إثر إصابته بفيروس كورونا.. نقل الصادق المهدي من السودان إلى الإمارات للعلاج

الصادق المهدي سياسي ومفكر سوداني وإمام طائفة الأنصار (الجزيرة)
الصادق المهدي سياسي ومفكر سوداني وإمام طائفة الأنصار (الجزيرة)

كشف مصدر مطلع في حزب الأمة السوداني للجزيرة أنه يجري الترتيب لنقل الصادق المهدي رئيس الحزب رئيس الوزراء الأسبق إلى خارج السودان، لتلقي الرعاية الطبية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يوم الخميس الماضي.

ورجح المصدر أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة المكان المحدد لتلقي الرعاية الطبية، وذلك بناء على نصيحة الأطباء وما أكده بيان للحزب على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال الحزب إنه على الرغم من استقرار حالة المهدي في مستشفى علياء واستجابته للعلاجات وتلقيه العناية الطبية اللائقة فقد رأت مؤسسات الحزب الدعوية والسياسية نقله بطائرة خاصة إلى دولة الإمارات بترحيب منها، لإجراء مزيد من الفحوصات وللاطمئنان عليه.

وأضاف أن إجراءات تجري الآن لنقل المهدي نهاية هذا اليوم إلى دولة الإمارات، وذلك على الرغم من تفضيله شخصيا الاستمرار في المداواة داخل السودان بمستشفى علياء.

والصادق المهدي سياسي ومفكر سوداني وإمام طائفة الأنصار إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد.

من جانبها، أعلنت مريم الصادق المهدي إصابتها بفيروس كورونا ليصل عدد المصابين داخل الأسرة والدائرة السياسية المحيطة بالصادق المهدي إلى 21 فردا، وذلك حسب تصريحات صحفية لمريم المهدي التي تشغل منصب نائب رئيس حزب الأمة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة