"استووا وتراصوا".. أول صلاة بلا تباعد في الحرمين منذ عام ونصف العام

Pilgrims perform the Fajr prayer without social distancing amid easing of COVID-19 measures, at the Grand Mosque in holy city of Mecca
صلاة فجر اليوم الأحد في المسجد الحرام من غير تباعد اجتماعي لأول مرة منذ بدء إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا (رويترز)

اصطف المصلون في الحرمين المكي والنبوي لأداء صلاة فجر اليوم الأحد لأول مرة منذ عام ونصف العام، دون أن يطلب منهم الالتزام بالتباعد الاجتماعي الذي كان معمولا به للحد من انتشار فيروس كورونا.

يأتي ذلك عقب قرار السلطات السعودية عودة الحرمين بداية من اليوم الأحد إلى استقبال المصلين بطاقتهما الاستيعابية الكاملة.

وتداول ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة للحظة توجيه إمامي الحرمين المصلين قبل صلاة فجر اليوم بالتراص وسد الفُرج والفراغات، بخلاف ما كانت عليه الحال لشهور طويلة من المطالبة بالتزام التباعد الاجتماعي في ظل جائحة كورونا.

كما نشر حساب رئاسة شؤون الحرمين الشريفين على تويتر صورا للمصلين والمعتمرين تظهر فيها عودة الصفوف المتراصة مجددا إلى الحرمين المكي والنبوي مرفقة بعبارة "استووا، أقيموا صفوفكم وتراصوا".

وقبيل ذلك، أزال القائمون على شؤون الحرمين مساء أمس السبت ملصقات التباعد الجسدي داخلهما.

كما أزالت الرئاسة العامة لشؤون المسجدين الحواجز المحيطة بالكعبة، وفق ما تظهر مقاطع فيديو نشرتها.

وفي مارس/آذار 2020 قررت السلطات السعودية للمرة الأولى في تاريخها إغلاق صحن الكعبة ووضع حواجز حوله ضمن إجراءات احترازية لمنع تفشي كورونا.

وترافق ذلك مع قرار للسلطات بتعليق الوجود والصلاة في ساحات الحرمين.

ولاحقا، قررت السلطات عودة الصلوات بالحرمين، لكن مع وضع ضوابط احترازية مشددة للوقاية من الفيروس ومع أعداد محدودة من المصلين، ارتفعت على مراحل بشكل تدريجي.

وأول أمس الجمعة، أعلنت السعودية عودة الحرمين المكي والمدني بداية من اليوم الأحد إلى استقبال المصلين بطاقتهما الاستيعابية الكاملة، مع تخفيف الاحترازات الصحية، بما يشمل إلغاء التباعد الجسدي بين المصلين، وعدم الالتزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة بالحرمين الشريفين مع إبقائها بالأماكن المغلقة منهما، واشتراط التحصين بجرعتي كورونا.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أثار الانتشار المتسارع لسلالة “دلتا” المتحورة من فيروس كورونا موجة من المخاوف في كثير من أنحاء العالم، واتخذت بعض الدول إجراءات شددت من خلالها القيود.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة