عباس يحدد مواعيد إجراء الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل وحماس ترحب

عباس أصدر مرسوم الانتخابات بعد أيام من لقائه رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر (وكالة الأناضول)
عباس أصدر مرسوم الانتخابات بعد أيام من لقائه رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر (وكالة الأناضول)

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة مرسوما حدد فيه مواعيد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني على 3 مراحل، لتكون الأولى منذ 15 عاما، ورحبت حركة حماس بالمرسوم.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "وفا" أن رئيس السلطة محمود عباس أصدر مرسوما رئاسيا بشأن إجراء الانتخابات العامة، وأن الانتخابات التشريعية ستجرى في مايو/أيار والرئاسية في تموز/يوليو.

وأضافت الوكالة أن عباس طلب من لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة كافة البدء بإطلاق حملة انتخابية ديمقراطية في جميع المحافظات، بما فيها القدس.

وأفادت الوكالة بأن انتخابات المجلس الوطني ستجرى وفق النظام الأساسي لمنظمة التحرير والتفاهمات مع الفصائل الوطنية، وأنه سيشارك فيها جميع الفلسطينيين، بمن فيهم اللاجئون في الدول التي تسمح بذلك.

وجاء الإعلان عقب استقبال عباس رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وفق "وفا".

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال مدير لجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل إن "الانتخابات التشريعية في 22 مايو/أيار، والرئاسية في 31 يوليو/تموز، والمجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير) في 31 أغسطس/آب 2021".

وأصدر الرئيس الفلسطيني الاثنين تعديلا على قانون الانتخابات رقم (1) لسنة 2007، يسمح بإجرائها بشكل متتال، وليس بالتزامن، كما نص القانون قبل التعديل.

ورحبت حركة حماس في بيان بمرسوم عباس، وأكدت حرصها على إنجاحها، كما أعربت عن أملها في أن تساعد الانتخابات في إنهاء الانقسامات.

كما شددت الحركة على أهمية تهيئة المناخ لانتخابات حرة نزيهة يعبر فيها الناخب عن إرادته دون ضغوط أو قيود.

وتخلت حماس مطلع الشهر الجاري عن شرط تمسكت به طوال الحوار مع حركة فتح، وهو التزامن في إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، وقالت إنها تلقت ضمانات من عدة دول عربية ودولية بعقد انتخابات بالتتابع خلال 6 أشهر.

وأقيمت آخر انتخابات رئاسية في يناير/كانون الثاني 2005، ثم أقيمت التشريعية بعد عام من ذلك وفازت فيها حماس، ثم ساد الانقسام في 2007 بين حركتي حماس وفتح.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ينتظر أن يصدر الرئيس الفلسطيني خلال 10 أيام مراسيم بإجراء الانتخابات، وذلك بعد التوافق بين حركتي فتح وحماس على إجراء انتخابات المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني على التوالي.

9/1/2021

قال موقع “ميدل إيست آي” إن مصر غاضبة من تولي تركيا دورا مركزيا في المصالحة بين الفصائل الفلسطينية وتعتبر نجاح المباحثات التي جرت في إسطنبول بين فتح وحماس انتهاكا لدورها التاريخي في القضية الفلسطينية.

24/10/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة