تأمـــــلات

عن البرنامج

رحلةٌ في غياهب التاريخ العربي بحثا عن الأدب والشعر والبلاغة. وتأملاتٌ لغويّة تعطف الحاضر على الماضي سعيا لتأصيل اللغة وبحثا عن الجذور الغائرة وراء القصص والأمثا


محتوى رئيسي

المزيد من الحلقات

تدفق المحتوى

تناولت حلقة برنامج “تأملات” عدة مواضيع، أبرزها قصة المثل القائل “لليدين وللفم”، وحكاية الأعرابي الذي أضاع جمله، فحلف بالله أنه إن وجده باعه بدرهم، ودلالة الفرق بين المرأة والزوج كما ورد في سورة مريم، بالإضافة إلى سيرة الكاتب والشاعر المصري زكي مبارك. تقديم: محمد صالح تاريخ البث: 2022/12/27

يروى أن الحسَنُ والحُسينُ رضيَ اللهُ عنْهُما أرادا أن يقدما نصيحة لرجل كبير في السن، فاختارا أسلوبا مهذبا يحمل في طياته الكثير من العبر النبيلة. فكيف كان أسلوبهما مع الرجل؟ وما القصة؟

من أشهر مؤلفاته كتاب “الموطأ”، وهو الإمام الذي سار علمه في الآفاق وأثنى عليه كثير من العلماء أبرزهم الإمام محمد بن إدريس الشافعي، وهو القائل: لا يُؤخذ العلم من أربعة ويُؤخذ ممَّن سواهم.

فقيه وقاض وعلامة ورجل إصلاحي حين لم تكن كلمة إصلاحي قد ظهرت بعد، شارك بالكلمة وبالفعل في مواجهة التتار والفرنجة، وأفتى بحرمة التعامل معهم وبيعهم السلاح الذي يقاتلون به المسلمين.

يعد الشيخ أحمد محمد شاكر من علماء الأزهر الذين تركوا بصماتهم وأثروا المكتبة العربية، برز في علوم السنة وأمضى عمرا طويلا في القضاء، واعتمد طوال حياته العلمية على منهج الانحياز للحق والحقيقة.

تمحورت مواضيع برنامج “تأملات” حول قصص ملهمة من تاريخ المسلمين والعرب، أبرزها المقاييس التي اعتمدها العالم أبو بكر الرازي في اختياره لموقع بناء مستشفى في بغداد، وقصة هشام بن عبد الملك مع فقيه وصحابي.

انقلب لاجئا في وطنه بلا أوراق ثبوتية، لكنه سجل أنه عربي أمام موظف من جنود الاحتلال الإسرائيلي، وقف على ناصية الشعر ولم يقاتل، بل سخّر الأدب ليبث القلوب المتعبة السلام.