رياض فريد حجاب

عُين رياض فريد حجاب رئيسا للحكومة السورية يوم 6 يونيو/حزيران 2012، وبعد شهرين أعلن انشقاقه عن النظام يوم 6 أغسطس/آب الجاري، حيث تلا متحدث باسمه على شاشة الجزيرة بيانا أكد فيه انشقاقه وانضمامه إلى الثورة الشعبية التي تنادي منذ نحو 18 شهرا بإسقاط النظام.

وقد عين الرئيس السوري بشار الأسد رياض حجاب رئيسا للوزراء وكلفه تشكيل الحكومة بعد انتخابات تشريعية قاطعتها المعارضة وفاز فيها حزب البعث العربي الاشتراكي بالأغلبية في البرلمان.

ولد رياض حجاب عام 1966 في محافظة دير الزور شرقي سوريا، وتولى رئاسة فرع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا بدير الزور بين عامي 1989 و1998.

التحق بحزب البعث وشغل فيه منصب أمين فرع دير الزور بين عامي 2004 و2008، وهو متزوج وله أربعة أولاد.

شغل رياض حجاب الحاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الزراعية، منصب محافظ القنيطرة من عام 2008 حتى فبراير/شباط 2011، وبعده منصب محافظ اللاذقية. وفي أبريل/نيسان 2011 عين وزيرا للزراعة في الحكومة التي شكلها عادل سفر.

ويوم 6 أغسطس/آب 2012 أعلن متحدث باسم رياض حجاب انشقاق هذا الأخير عن النظام، وخروجه إلى الأردن رفقة عدد من أفراد عائلته.

وتحدثت أنباء أن خروجه إلى الأردن كان بمساعدة من الجيش السوري الحر الذي أسسه عسكريون منشقون عن النظام.

وفي اليوم نفسه أعلن التلفزيون السوري أنه تمت إقالة رياض حجاب من مهامه رئيسا للوزراء، وأنه تم تكليف المهندس عمر غلاونجي -الذي كان نائبا لرئيس الوزراء- بتسيير أعمال الحكومة مؤقتا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت تركيا أن اجتماع إسطنبول بشأن سوريا الأربعاء وافق على تشكيل مجموعة تنسيق لتقديم الدعم للمعارضة السورية، في حين أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الانتقال في سوريا يجب أن يكون عبر حكومة مؤقتة، وأن على الرئيس الأسد نقل سلطاته كلها.

قال ناشطون إن أكثر من 140 شخصا قتلوا الأربعاء في سوريا، بينهم 86 شخصا في مجزرة بريف حماة، بينما تحدث ناشطون عن تجدد القصف على ريف اللاذقية وريف حمص ومناطق عدة، فضلا عن وقوع اشتباكات مع مقاتلي الجيش الحر في أنحاء متفرقة.

تتناول الحلقة الخطاب الأول للرئيس السوري بشار الأسد أمام مجلس الشعب المنتخب حديثاً، حيث قال إن سوريا تواجه حربا حقيقية من الخارج وأوضح أن العملية السياسية تسير إلى الأمام لكن ما وصفه بالإرهاب يسير أيضا دون توقف.

أبلغت واشنطن دولا غربية وعربية باجتماع في إسطنبول أن خطة انتقالية في سوريا يجب أن تتضمن نقلا كاملا للسلطة من الرئيس الأسد. وبموازاة ذلك أعلنت منظمة شنغهاي -التي تلعب فيها الصين وروسيا دورا مهيمنا- أنها “تعارض أي تدخل عسكري في الشرق الأوسط”.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة