ريال مدريد وإشبيلية سبقا بايرن.. أسوأ 5 هزائم تكبدها برشلونة في تاريخه

لاعبو برشلونة يجرّون أذيال الهزيمة القاسية بعد انتهاء مباراة بايرن ميونيخ (رويترز)
لاعبو برشلونة يجرّون أذيال الهزيمة القاسية بعد انتهاء مباراة بايرن ميونيخ (رويترز)

تعد خسارة برشلونة الكاسحة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم واحدة من أسوأ هزائم الفريق في مباراة واحدة.

لكن هزيمة برشلونة الكاسحة لم تكن الأسوأ في تاريخ النادي العريق حيث تأتي ضمن خمس هزائم تاريخية قاسية جاءت كالتالي:

إشبيلية – برشلونة 11-1 (الدوري الإسباني 1940)
تقدم برشلونة لمدة 10 دقائق فقط قبل أن يسجل إشبيلية كل أهدافه خلال ساعة بين الدقيقتين 23 و83 في أثقل هزيمة لبرشلونة في أي مسابقة.

وعلى نحو غريب أنهى برشلونة موسم 1940-1941 في المركز الرابع، في حين احتل إشبيلية المركز الخامس.

ريال مدريد – برشلونة 8-2 (الدوري الإسباني 1935)
سجل فرناندو سانودو 4 أهداف لريال مدريد، وهو أكبر عدد يسجله لاعب في مواجهات الفريقين، وأضاف خايمي لازكانو ثلاثية.

وسجل ريجيرو هدفا ليحتفل ريال بأكبر فوز في مواجهات الفريقين في أي مسابقة.

بايرن ميونيخ – برشلونة 8-2 (دوري الأبطال 2020)
أثقل هزيمة أوروبية لبرشلونة في مباراة واحدة لم يبد أنها قد تحدث حين ألغى ديفيد ألابا بهدفه الذاتي تقدم توماس مولر المبكر لبايرن في الدقيقة الرابعة في دور الثمانية بدوري الأبطال في لشبونة.

لكن برشلونة انهار أمام شراسة بايرن بعد أن أعاد إيفان بريشيتش التقدم لبطل ألمانيا الذي أنهى الشوط الأول بنتيجة 4-1، وقلص لويس سواريز الفارق، لكن البديل فيليب كوتينيو، المعار من برشلونة لبايرن، كلل الفوز الساحق بتسجيل آخر هدفين.

وأعاد الفوز للأذهان تفوق بايرن على برشلونة 7-صفر في النتيجة الإجمالية لمباراتي الذهاب والإياب قبل نهائي دوري الأبطال 2013، حين فاز بايرن بملعبه أولا 4-صفر ثم فاز 3-صفر في كامب نو.

ليفربول – برشلونة 4-صفر (دوري الأبطال 2019)
بدا برشلونة قريبا من نهائي المسابقة الأوروبية بفوزه 3-صفر ذهابا على أرضه، لكنه عانى من انتفاضة في أنفيلد في الإياب.

وفقد ليفربول ثنائي الهجوم البارز محمد صلاح وروبرتو فيرمينو في لقاء الإياب، لكن الفريق الإنجليزي حقق نتيجة مذهلة على أرضه.

وسجل المهاجم ديفوك أوريغي الهدف الرابع بعد نزوله بديلا لجورجينيو فينالدم الذي أحرز ثنائية مبكرة في الشوط الثاني.

ميلان – برشلونة 4-صفر (نهائي دوري الأبطال 1994)
كان برشلونة، المدجج بلاعبين مثل روماريو ورونالد كومان وبيب غوارديولا، مرشحا للفوز على منافسه الإيطالي.

لكن ميلان عاقب منافسه بالهجمات المرتدة الحاسمة، ومنحه المهاجم دانييلي ماسارو التقدم 2-صفر في الشوط الأول.

وحسم ديان سافيسيفيتش المواجهة بهدف رائع قبل أن يختتم مارسيل ديساييه الرباعية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة