بلدة خزاعة

القصف الإسرائيلي في يوليو/تموز 2014 دمَّر أحياء كاملة ببلدة خزاعة (الجزيرة)
القصف الإسرائيلي في يوليو/تموز 2014 دمَّر أحياء كاملة ببلدة خزاعة (الجزيرة)

خزاعة هي إحدى قرى قطاع غزة في فلسطين، وهي ضمن مجموعة ما يطلق عليه القرى "الشرقية".

المساحة والسكان:
وتقع شرق مدينة خان يونس، بمحاذاة الخط الأخضر، وتبلغ مساحتها نحو أربعة آلاف دونم، بينما يصل عدد سكانها إلى 11 ألف نسمة.

ويمثل لاجئو عام 1948 النسبة الأكبر من سكان خزاعة، سواء من شرق البلدة أو من مدينة يافا.

مجزرة
وشهدت خزاعة مجزرة في يوليو/تموز 2014 جراء اقتحام وقصف إسرائيلي أدى لاستشهاد العشرات وجرح المئات، وخلف دمارا كبيرا في المباني.

ومنعت القوات الإسرائيلية طواقم الإسعاف من دخول البلدة لنقل المصابين وانتشال الشهداء، ما أدى لاستشهاد عدد من المصابين بعد أن ظلوا ينزفون، كما تحللت جثامين الشهداء بسبب بقائها تحت الأنقاض عدة أيام.

وفي الأول من أغسطس/آب 2014، تم العثور على جثث عشرات من أبناء البلدة تمت تصفيتهم بشكل جماعي من قبل قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهرت مشاهد رصدتها كاميرا الجزيرة في حي الزنة على أطراف بلدة خزاعة -التي يحاصرها الجيش الإسرائيلي ويمنع الدخول إليها- دمارا واسعا في كل مكان، وصفه مواطنون بأنه أشبه بزلزال.

أغلقت إسرائيل مدخل بلدة خزاعة بقطاع غزة ومنعت الدخول إليها والخروج منها. وأطلق جنود الاحتلال الرصاص على فلسطينيين حاولوا العودة لمنازلهم في البلدة.

استشهد عشرات المواطنين بمجزرة فجر أمس الأربعاء ببلدة خزاعة قرب خان يونس بقطاع غزة نتيجة القصف الإسرائيلي، ومنع الجيش الإسرائيلي سيارات الإسعاف التابعة للصليب والهلال الأحمر من دخول البلدة المحاصرة.

المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة