المواقع التي استهدفتها هجمات بروكسل

استهدفت هجمات العاصمة البلجيكية بروكسل في 22 مارس/آذار 2016  كلا من "مطار بروكسل الدولي" المعروف باسم مطار زافينت، ومحطة مترو "مالبيك" التي تقع بالقرب من مقار مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وهي أعنف هجمات تشهدها بلجيكا.
 
وقد شل الهجومان الحركة في بروكسل حيث طلبت السلطات من السكان البقاء في أماكنهم وتوقفت حركة النقل الحافلات والترامواي والمترو، كما أغلق المطار حتى إشعار آخر.

مطار بروكسل الدولي
عند حوالي الساعة 7.45 بالتوقيت المحلي، شهد مطار بروكسل الذي يبعد حوالي 11 كيلومترا من العاصمة وقوع انفجارين خلفا عشرات القتلى والجرحى.

وبحسب شهود عيان، فقد سُمع دوي الانفجارين في القاعة الرئيسية لصالة المغادرين بالمطار، وبينما وقع الانفجار الأول بالقرب من مكتب تابع لشركة الخطوط البلجيكية، وقع الثاني أمام مكتب شركة طيران "أميركان أير لاينز"، واكتشفت قنبلة ثالثة -بحسب وسائل إعلام بلجيكية- في هذا المطار.

وعلى الفور قامت السلطات البلجيكية بإغلاق المطار وفرضت إجراءات أمنية مشددة، وقالت وسائل إعلام بلجيكية إن تفجير مطار بروكسل كان "انتحاريا"

وقد استقبل مطار بروكسل الدولي خلال عام 2015 أكثر من 23 مليون مسافر، وهو يعتبر المطار رقم 21 الأكثر ازدحاما في أوروبا.

محطة مالبيك 
شهدت المحطة وقوع انفجار وُصف بالكبير عند الساعة 9.11 وأدى إلى سقوط عدد من الضحايا.

وتقع محطة مالبيك في شارع لوا في الحي الأوروبي قرب مقر مؤسسات الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقد أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بانبعاث سحابة من الدخان، وأن عددا من الجرحى يتلقون الإسعافات الأولية.

وفي الأثناء؛ رفعت السلطات البلجيكية مستوى الإنذار من خطر "إرهابي" إلى أقصاه في مجمل أنحاء البلاد.

يشار إلى أن هجمات بروكسل وقعت بعد أربعة أيام على توقيف صلاح عبد السلام الناجي الوحيد من المجموعة التي نفذت هجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شهدت بلجيكا خلال العقود الماضية حوادث أمنية بارزة، وسُجلت هجمات راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، ونجحت السلطات في إحباط هجمات أخرى عبر عمليات أمنية استهدفت عددا من المسلحين.

عرفت العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني هجمات دموية متزامنة في ستة مواقع مختلفة، أسفرت عن مقتل 129 شخصا على الأقل، وإصابة 352 آخرين.

عراقي أسس تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام الذي نصّبه 2014 “خليفة للمسلمين”. عشق كرة القدم، وقاتل القوات الأميركية تحت راية أبو مصعب الزرقاوي فاعتقل عام 2005.

تعرضت الصحيفة الساخرة شارلي إيبدو بالعاصمة الفرنسية باريس لهجوم من مسلحين ملثمين صباح يوم 7 يناير/كانون الثاني 2015، خلف مقتل 12 شخصا وإصابة 11 آخرين.

المزيد من مدن ومناطق
الأكثر قراءة