رفض تجديد عقده فعاقبه وأنزله إلى الفريق الثاني.. قصة النجم المغربي أملاح وناديه ستاندارد البلجيكي

على خلاف العديد من نجوم المنتخب المغربي الذين ازدادت نجوميتهم في عالم كرة القدم ومن المفترض أن يقدّروا أكثر من أنديتهم، بعد الأداء المبهر في مونديال قطر، فإن ستاندارد دولييج البلجيكي أراد تكريم النجم المغربي سليم أملاح على طريقته، وقرر معاقبته وإنزاله إلى الفريق الثاني.

ويعدّ أملاح (26 سنة) أحد أبرز المساهمين في الإنجاز التاريخي الذي حققه منتخب المغرب في مونديال قطر بوصوله للمربع الذهبي، ومساهمته الفعالة على المستويين الدفاعي والهجومي، غير أنه صُدم بواقع آخر لدى وصوله إلى بلجيكا.

من حلم قطر إلى كابوس بلجيكا

ووفق صحيفة "ماركا" marca الإسبانية، فإن أحلام النجم المغربي التي عاشها في قطر سرعان ما تحولت إلى كوابيس بعد وصوله إلى بلجيكا، بعد أن أعلن النادي معاقبته بإنزاله إلى الفريق الثاني؛ بسبب تعثر مفاوضات تجديد العقد.

وينتهي عقد أملاح مع فريقه البلجيكي في الأول من يونيو/حزيران المقبل، لكنه رفض التجديد مع النادي لرغبته في الانتقال إلى فريق أكبر ودوري أفضل، وهو الموقف الذي أثار غضب النادي البلجيكي.

FIFA World Cup Qatar 2022 - Group F - Morocco v Croatia
القيمة السوقية لسليم أملاح (رقم 15) ارتفعت إلى أكثر من 6 ملايين يورو (رويترز)

في الجهة المقابلة، يسعى ستاندار دولييج إلى تمديد عقده من أجل ضمان تسريحه لفريق آخر بأكبر سعر ممكن، أو على الأقل ضمان بقاء واحد من ركائز الفريق لمدة إضافية.

وقال رئيس النادي البلجيكي بيير لوخت، إنه "قرّر فعلًا إنزال أملاح و3 لاعبين آخرين إلى الفريق الثاني؛ بسبب تعنتهم في مفاوضات تجديد العقد.. لن نقوم بأي شي يساعد على رفع قيمتهم السوقية".

وأضاف "لن نقوم بالعمل القذر لصالح الأندية الأخرى، أسهل شيء هو السماح له بمواصلة اللعب، لكننا سنعطي إشارة خطيرة لباقي اللاعبين، سيموت النادي، لأنه سيرحل بشكل مجاني في نهاية عقده".

ماذا يقول المدرب؟

من جانبه، عبّر مدرب فريق ستاندار دولييج البلجيكي ريني ديلا عن خيبته الكبيرة من الأزمة التي نشبت بين أملاح وإدارة النادي، مشددًا على أنه سيفقد واحدًا من أبرز لاعبيه في المجموعة.

وعلى الرغم من احترامه لقرار إدارة النادي، لكن يبدو أن المدرب لا يشاطر بالكامل موقف الرئيس.

إذ قال المدرب بهذا الخصوص إنه "لأمر محزن حقًا، لطالما كان سليم أحد أفضل لاعبينا في المباريات التي لعبها قبل كأس العالم".

وأضاف "لكن عليك أن تضع في اعتبارك بعض القيم، وأحيانًا تتخذ قرارات صعبة، في النهاية النادي هو الذي يحدّد المسار".

فالنسيا الإسباني.. المنقذ المحتمل

قبل انطلاق المونديال، ارتبط اسم اللاعب المغربي بالعديد من الأندية الممارسة في الدوريات الخمس الكبرى، خاصة في الدوري الفرنسي، وذلك بعد بدايته القوية مع فريقه، إذ شارك منذ بداية الموسم في 9 مباريات سجل خلالها 5 أهداف وصنع هدفًا آخر.

وبعد الأداء الاستثنائي الذي قدّمه في ملاعب قطر، وشارك في جميع مباريات منتخب المغرب السبعة، ارتفعت أسهم النجم المغربي، وبات محط أنظار أندية قوية.

وآخر التقارير القادمة من بلجيكا، تفيد باهتمام نادي فالنسيا تحت قيادة مدربه الإيطالي جينارو غاتوزو بالتعاقد مع النجم المغربي خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

وفق صحيفة "لو سوار" (le soir) البلجيكية، فإن النادي الإسباني أبدى اهتمامه باللاعب المغربي لضمه الشهر المقبل، كما أن إدارة النادي البلجيكي منفتحة على السماح له بالرحيل، في حال قُدِّم لها عرض مالي مغر.

وعام 2019 انضم أملاح لفريق ستاندار دولييج البلجيكي قادمًا من فريق موسكورون البلجيكي مقابل مليون ونصف المليون يورو، وبعد التألق في المونديال ارتفعت القيمة السوقية لأملاح لتصل إلى 6.5 مليون يورو.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية