بعدما اتهمت ميغان العائلة المالكة البريطانية بالعنصرية.. سيرينا: علمتني معنى أن يكون المرء نبيلا

سيرينا ويليامز (يسار): أدرك ما تعرضت له ميغان من ألم وقسوة (الفرنسية)
سيرينا ويليامز (يسار): أدرك ما تعرضت له ميغان من ألم وقسوة (الفرنسية)

قالت نجمة التنس الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز إنها تدرك ما تعرضت له ميغان زوجة الأمير البريطاني هاري "من ألم وقسوة"، بعدما اتهمت ميغان، العائلة المالكة في بريطانيا بالعنصرية.

وقالت ميغان -في مقابلة مع مذيعة التلفزيون الشهيرة أوبرا وينفري بثت على شبكة "سي بي إس" (CBS) في ساعة متأخرة من أمس الأحد، إن العائلة المالكة شعرت بالقلق من سمرة لون بشرة ابنها قبل أن يولد.

وأضافت ميغان -المولودة لأم سمراء وأب أبيض وتبلغ من العمر 39 عاما- أنها فكرت في الانتحار بعد زواجها من الأمير في 2018.

وبعد بث المقابلة قالت سيرينا -وهي رياضية سمراء حصلت على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى للتنس- إن ميغان علّمتها "معنى أن يكون المرء نبيلا فعليا".

وانتقدت سيرينا بعض وسائل الإعلام التي تسيء إلى الملونين وتقلل من شأنهم وأكدت ضرورة التصدي لمثل هذه الممارسات.

وأضافت أن التعرض للظلم والمعاناة بصورة مستمرة يؤدي إلى آثار مروعة على الصحة النفسية ونتائج غاية في الخطورة.

وكشف الزوجان أيضا أن ميغان الحامل في طفلهما الثاني ستنجب بنتا الصيف المقبل. وقالت سيرينا "أريد أن تعيش ابنة ميغان وابنتي وابنتكم في مجتمع يسوده الاحترام".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المقابلة التي وصفت بـ”الكلمة الأخيرة” كشفت فيها ميغان ماركل عن أسرار حياتها القصيرة داخل العائلة المالكة في بريطانيا قبل أن تقرر وزوجها الانفصال عن الحياة الملكية، والانتقال إلى الولايات المتحدة.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة