البرنامج انطلاقة. وقال سام بلاتيس الرئيس التنفيذي لمينا كاتاليستس للاستشارات "تتمثل الرسالة التي يرسلها هذا التحرك إلى المستثمرين الأجانب في أنه من غير الحكمة المراهنة ضد الأمير محمد بن سلمان. "عندما يريد فعل أشياء..فقد أثبت أنه يستطيع ذلك. هذا ليس تركيزا للسلطة، وإنما تسريع. تتحرك عجلات صنع السياسة بشكل أسرع". (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة) 2017-11-05T18:01:35.000Z بورصة السعودية تغلق مرتفعة بعد هبوط حاد بفعل حملة على الفساد من أندرو تورشيا دبي 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تعافت البورصة السعودية لتغلق على ارتفاع اليوم الأحد بعد هبوط حاد في أوائل التعاملات كرد فعل على حملة على الفساد أدت إلى احتجاز عشرات الشخصيات البارزة من أمراء وساسة ورجال أعمال. واحتجزت لجنة جديدة لمكافحة الفساد، يرأسها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين. ومن بين المحتجزين، الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة المملكة القابضة، وهو كمستثمر كبير في شركات وبنوك غربية كبرى مثل سيتي جروب، يعد أبرز رجل أعمال سعودي على المستوى الدولي. وبتعزيز سلطة الأمير محمد بن سلمان، فربما تيسر عليه تلك الحملة المضي قدما في الإصلاحات الاقتصادية التي يريد المستثمرون رؤيتها. ورغم ذلك، يرى كثير من المحللين الأجانب أن تلك الاستراتيجية تنطوي على مخاطر. وقال رضا أغا كبير الخبراء الاقتصاديين لدى في.تي.بي كابيتال إن التحرك ضد كثير من المعارضين المحتملين منذ 2015 جعل المجموعة الحاكمة من العائلة المالكة ربما خلقت أعداء أكثر من الأصدقاء. وتابع "ربما يخلق استبعاد أكثر الأجنحة قوة في العائلة المالكة السعودية ومواطنين أقوياء، ولهم جميعا أنشطة أعمال كبيرة، مزيدا من العقبات أمام النمو من خلال الاقتصاد غير النفطي". ورغم ذلك، يرى كثير من مديري الصناديق المحلية مزايا في الحملة. وقال أحدهم "إنها تزيل الغموض بشأن خلافة الحكم وهي جيدة للاقتصاد لأنها تحل مشكلة كانت متجاهلة لوقت طويل". وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بنحو 2.2 في المئة، لكنه تعافى ليغلق مرتفعا 0.3 في المئة في تداول نشط، مدعوما على حد قول أحد مديري الصناديق بتدخل صناديق حكومية بشكل متعمد لدعم السوق. وتفوقت الأسهم الهابطة على تلك التي حققت مكاسب بواقع 126 إلى 49. وانخفضت أسهم عديدة مرتبطة ببعض الشخصيات المحتجزة، مع تراجع سهم المملكة القابضة 7.6 في المئة وسهم التصنيع الوطنية (تصنيع)، التي تملك فيها المملكة القابضة حصة قدرها 6.2 في المئة، 1.7 في المئة. لكن أسهم البنوك سجلت أداء قويا، مع صعود سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة، 0.9 في المئة. وزاد سهم البنك السعودي الفرنسي، الذي اشترت المملكة القابضة حصة فيه قدرها 16.2 في المئة في سبتمبر أيلول، واحدا في المئة. وفي أنحاء أخرى من منطقة الخليج، هبط مؤشر سوق دبي واحدا في المئة مع انخفاض الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري. والسعوديون مستثمرون رئيسيون في سوق العقارات بدبي ويمكن أن تؤثر حملة كبيرة على الفساد على استثماراتهم. وتراجع سهم ديار للتطوير 2.6 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق، بينما هبط سهم إعمار العقارية القيادي 1.4 في المئة. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية واحدا في المئة، مع تراجع سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 4.3 في المئة في تداول مكثف،بعدما ارتفع بشكل كبير يوم الخميس بفعل نتائج فصلية قوية. وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط: السعودية.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 6979 نقطة. دبي.. هبط المؤشر واحدا في المئة إلى 3586 نقطة. أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.3 في المئة إلى 4451 نقطة. قطر.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 8127 نقطة. مصر.. نزل المؤشر واحدا في المئة إلى 14184 نقطة. الكويت.. هبط المؤشر 1.2 في المئة إلى 6468 نقطة. البحرين.. انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 1278 نقطة. سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5056 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة) 2017-11-05T15:38:34.000Z لمحة -الأسهم السعودية تهبط في التداولات المبكرة 0846 جمت - * المؤشر السعودي يهبط في التداولات الصباحية 0.77% إلى 6925.3 نقطة. * ارتفاع أسهم سافكو 1.3% وسبكيم 0.3% وموبايلي 0.3% والمراعي 0.2% وجرير 0.4%. * سهم المملكة القابضة يهبط 3.4% وزين 0.5% وموبايلي 0.4% وصافولا 1.8%. * انخفاض أسهم سابك 0.1% والبنك الأهلي 1.7% ومصرف الراجحي 0.9%. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير عبد المنعم درار) مقدمة 1-حقائق -الاستثمارات الدولية والمحلية للأمير السعودي الوليد بن طلال (لإضافة المصادر في الفقرة الأخيرة) دبي 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بدأت السعودية يوم الأحد حملة لمكافحة الفساد تضمنت إيقاف أمراء ووزراء ومستثمرين من بينهم الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال وهو من أبرز رجال الأعمال في المملكة. وقال مسؤولان كبيران لرويترز إنه جرى احتجاز 11 أميرا وأربعة وزراء وعشرات من الوزراء السابقين. والأمير الوليد ابن أخي الملك سلمان بن عبد العزيز ويملك شركة الاستثمار المملكة القابضة. وفيما يلي قائمة بالكيانات التي يمتلك فيها حصصا سواء باستثمارات شخصية أو عبر المملكة القابضة: * قطاع الخدمات المالية - البنك السعودي الفرنسي: 16.19 بالمئة. - سيتي جروب: نسبة الملكية غير معروفة * قطاع التكنولوجيا - أبل: 5 بالمنة - كريم - ليفت - موتورولا سوليوشنز - تويتر: 4.9 بالمئة * قطاع المواد الاستهلاكية والبيع بالتجزئة: - إيباي - شركة قرية الموضة التجارية - جينغ دونغ (جيه.دي دوت كوم): 2.2 بالمئة - شركة ساكس المحدودة - مجموعة صافولا * قطاع النشر: - تايم وورنر - توينتي فرست سنشري فوكس: 4.98 بالمئة - نيوز كوربوريشن: كان الأمير الوليد يمتلك حصة صغيرة حسب إشعار حكومي، لكن متحدثة باسم نيوز كوربوريشن قالت إن الشركة ليس لديها علم بأي حيازات حالية. * قطاع الترفيه: - يورو ديزني * قطاع البتروكيماويات - شركة التصنيع الوطنية (تصنيع): 6.23 بالمئة * قطاع الطيران: - الشركة الأم لطيران ناس: 34.08 بالمئة * قطاع التعليم: - مدارس المملكة * قطاع الرعاية الصحية: - شركة مشاريع الخدمات الطبية * قطاع الاستثمار المباشر: - شركة المملكة وأفريقيا للإدارة * العقارات الفندقية - فندق فور سيزونز جورج الخامس في باريس - فندق بلازا في نيويورك - فندق سافوي في لندن * شركات إدارة الفنادق - فيرمونت رافلز هولدنج انترناشونال - فنادق ومنتجعات فور سيزونز - إيفا للفنادق والمنتجعات - المملكة للاستثمارات الفندقية - موفنبيك للفنادق والمنتجعات * قطاع العقارات - بالاست نيدام - كناري وارف (سونجبيرد للعقارات) - شركة جدة الاقتصادية - مركز المملكة - مدينة المملكة - أرض المملكة الرياض المصادر: الموقع الإلكتروني للمملكة القابضة، وموقع السوق المالية السعودية (تداول) على الإنترنت، ورويترز، وإشعارات هيئة الأوراق المالية والبورصات. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار) 2017-11-06T10:31:34.000Z وزارة المالية السعودية: القرارات الأخيرة تحافظ على بيئة الاستثمار الرياض 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نقل تلفزيون العربية عن وزارة المالية السعودية قولها اليوم الأحد إن قرارات المملكة تشكيل لجنة لمحاربة الفسادة واعتقال شخصيات بارزة تعزز الثقة في تطبيق القانون. ونسب التلفزيون المملوك ملكية سعودية إلى الوزارة قولها إن القرارات تحافظ على البيئة الاستثمارية. أعلنت السعودية تشكيل اللجنة والاعتقالات في ساعة متأخرة أمس السبت. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية) من ريم شمس الدين الرياض 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اتسع اليوم الاثنين فيما يبدو نطاق حملة مكافحة الفساد التي شملت أفرادا من العائلة الحاكمة السعودية ووزراء ورجال أعمال بعد تردد أنباء عن اعتقال مؤسس واحدة من أكبر شركات السياحة في المملكة. وهبط سهم مجموعة الطيار للسفر السعودية بنسبة عشرة بالمئة بعد دقائق من بدء التداول بعد أن نقلت الشركة عن تقارير إعلامية قولها إن السلطات أوقفت ناصر بن عقيل الطيار الذي لا يزال عضوا بمجلس إدارة الشركة. ولم تذكر الشركة مزيدا من التفاصيل لكن صحيفة سبق الالكترونية الاقتصادية التي تربطها صلات وثيقة بالحكومة ذكرت أن الطيار اعتقل في إطار تحقيق تجريه هيئة عليا جديدة لمكافحة الفساد يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان. واعتقل عشرات الأشخاص في إطار الحملة التي تعزز قبضة الأمير محمد على السلطة في حين تقلق الكثير من مؤسسات الأعمال التقليدية. وقال مسؤولون في مطلع الأسبوع إن الملياردير الأمير الوليد بن طلال أحد أبرز رجال الأعمال السعوديين المعروفين دوليا ضمن المقبوض عليهم. وتحدت صحيفة عكاظ السعودية في صفحتها الأولى اليوم رجال الأعمال أن يكشفوا عن مصادر أصولهم قائلة في عنوان باللون الأحمر "من أين لك هذا؟" وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أنه تم إعداد قائمة بأسماء الممنوعين من السفر وإن قوات الأمن في بعض مطارات المملكة تمنع الطائرات الخاصة من الإقلاع بدون تصريح. وقال مسؤولون سعوديون إن من بين المعتقلين 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين. وقال مسؤول سعودي لرويترز إن من بين الاتهامات الموجهة لهم غسل الأموال وتقديم رشا وابتزاز بعض المسؤولين واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح شخصية. ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من هذه الاتهامات أو الاتصال بأسر المقبوض عليهم. وأفاد أمر ملكي صدر يوم السبت أن الحملة تأتي "نظرا لما لاحظناه ولمسناه من استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس الذين غلبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة، ... مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة". ويقول محللون إن الحملة إجراء استباقي آخر من ولي العهد لاستبعاد شخصيات قوية بينما يسعى لإعادة تشكيل الاقتصاد والمجتمع في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم. وقد أشاد عدد كبير من المواطنين السعوديين بالحملة باعتبارها ضرورية لتحديث الاقتصاد. وفي سبتمبر ايلول الماضي أعلن الملك سلمان أنه سيتم رفع حظر على قيادة النساء للسيارات وفي الوقت نفسه يحاول الأمير محمد كسر محظورات ظلت قائمة لعشرات السنين بالترويج لوسائل الترفيه وقدوم السياح الأجانب إلى المملكة. لكن الأمير قاد السعودية كذلك إلى حرب مستمرة منذ عامين في اليمن حيث تقول الحكومة إنها تقاتل ميليشيات موالية لإيران وإلى خلاف مع قطر المجاورة التي تتهمها المملكة بمساندة الإرهاب وتنفي الدوحة ذلك. ويقول منتقدو الأمير إن كلا من هاتين الخطوتين تمثل مغامرة خطيرة. وقال تحالف عسكري تقوده السعودية اليوم الاثنين إنها ستغلق مؤقتا جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية المؤدية إلى اليمن لوقف تدفق السلاح من إيران إلى جماعة الحوثي بعد اعتراض صاروخ أطلق على الرياض في مطلع الأسبوع. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي) التي تعود ملكية 95% من أسهمها للوليد بن طلال رجل في الأخبار -الأمير الوليد .. صاحب استثمارات بالمليارات حول العالم من سعيد أزهر وتوم أرنولد دبي 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - من المحتمل أن يكون لاعتقال الأمير السعودي الوليد بن طلال، الذي اشتهر بمراهناته الكبرى على سيتي جروب وشركات غربية كبرى أخرى، أثر على استثمارات بمليارات الدولارات في مختلف أنحاء العالم. ففي نظر كثيرين من الأجانب يمثل الأمير الوليد، الذي قدرت مجلة فوربز ثروته بمبلغ 17 مليار دولار، وجه قطاع الأعمال السعودي إذ يظهر كثيرا على شاشات التلفزيون العالمية وفي تقارير عن استثماراته وأسلوب حياته. وفي عام 2013 نشرت مجلة فوربس تقريرا وصفت فيه قصره الفخم المكسي بالرخام والمؤلف من 420 غرفة في الرياض وطائرته الخاصة من طراز بوينج 747 ومنتجعه على أطراف العاصمة السعودية على مساحة 120 فدانا وبه خمسة بيوت وخمس بحيرات صناعية ونسخة مصغرة من الأخدود العظيم (جراند كانيون) الشهير في الولايات المتحدة. كما اشتهر عنه جرأته في إبداء آرائه في السياسة واحتل تصريح له عناوين الصحف عام 2015 عندما وصف دونالد ترامب بأنه "عار" عبر تويتر خلال الحملة الانتخابية الأمريكية. وربما تصبح استثمارات الأمير الوليد الحالية والمستقبلية موضع شك بعد اعتقاله في تحقيق تجريه هيئة سعودية جديدة لمكافحة الفساد. وقال مدير تنفيذي كبير في مؤسسة مالية أوروبية زار الرياض أواخر الشهر الماضي لحضور مؤتمر دولي يروج للسعودية كوجهة للاستثمارات "ستطرح أسئلة عما يعنيه كل ذلك". وأضاف "الناس سيدرسون أي نوع من الممتلكات الدولية يخص من تم اعتقالهم لمعرفة أثر ذلك عليها". وبخلاف حصة في مجموعة سيتي جروب يملك الأمير الوليد (62 عاما) حصصا مهمة في تويتر وشركة ليفت لتوصيل الركاب وشركة تايم وارنر. وفي الآونة الأخيرة اشترت شركته الاستثمارية المملكة القابضة، التي هوى سعر سهمها عشرة في المئة اليوم الأحد في رد فعل من السوق على احتجازه، حوالي نصف حصة تبلغ 31.1 في المئة في البنك السعودي الفرنسي من بنك كريدي أجريكول الفرنسي. * ابن وزير المالية كان والد الأمير الوليد وزيرا للمالية في السعودية خلال الستينيات. وأسس الأمير الوليد شركة المملكة القابضة عام 1979 واتجه في البداية للاستثمار في قطاع العقار في الرياض وفي التسعينات دخل سوق وول ستريت واستثمر بكثافة في سيتي جروب. وربطته علاقة وثيقة بالرئيس التنفيذي السابق لمجموعة سيتي جروب سانفورد (ساندي) ويل كما أقام علاقات وثيقة مع قيادات أخرى في وول ستريت من بينها لويد بلانكفين الرئيس التنفيذي لجولدمان ساكس. وزاد الأمير الوليد حصته في سيتي جروب في ذروة الأزمة المالية العالمية قبل عشر سنوات واحتفظ بها وقال الشهر الماضي إنه راض جدا عن استثماره في المجموعة. وقال رجل أعمال في منطقة الخليج "هو دائما وجه مشرق غير رسمي للسعودية رغم أنه لم يكن قط من صناع القرار الرئيسيين في المملكة". وخلال حملة الانتخابات الأمريكية طالب الأمير الوليد بأن ينسحب ترامب من الانتخابات بعد أن تعهد ترامب بمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. ورد ترامب بنشر تغريدة قال فيها "يريد الأمير الوليد التحكم في السياسيين الأمريكيين بأموال والده. لن يمكنك فعل هذا عندما يتم انتخابي". وبعد فوز ترامب في الانتخابات قال الأمير الوليد إنه رغم الخلافات السابقة فقد قال الشعب الأمريكي كلمته وهنأ ترامب على فوزه. وكان الأمير الوليد كذلك من مؤيدي تشغيل النساء في السعودية ورفع حظر على قيادة النساء للسيارات. وفي سبتمبر ايلول أمر الملك سلمان بن عبد العزيز برفع هذا الحظر العام المقبل. (إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي) https://www.argaam.com/ar/market-daily-report/3/1009 ارتد مؤشر السوق السعودي للارتفاع بعد تسجيل خسائر تجاوزت الـ100 نقطة بداية الجلسة، وأغلق على مكاسب بنسبة 0.1 % عند 6985 نقطة ( + 6 نقاط)، وسط تداولات بلغت قيمتها 4.5 مليار ريال. مؤشر السوق • CandleStick • يوم • 5 دقائق • • • تاسي6,984.87 10:0010:3011:0011:3012:0012:3013:0013:3014:0014:3015:006978.736,8006,8506,9006,950©Argaam volumeVolume2.2M 10:0010:3011:0011:3012:0012:3013:0013:3014:0014:3015:0002M©Argaam 10:0011:0012:0013:0014:00©Argaam وأغلق سهم "سابك" على ارتفاع بنحو 1 % عند 100.40 ريال، وأنهت أسهم "الاهلي التجاري" و"دار الأركان" و"العربي الوطني" و"سافكو" تداولاتها على ارتفاع بنسب تراوح بين 1 و 4 %. ارتفع سهم "أسمنت ام القرى" بأكثر من 1 % عند 16.16 ريال عقب إعلان الشركة تحقيق أرباح بقيمة 5.11 مليون ريال خلال الربع الثالث 2017. شركات تحت المجهر الشركة السعر التغير التغير (%) الأحداث كهرباء السعودية 24.40 0.12 0.49 % إعلان نتائج مالية الراجحي 64.50 (0.36) (0.56 %) - سابك 100.40 0.67 0.67 % - جرير 139.40 (1.39) (0.99 %) توزيعات نقدية أم القرى 16.16 0.22 1.38 % إعلان نتائج مالية في المقابل تراجع سهم "مصرف الراجحي" بنحو 1 % عند 64.50 ريال. وتصدر سهما "الطيار" و"مجموعة الحكير" تراجعات اليوم بالنسبة القصوى عند 29.85 ريال و 23.42 ريال على التوالي، وهبط سهم "المملكة القابضة" بأكثر من 5 % عند 9 ريالات، مسجلاً أدنى إغلاق في نحو 6 سنوات. حركة السوق
المصدر : الجزيرة + وكالات