كورونا يفتح فرصا للمهاجرين.. إسبانيا تعلن حاجتها لآلاف العمال لضمان إمدادات الغذاء

Daniel Ivanov, 48, a temporary worker from Bulgaria, carries a cage full of white wine grapes during harvest in Moradillo de Roa, central Spain, October 2, 2018. Picture taken October 2, 2018. REUTERS/Sergio Perez
إسبانيا ستعمل على تمديد عقود المهاجرين العاملين في الزراعة (رويترز)

أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء عن حاجة البلاد لنحو ثمانين ألف عامل في الأسابيع القليلة القادمة، للمشاركة في موسم جني المحاصيل الزراعية؛ لضمان إمدادات السوق بالمؤن الغذائية، وعدم تعرض المحاصيل للتلف.

وقال وزير الزراعة الإسباني لويس بلاناس -في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسبانية- إن الأولوية ستكون دائما للعمال القريبين من أماكن الحصاد، بسبب القيود المفروضة على حركة التنقل؛ نظرا لحالة الطوارئ الصحية المعلنة بالبلاد.

وأضاف أن الدعوة موجهة إلى العاطلين عن العمل الإسبان من دون دخل، والعاطلين الذين يحصلون على إعانات بطالة، مؤكدا أنها لن تنقطع إذا شاركوا في العمل بالحقول.

أما المهاجرون الحاصلون على عقود عمل مؤقتة، فقال إنها ستمدد، بالإضافة إلى المهاجرين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و21 عاما، والذين سيتم ترتيب عقود عمل لهم للمشاركة في موسم جني المحاصيل، الذي سيبدأ اعتبارا من منتصف أبريل/نيسان الجاري.

وسبق أن حذرت منظمات دولية من خطر حصول نقص في المواد الغذائية في السوق العالمية بسبب الاضطرابات في التجارة الدولية والإمدادات الغذائية جراء تفشي فيروس كورونا.

وقال بيان مشترك لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية؛ إن "الغموض حول توفر الغذاء يمكن أن يتسبب في موجة قيود على التصدير"، التي قد تسبب بدورها "نقصا في السوق العالمية".

وأعربت المنظمات الثلاث عن خشيتها من "تباطؤ حركة العاملين في قطاعي الزراعة والغذاء"؛ مما يتسبب في عرقلة الكثير من الزراعات الغربية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Volunteers from the Blue Sky Rescue team disinfect at the Qintai Grand Theatre in Wuhan, Hubei province, the epicentre of China's coronavirus disease (COVID-19) outbreak, April 2, 2020. Picture taken April 2, 2020. REUTERS/Aly Song TPX IMAGES OF THE DAY

تتفاوت السيناريوهات المحتملة لمسار أزمة كورونا بحسب انتشار المرض والمتغيرات والتأثيرات المصاحبة له، وتتوقع أكثرها تفاؤلا السيطرة على الفيروس في الشهور الثلاثة القادمة، فماذا ستكون التكلفة المالية؟

Published On 5/4/2020
FRANKFURT AM MAIN, GERMANY - MARCH 19: Two students wear face mask while they pass the Euro sculpture with bicycles in the finance district on March 19, 2020 in Frankfurt, Germany. Restrictions from the state of Hesse have gone in force this week to stem the spread of the coronavirus (Covid-19) and that include the temporary shuttering of schools, public institutions and non-essential shops. Analysts see many banks as exposed to potential stress as a result of global disruptions caused by the virus. (Photo by Thomas Lohnes/Getty Images)

يسلط مقال بصحيفة “ذا هيل” الضوء على التداعيات الخطيرة للانهيار السريع الذي تشهده أهم القوى الاقتصادية العالمية في ظل تفشي كورونا والتهديد الذي يمثله ذلك بالنسبة لاستقرار العالم وازدهاره.

Published On 6/4/2020
Medical workers hug each other outside the emergency rooms at Severo Ochoa Hospital during the coronavirus disease (COVID-19) outbreak in Leganes, Spain, March 26, 2020. REUTERS/Susana Vera TPX IMAGES OF THE DAY

يستعد الأميركيون لمرحلة صعبة من انتشار وباء كورونا، كما تزداد المخاوف في الصين بسبب موجة ثانية محتملة، بينما تظهر بارقة أمل في إيطاليا وإسبانيا اللتين تتصدران سجل الوفيات عالميا.

Published On 5/4/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة