جني الثمار.. تفاحة آبل تصل قيمتها إلى تريليوني دولار

القيمة السوقية لآبل أعلى من الناتج المحلي الإجمالي للعديد من الدول (الأوروبية)
القيمة السوقية لآبل أعلى من الناتج المحلي الإجمالي للعديد من الدول (الأوروبية)

حققت شركة آبل (Apple) إنجازا جديدا أمس الأربعاء، وأصبحت أول شركة أميركية يتم طرحها للتداول العام تصل قيمتها السوقية إلى أكثر من تريليوني دولار، وتضاعف تقييمها على مدار العامين الماضيين.

وارتفع سهم صانع آيفون بنسبة 55% تقريبا حتى الآن في عام 2020، وارتفعت الأسهم بأكثر من 106% منذ أن وصل السوق إلى نقطة منخفضة وسط ركود فيروس كورونا في 23 مارس/آذار الماضي.

وتتجاوز القيمة السوقية لشركة آبل الآن نظيراتها من عمالقة التكنولوجيا الأخرى في الولايات المتحدة، بما في ذلك مايكروسوفت  (Microsoft)، التي تبلغ قيمتها السوقية 1.7 تريليون دولار، وأمازون (AMAZON) بقيمة 1.6 تريليون دولار، وشركة ألفابت  (Alphabet) بقيمة 1.1 تريليون دولار، وفيسبوك (Facebook) بقيمة 761 مليار دولار.

وكانت آبل أول شركة أميركية تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار، وهو ما حققته في الثاني من أغسطس/آب 2018.

وبعد الإعلان عن أرباح قوية في الربع الثالث، وتحديدا في 31 يوليو/تموز 2020، تفوقت شركة آبل على شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو، لتصبح الشركة الأكثر تداولًا في العالم من حيث القيمة.

وتجاوزت أرامكو السعودية تقييمها البالغ تريليوني دولار في ديسمبر/كانون الأول 2019، غير أن انخفاض أسعار النفط وسط جائحة فيروس كورونا أضر بأسهمها منذ ذلك الحين.

آبل تفوقت على الشركات الأميركية المعروفة من حيث القيمة السوقية (وكالات)

حقيقة مفاجئة

عند تريليوني دولار، أصبحت القيمة السوقية لشركة آبل الآن أعلى من الناتج المحلي الإجمالي للعديد من البلدان المتقدمة، بما في ذلك إيطاليا والبرازيل وكندا وروسيا وكوريا الجنوبية، على سبيل المثال لا الحصر.

وازدهرت شركة آبل خلال وباء كورونا، حيث اضطر الكثير من الناس إلى البقاء في المنزل، واستفادت الشركة من اتجاهات العمل من المنزل والمبيعات القوية عبر الإنترنت؛ وسجلت أرباحا قياسية للربع الثالث في أواخر يوليو/تموز الماضي، بإيرادات تقارب 60 مليار دولار، ناهيك عن نمو مزدوج الرقم في قطاعات منتجاتها وخدماتها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة