مالك تشلسي تبرع بعشرات ملايين الدولارات لجمعية استيطانية تهجر الفلسطينيين

أبراموفيتش حصل على الجنسية الإسرائيلية عام 2018 (رويترز)
أبراموفيتش حصل على الجنسية الإسرائيلية عام 2018 (رويترز)

تبرعت شركات تابعة لرومان أبراموفيتش مالك نادي تشلسي بعشرات ملايين الدولارات لجمعية "إلعاد" الاستيطانية التي تعمل في القدس الشرقية المحتلة ومتهمة بتهجير الفلسطينيين من أراضيهم، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" (BBC).

ويقدم الملياردر الروسي -الذي حصل على الجنسية الإسرائيلية عام 2018- مبالغ ضخمة لمشاريع البحث والتطوير والاستثمار في الشركات المحلية الإسرائيلية.

ويكشف تحقيق "بي بي سي" أن 4 شركات يملكها أبراموفيتش أو يديرها في جزر العذراوات البريطانية تبرعت بـ100 مليون دولار لإلعاد التي تطلق على قرية سلوان المحاذية للقدس اسم "مدينة داود".

ومنذ تأسيسها في 1986 قامت إلعاد بتوطين أسر يهودية في نحو 75 من بيوت سلوان.

كما تدير إلعاد المواقع الأثرية في مدينة داود التي تعد مواقع هائلة لجذب السياح في المنطقة، حيث يزورها أكثر من مليون شخص سنويا.

وبحسب "بي بي سي"، فإن إلعاد لا تكشف عن المتبرعين لتمويل عملها، فيما جاء نحو نصف التبرعات التي تلقتها بين عامي 2005 و 2018 من شركات أبراموفيتش الذي يعد أكبر فرد متبرع للجمعية في السنوات الـ15 الأخيرة.

وتعمل هذه الجمعية -التي تتلقى مساعدات من الحكومة- على تعزيز الوجود الإسرائيلي في سلوان على حساب سكانها العرب.

المصدر : الصحافة البريطانية + بي بي سي

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة