مدة الفيديو 24 minutes 18 seconds
من برنامج: تأمـــــلات

رُبَّ رَمية من غير رامٍ.. تعرف على قصة هذا المثل

تناولت حلقة (2021/2/9) من برنامج “تأملات” قصة المثل القائل “رُبَّ رَمية من غير رامٍ”. كما شملت فقرات عديدة، منها: فصيح العامة، تأملات لغوية، أصل الكلمة، أخطاء شائعة، ما قل ودل، وغيرها.

وهذا القول ينسب إلى حكيم بن عبد يغوث المنقري، وكان من أرمى الناس، فحلف يوما ليعقرن الصيد حتما، فخرج بقوسه فرمى فلم يعقر شيئا فبات ليلة بأسوأ حال، وفعل اليوم الثاني كذلك فلم يعقر شيئا، فلما أصبح قال لقومه: ما أنتم صانعون؟ فإني قاتل اليوم نفسي إن لم أعقر مهاة.

فقال له ابنه: يا أبتِ احملني معك أرفدك، فانطلقا فإذا هما بمهاة فرماها فأخطأها، ثم تعرضت له أخرى فقال له ابنه: يا أبتِ ناولني القوس، فغضب حكيم وهمّ أن يعلوه بها، فقال له ابنه: أحمد بحمدك، فإن سهمي سهمك، فناوله القوس فرماها الابن فلم يخطئ، فقال الأب عند ذلك: رُب رميةٍ من غير رامٍ. والمثل يضرب لمن يصيب هدفا وعادته أن يخطئ.

كما عرّفت الحلقة بالكاتب والمفكر المصري جلال أمين (1935–2018) الذي كتب سيرته الذاتية 3 مرات، وكانت حياته ملأى بالأحداث والأفكار.