لإنشاء قاعدة عسكرية.. مصدر حكومي يمني يكشف وصول خبراء أوروبيين وضباط إماراتيين إلى سقطرى

قوات مدعومة إماراتيا تصل سقطرى اليمنية
قوات مدعومة إماراتيا في سقطرى اليمنية (الجزيرة)

أكد مصدر حكومي يمني للجزيرة وصول خبراء من جنسيات أوروبية -أغلبهم أوكرانيون- إلى أرخبيل سقطرى خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضح المصدر أن طائرة إماراتية خاصة سيّرت أربع رحلات خلال شهر أغسطس/آب الجاري ونقلت على متنها خبراء عسكريين وضباطا إماراتيين إلى الأرخبيل.

وأضاف أن الإمارات تعمل على بناء قاعدة عسكرية كبيرة غرب سقطرى وفي منطقة إستراتيجية تشرف على جزر الأرخبيل الغربية، كما تعمل على إنشاء معسكر في الجزء الشرقي من الأرخبيل.

وقال المصدر إنه "في الوقت الذي تعرقل دولة الإمارات بواسطة أدواتها تسريع تنفيذ اتفاق الرياض تقوم بصورة عاجلة على إنشاء قاعدة قطينان غرب سقطرى ومعسكر آخر في الجزء الشرقي" من الأرخبيل.

كما حمّل المصدر المملكة العربية السعودية المسؤولية الكاملة عن أنشطة الإمارات في أرخبيل سقطرى.

تنسيق
من جهة أخرى، كشف موقع أميركي عن عزم الإمارات وإسرائيل إنشاء مرافق عسكرية واستخبارية في جزيرة سقطرى جنوب شرقي اليمن.

وجاء ذلك في تقرير صادر عن موقع "ساوث فرونت" المتخصص في الأبحاث العسكرية والإستراتيجية.

ونقل الموقع، عن مصادر عربية وفرنسية لم يسمها، أن الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء بنية تحتية لجمع المعلومات الاستخبارية العسكرية في جزيرة سقطرى اليمنية.

وأوضحت المصادر أن وفدا ضم ضباطا إماراتيين وإسرائيليين زاروا الجزيرة مؤخرا، وفحصوا عدة مواقع بهدف إنشاء مرافق استخبارية، وأشارت إلى أن انهيار الدولة اليمنية وعدم الاستقرار المستمر مهدا الطريق للإمارات.

وأضافت المصادر أن السعودية التي كانت لسنوات الحليف الرئيسي للولايات المتحدة ضد إيران، تُركت خارج الخطة.

ومنذ يونيو/حزيران الماضي، تسيطر قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا على محافظة سقطرى، بعد اجتياحها بقوة السلاح، وهو ما وصفته الحكومة اليمنية آنذاك بالانقلاب على الشرعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عادت جزيرة سقطرى اليمنية إلى واجهة الأحداث من جديد، فقد نقل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات الصراع إلى سقطرى. وتحدّث مصدر من السلطة المحلية عن سيطرة المجلس الانتقالي على مطارها ومينائها.

مظاهرات في سقطرى لدعم شرعية هادي

تظاهر آلاف اليمنيين بجزيرة سقطرى تأييدا للحكومة الشرعية، مطالبين بإنهاء ما وصفوه بانقلاب المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، كما أدى محافظ عدن الجديد أحمد حامد لملس اليمين الدستورية أمام الرئيس اليمني.

Published On 11/8/2020
قوات المجلس الانتقالي تقتحم معسكرا بمحافظة أبين

خرجت مظاهرات في سقطرى وتعز للمطالبة بإنهاء الوجود الإماراتي في اليمن، وللتنديد بالتطبيع الإماراتي مع إسرائيل، بينما اعتبر أحمد بن دغر مستشار الرئيس اليمني أن التحشيد للحرب في أبين ليس حلا.

Published On 28/8/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة