للضغط على الشرطة الإسرائيلية.. إضراب عام في أم الفحم احتجاجا على تفشي الجريمة

بلدية أم الفحم تسعى للضغط على الحكومة الإسرائيلية لإقرار خطة شاملة لمحاربة الجريمة (الجزيرة)
بلدية أم الفحم تسعى للضغط على الحكومة الإسرائيلية لإقرار خطة شاملة لمحاربة الجريمة (الجزيرة)

يسود الإضراب العام والشامل مدينة أم الفحم شمالي فلسطين المحتلة، ثاني أكبر مدينة عربية داخل الخط الأخضر، احتجاجا على استمرار تفشي الجريمة والقتل، وتقاعس الشرطة الإسرائيلية عن ملاحقة عصابات الإجرام واعتقال المتورطين.

وشمل الإضراب المحال التجارية والمؤسسات العامة والخاصة، وكذلك كافة المدارس بما فيها التعليم الخاص والمهني، وحتى التعلم عن بعد.

وأعلنت بلدية أم الفحم الحداد 3 أيام إثر مقتل شاب بالرصاص قبل يومين بالقرب من منزله، وهو الرابع الذي يقتل من العائلة نفسها في غضون عام ونصف.

ودعت البلدية إلى إنجاح الإضراب "حتى نوصل رسالتنا للمؤسسات الرسمية، ونشكل وسيلة ضغط عليهم ليتحركوا من أجل الحفاظ على حياة أبنائنا وسلامة وأمن شبابنا".

وأعلن رئيسا بلديتي أم الفحم وعرعرة وعدد من أعضاء المجالس البلدية في وادي عارة، استقالتهم لمدة شهر، للضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل إقرار خطة شاملة لمحاربة العنف.

وتظاهر أهالي المدينة عدة مرات في الأسابيع الماضية احتجاجا على تفشي الجريمة، مما حدا بشرطة الاحتلال الإسرائيلي لاعتقال 4 فلسطينيين.

ويتهم المتظاهرون الشرطة الإسرائيلية بالشراكة مع تلك العصابات والتغطية عليها، حيث بلغ عدد ضحايا هذه العصابات في البلدات العربية داخل الخط الأخضر 113 قتيلا خلال العام المنصرم.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تسببت السياسات الإسرائيلية والتشريعات العنصرية ضد فلسطينيي 48 ومصادرة الأراضي وسياسات الإفقار والظروف الطاردة، إلى جانب تحولات المجتمع الفلسطيني الثقافية في تفوق معدلات الإنجاب بين اليهود للمرة الأولى على العرب.

تشهد مناطق 48 إضرابا مفتوحا وأشكالا احتجاجية أخرى للتنديد بالتمييز الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية ضد فلسطينيي الخط الأخضر خلال أزمة كورونا المستمرة. ويرفع المحتجون مطالب تشمل تعويضات مالية للمجتمع العربي.

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة 4 من فلسطينيي الداخل، إثر مظاهرة في مدينة أم الفحم خرجت احتجاجا على تهاون الحكومة الإسرائيلية في ملاحقة العصابات الإجرامية داخل إسرائيل وتصاعد العنف.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة