شاهد.. أداء خلايا تسلا للطاقة الشمسية أثناء عاصفة ثلجية

يتخلص السقف الشمسي تلقائيا من الثلج لمواصلة إنتاج الطاقة.

شارك مالك أحد المنازل في ولاية ويسكونسن، ويدعى جاسون لاسون، تجربته مع خلايا تسلا الشمسية التي استخدمها على سطح بيته، وعرض فيديو يوضح كيف قامت الخلايا الشمسية في السقف بالعمل على إزالة الثلج، حيث يعرض السطح ما قبل العاصفة الثلجية وبعدها.

واستحوذت تسلا عام 2016 على سولار سيتي (Solar City)‏ وهي شركة متخصصة في خدمات الطاقة الشمسية، ومقرها الرئيسي في سان ماتيو، في ولاية كاليفورنيا.

وتقوم سولار سيتي بتسويق وتصنيع وتركيب الألواح الشمسية السكنية والتجارية والأسقف الشمسية، كما تقدم الآن خدمات تخزين الطاقة من خلال شركة تسلا، بما في ذلك خدمة النسخ الاحتياطي للبطارية السكنية الجاهزة التي تتضمن تسلا بوروال (Tesla’s Powerwall).

وتقوم الشركة، بالشراكة مع باناسونيك (Panasonic)، بتشغيل تسلا غيغا نيويورك، وهو مصنع في بافلو، في نيويورك، حيث تقوم بتصنيع مكونات الوحدة الشمسية.

ويوضح لاسون أنه أراد أن يرى مدى سرعة تساقط الثلوج من على السطح، وما إذا كان يذوب أو ينزلق على الفور. وبناءً على خبرته، يبدو أن السقف الشمسي يمكنه التعامل مع كميات كبيرة من الثلج بسهولة.

ويُظهر الفيديو كيف يقوم سطح تسلا الشمسي تلقائيًا بجعل الثلج ينزلق فورًا عن طريق التسخين لمواصلة إنتاج الكهرباء بالفيديو، ويمكن ملاحظة أن الثلج قد تراكم فترة وجيزة قبل أن ينزلق بينما الثلج لا يزال على أسطح المنازل الأخرى في الحي.

وتحتوي أسطح سولار على بلاط زجاجي مقوى، مع خلايا شمسية بداخله يمكنها إنتاج الطاقة الشمسية. وتستبدل تسلا سقف منزل العميل ببلاط السقف الشمسي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

في أوج تبادل الاتهامات بين الولايات المتحدة والصين بخصوص “كوفيد-19″، لاحت بوادر حرب باردة جديدة بين الدولتين محورها الذكاء الاصطناعي، وبرزت العديد من الأسئلة حول جاهزية هذه التكنولوجيا للعمل بأمان.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة